النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الرواية عمانية صدفـه تمنيتك نصيبي لكاتبة أمول دلع

  1. #1
    رقم العضويـة: 257921
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 12-06-2011
    الحضـــــــور: 12-06-2011 @ 08:32 PM
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 6 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: عماني غاوي غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور عماني غاوي

    Oo5o.com (5) الرواية عمانية صدفـه تمنيتك نصيبي لكاتبة أمول دلع


    السلام عليكم ... بنزل لكم رواية حلووووه كامله صدفة تمنيتك نصيبي روعـــــــه للمبدعه أمول دلع والله أعلم كان اسمها حقيقي لاحظت انتشارها الواسع في العديد من المنتديات بس للاسف ما منتديات عمانية وأنا لأول مرة أشارك في هذا منتدى دام رواية عمانية بقلم عمانية بنزلها في منتديات عمانية وسااااااااعدوني ننشر روايات للمواهب عمانيه ويعطيها ألف عافيه لان روايتها روعه برغم الرواية الاولى لها بخليكم مع الرواية وانتظر ردودكم ......××[[الروايـــــــــــــــــــــــة عمانية]]×× ...... ((الصـــــــــــــــــೡ تمنيتـــــﮝ نصيبــــي ೡـــــــــــــــــــــدفة)) لگاتبـــــــــــة :: ××




  2. #2
    رقم العضويـة: 257921
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 12-06-2011
    الحضـــــــور: 12-06-2011 @ 08:32 PM
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 6 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: عماني غاوي غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور عماني غاوي

    افتراضي


    العفو وييييييييييين الروااااااااااااااااية منزل الرواية كاملة اشوف نص مفقود اوسياسة لمنتدى غير انزل شوي شوي



  3. #3
    رقم العضويـة: 257921
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 12-06-2011
    الحضـــــــور: 12-06-2011 @ 08:32 PM
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 6 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: عماني غاوي غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور عماني غاوي

    افتراضي


    العفو وييييييييييين الروااااااااااااااااية منزل الرواية كاملة اشوف نص مفقود اوسياسة لمنتدى غير انزل شوي شوي



  4. #4
    رقم العضويـة: 257921
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 12-06-2011
    الحضـــــــور: 12-06-2011 @ 08:32 PM
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 6 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: عماني غاوي غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور عماني غاوي

    افتراضي


    ......××[[الروايـــــــــــــــــــــــة عمانية]]×× ......



    ((الصـــــــــــــــــೡ تمنيتـــــﮝ نصيبــــي ೡـــــــــــــــــــــدفة))


    لگاتبـــــــــــة ::
    ××<<,, أمووووووول دلع ,,<<××


    ...... رواية عمانيه رومانسية وحزينة وشوي فيهاا شقاوي وﮝوميدياا
    كوكتيل لاه خخخخ
    الأحداث راح تگون حقيقية وبعضهاا من نسيج خيال وإن شاء الله
    تنال إعجابگـــــــــــــــــــــــــــم
    الهرجه ← ((لهجة)) طاغية ف رواية هرجه عمانيه أفتخ ــر فيها بگل تأگييييييييييييييييييييييييييييد الماضي ما يمحيه الحاضر طال بعمرﮝــــم
    وسموح إذا حد لم يفهم بعض كلمات لأنهاا هرجه تختلف على حسب الشخصيآااات الموجودة في إألرواية ..
    بس أنا راح أساعدگم راح أگتب الگلمة ومعناهاا بين ((الأقواس))
    وأقولكم من ألحين الرواية ما راح تكوووون خالياً من العيووووووب سوى اللغوية وغيرهاا لانو يمكن ما ركزت عليهن طفشت أعدلهاا
    وصحيح آهاا عن حد يسويلي دوشه وربشة وغشره هع صح هرجه عمانية قلت
    بس مو شااااااااااااااااامله _
    لانه كل منطقة ولاية معاناا في سلطنة تختلف في الهرجه من شمال لجنوب ...
    ملحوظة روايتي راح تگون مختلفة عن الروايات الأخرى يلي مرت عليكم
    راح يگون هناك 4أبطآل فيهاا وگل واحد له موقف واحد قبل لا تصير المغآااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامرات بينهم..
    وأريد ردودگم وملاحظآتگم سنعــــــه ها لأنه الرواية الأولى لـــــــــي ..!!
    وهالرواية يمكنكم إذا بغيتوا تنقلوهاا عالجوال نقلوهاا لاني مغيرة ترميز

    وترقبوا ج ــديدي ياآآآآ حــــ☻ــلوووووووووين .........

