كتب -خالد بن علي الخوالدي
حصل سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن خميس بن جمعة الكعبي والي الخابورة على درجة الدكتوراه الثانية في العلوم الإدارية من كلية العلوم الإدارية قسم الدراسات العليا بأكاديمية السادات للعلوم الإدارية بجمهورية مصر العربية، وذلك عن رسالته العلمية التي جاءت تحت عنوان (دور إدارة الجودة الشاملة في تطوير أداء الإدارة المحلية) حيث سبق للباحث أن حصل على شهادة الدكتوراه في الإدارة العامة من معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف في عام 2005م ، وقد جاءت رسالة الدكتوراه الثانية لتلامس جانبا مهما من جوانب العمل الإداري، حيث تطرقت الرسالة إلى ما تواجهه الإدارة المحلية في الدول النامية من التحديات الخارجية، سواء الناتجة عن التحولات العالمية الاقتصادية والسياسية والتكنولوجية، أو الداخلية، النابعة من الرغبة في تحقيق التنمية الشاملة ورفع معدلات النمو الاقتصادي، وارتفاع الوعي والمستوى التعليمي والثقافي لأفراد المجتمع وتنوع احتياجاتهم وتنامي الطلب على الخدمات العامة، والاهتمام بتقديم الخدمات التي تلبي احتياجات المواطنين وتحقق رضاهم، وظهرت الحاجة إلى ضرورة الاستفادة من المداخل والأساليب الحديثة لتطوير أداء الأجهزة والوحدات المحلية، والتي تؤكد على الإدارة المحترفة والمعايير الواضحة لقياس وتقييم الأداء، وتعتمد على الربحية والفعالية التنظيمية كأساس لتقييم الأداء، مع تبني نظم الحوافز المناسبة.
وتهدف الدراسة ال المراجعة النقدية لعدد من الدراسات السابقة التي اهتمت بإدارة الجودة الشاملة وإلقاء الضوء على الإطار الفكري والفلسفي لمدخل إدارة الجودة الشاملة وتحديد دوافع ومبررات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المنظمات العامة الخدمية، وأبرز المعوقات التي تواجه هذا التطبيق وإلقاء الضوء على الجوانب التنظيمية والتقسيمات الإدارية لسلطنة عمان والوقوف على أبرز النتائج المترتبة على عدم تطبيق إدارة الجودة الشاملة في مكاتب الولاة بسلطنة عمان ، وتقديم عدد من التوصيات التي من شأنها تطوير الأداء في مكاتب الولاة .
وتعود أهمية الدراسة الى ندرة الأبحاث والدراسات في المكتبة العربية، التي اهتمت بمدى إمكانية الاستفادة من مدخل إدارة الجودة الشاملة في تطوير الإدارة المحلية في سلطنة عمان، والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها، ومن ثم يأمل الباحث في أن تكون هذه الدراسة إسهاما متواضعا في هذا المجال.
وتتزامن هذه الدراسة مع الجهود التي تبذلها الحكومة العمانية بهدف تحسين وتطوير أداء أجهزة ووحدات الإدارة المحلية، وتحسين نوعية الخدمات التي تقدمها للمواطنين، ومن ثم يأمل الباحث في أن تقدم هذه الدراسة عدد من المقترحات والتوصيات التي قد تساهم في الاستفادة من مدخل إدارة الجودة الشاملة في تطوير أداء أجهزة الإدارة المحلية، والتغلب على المعوقات التي تحد من قدرة مكاتب الولاة على تطبيق إدارة الجودة الشاملة ، وأهمية الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية في سلطنة عمان، ممثلة في مكاتب الولاة، في تحقيق التنمية المحلية في مختلف المناطق والولايات في السلطنة وضرورة الاستفادة من إدارة الجودة الشاملة في تطوير أداء هذه المكاتب لتلبية احتياجات المتعاملين معها بالأسلوب المناسب.
ولقد خلص الباحث من دراسته العلمية وفى ضوء النتائج التي توصلت إليها الدراسة، بشقيها النظري والميداني، إلى عدد من التوصيات الهادفة إلى الاستفادة من إدارة الجودة الشاملة في تطوير مستوى الإداري بمكاتب الولاة ، ولعل أهم تلك التوصيات ضرورة توحيد أنماط الإدارة المحلية المعمول بها في السلطنة، واختيار أحد نظامي المحافظات أو المناطق، لتطبيقه في السلطنة مع توفير كافة السبل والقوانين والأنظمة التي تكفل استقلالية هذا النظام وخروجه من عباءة المركزية الإدارية والاهتمام من قبل الإدارة العليا في الوزارة بدعم برامج الجودة وتطبيق إدارة الجودة الشاملة في مختلف قطاعات الوزارة وعلى رأسها مكاتب الولاة.