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    يلا نتعرف ع جسر الروايـــــــة

    شخ ــصيـــــــــــــــــــــآإأت آإألرئيسيــــــــــــــــــــــــــــــــة ::

    ((((((عائلــــــــــــــــــة ( الـــ ) _ أبو راشد)))))) _

    *أم رندة :: إنسآنه نقآده وعآيشه برفآهية شوي ملتزمة ومتحفظة بعآداتهاا
    تعاني بمرض الضغــــــــــــــط - ربي يعافيكم منه
    عندهاا فصعونين← ((ولدين)) و3بنات وحده توفت عند ولادتهاا..

    *أبو رند :: إنسآن اجتماعي ويشتغل ف قطر ويجي عمان گل الخميس والجمعة
    ويعز أم رند فوق ما تتصوررررر عشرة عمر دامت 16سنة عقباااال 16قرن كخكخ

    *رندة :: عمرها 17سنة رومنسية ومملوحة حبوبه وااايد
    متوسطة طول وحنطاوية
    جسمهاا يأخذ العقل هبااااااااااااااااااله
    صوتها واي وعليهاا سوالف وحرگات شبابية وتموت شيء اسمه أسوااااااااااق
    گـعب وعطووور وحقااااائب ولووووووووووووون الأصفر.

    *خالد ::18سنة لمفروض يگون 16بس رسب وراعي سوالف نفس أخته وشايف نفسه مرررره مخلي نفسه رجال بيت
    وهو في أصلا ما يسوا بيسة فوق ذالگ يحب يغاير ويقلد ويتمخسر ومخرخش← ((مشاكس)) ودفش← ((حرگاته عشوائية))
    بس في شيء حلوه عيووونه عسليه وكباااااروحبوووب واااااااااايد
    ويطفر يلي متضايق ويخرجه من طوووووره كخخ.

    *راشد ::27 متزوج وحده من الخابورة
    يشتغل الدكتور في أحد مستشفيات الشرقية وعنده بنت وحده عمرهاا 5 سنوات وطالع ف بيت بروحه فالشرقيـــــــــة بحكم شغله

    *فاطمة :: إنسانه عادية بس شعرهاا مو عادي تقول شعر هنوووود مرررره جنان يلصف ويتلامع من بعيييد
    هوووووه هااااه أووووو عيونكم شوي دقوا عالخشب هع
    متزوجة فمسقط وعندها ولد وبنت حلوين طالعين ع خالتهم رنـــــــــــــــــدة.

    ...............................................................


    (((((((عائلـــــــــــــــــــــــــة ( الــ ) أبو ناصر))))))))


    *أبو ناصر ::اجتماعـــــــــــــــي يحب الجمعااااات ورمساااات و محبوب من الكل
    إنسان محتـرم ويحتــرم غيـــره بأسلــــوبه الحلــــــو يجبــــــــرك تحتــــرمه غصبن عن شاربك .

    *أم ناصر ::محبوبة وقلبهاا طييييب بشكل و مستحيل تشل ذره حقــــــــد على أحد.

    *ناصر :: 20سنة يشتغل فشركة خااااصه في مدينه صحار عليه جسم مرررره حلو
    صح شكله عاآأإآأإآأإااادي بس يلي محليه حواجبه رهيبة وجسمه رياضي و هو الولد الوحيـــــــــــــــــــــــد وطالع على أبوه وأمه بأخلاقه.
    ...............................................................

    ((((((((عائلـــــــــــــــــــــــــــــــة ( الــ )أبو رشا))))))

    *أم رشا :: جنسيتهاا هندية وإنسانة عادية على نيالهاا يقالهاا جلسي جلست يقلهاا وقفي وقفت خخخخخ.

    *أبو رشا :: إنسان عصبي و معلم رياضيات آووووه ربي يكون بعون طلبه
    ومرررره يخاف على بنته رشاا .

    *رشا ::17سنة إنسانه تحب أناقة وكشخة ورومنسية ونت وحساسة وشي اللي تحبه صعب تتركه وهي البنت الوحيدة ودلـــــع ولع
    ولحلو فيها غمازات وعيووونه واااسعه ورموشه طوال وتحب شيء اسمه كحل وميداااان مرررررررررره .

    ...............................................................


    ياصاحبي الدنيا حكايات وعلوم.. قصص عجيبة تذهل الي قراها..

    الدنيا لو تضحك معك دايم الدوم.. خلك فطين ولايهمك رضاها..

    كم واحد تبنى له أمال وحلوم.. يفني وغيره يهتني في بناها..

    ياما أفرحت قوم وأحزنت قوم.. وكم أعشقت عين وخانت غلاها..

    ياصاحبي شفت أمس شف حالنا اليوم.. دنيا تقلب يكفي الله بلاها..

    اليوم لامنه بغت عيني النوم.. تنكدت روحي وعافت كراها..

    ماكل من علا بالأصوات مفهوم.. وماكل روح تلتقي في مناها..

    وماكل من يشكي معذب ومحروم.. وماكل من يضحك همومه نساها..

    بحرالحياه إن صرت ماتعـرف العوم.. يرميك في غبه بعيده مداها..

    من راح يستسلم من أحزان وهموم.. يموت حي وحاجته ماقضاها..

    واجه هبوب الوقت بإيمان وعزوم.. لابدماربك يهدي هواها..

    وأصبر إذا شمسك حجب نورها غيوم.. الغيم بتفرق ويشرق سناها...



    البــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الأول ....

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    بدايــــــــــــة راح تگون بداية صبح أيااااااااااااااام مدارس

    فـــــــــــــي بيت أبو راشد

    أم رندة وهي معصبة:
    گل اليوم ذي الحالة لا حول ولا قوه ألا بالله سلمى سلمى
    وين إنقرعت← ((راحت)) ذي خدامه ??
    طبعاا أم رندة جاهاا الضغط بسبب خالد ورندة اللي مطفريبهاا دوووووووم
    كل الصبح رندة تتأخرعن المدرسة وخالد نفس الحالة
    تصعد أم رندة فوق لغرفهم بالخيزران

    وتكون ضحية الأولى رنـــــــــــــدة

    أم رندة : رندة رنـــــــــــــدة رنـــــــــــــــــــــــــدة
    رندة : بسم لله
    أم رند : شيطان يشلش شوفي گم ساعة ألحين حضرتش ولا بأيه تغيبي اليوم
    رندة : لا لا الشيمه بشيمتش يمه لا تضربيني تو بقووووم
    أم رندة : مرة ثانية بذي الخيزرانه ف خرطومش ← (خشمك)
    يلا إنقرعي تلبســـــــي
    رندة : لا تعصبي يمه فديتش أصلا أنا گنت أحلمش بس أنتي قطعتي الحلم
    أم رندة : ماشي إنتيه ألأ أشوفش إنطشي← ((روحي)) خبشي وجهش أحسن
    وتطلع من غرفة رندة صوب غرفة خالــــــــد
    وتروح غرفة خالد بس رجال مأخذ احتياطاته ومقفل الغرفة ونايم بإلهنا
    أم رندة : ليش قافل حجرتك يالله أفتحه أشوفك
    خالد : جلس يضحگ يالله فتحيهاا أنتي ككگكخخخ
    أم رندة : سلمــــــــــــــــى
    سلمى : أيوا ماما
    أم رندة : روحي جيبي سبير أي ← (مفتاح 2 لغرفه )
    وجابت خدامه سبير
    أم رندة : طبعاا فتحت الغرفة
    خ ـالد : يصرخ وا وبوي اماااااااااااااااااه
    أم رندة : وا بختي مو جاگ؟مصلي أنت ????
    خالد : تيه أذن !؟!!
    أم رندة : علووووه أبوي ساعة6شوف وجهك قالب سود
    خالد : يييييي ييي إنتيه
    أم رندة : وا سقمي أشوفك تحاگي أنت ماأعرف مالك ضيعوش ولاد حميدة
    شفتهم مايصلوا سويت مثلهم ...... وتجي تبي تضربه من القهر
    خالد يوقف فوق الكرفاية بكل فخر: تيه أنا ود سطعـــــــ16ـــــــــش
    أم رنده : أنا وبعدني ود سطعش ود 18 إنته وشوفي شاربش هين واصل ..
    خالد : والنعم وسبعة إنزين حاااااااآأإأآأإاضرين ما حشرتنگم ذي الصلاه
    أم رنده وهي تتنفس من الغم وتخرج من حجرته :
    لا اله الا الله.لا اله الا الله .لا اله الا الله



    وعند المدخل المدرســــــــــــــة ينزل راشد أخته
    راشد مأخذ إجااااااااااازة المسكين منشان يرتااااح بس رنده مطفرتبه بروحه لمدرسة
    راشد : والله ذي آخر مرة أوصلش المدرسة قاصة عليناا إجازتي راحت عندش
    رندة : والله مو أسوي اليوم الباص يروح عني
    راشد :راح أكيد ياا خبله تراش متأخرة قولي حل أبوش يسويلش دريول
    رندة : حشاا كليتناااااااا بقشورناااااااا
    تنزل رندة من سيارته
    راشد : هيه أنتيه ????
    رندة :موووووووووه
    راشد : not behind you عالأقل قولي شكرا تعربي كما خلق
    رندة : مشكووووووووووووور you don‘ t short long your age
    راشـــــد : آحم عفواااااااااااااااان
    ويغادر راشد وبنفس الوقت تنزل رشاا من سيارة وتلتفت رندة للووون لسيارته
    كانت فراري صفره رياااااااااااضية
    وتشوف صديقتهاا رشاا ويسلمن ع لبعض

    رشا : مشگور يالغالــــي
    نايف: كان سرحان جذبته رندة بجسمهااا وحركاتهااا
    رشا : هيه وووين رحت !!!!
    ويلتفت نايف لگـــــــــــــــــلام رشاا
    نايف : ويش بغيتي ????
    رشا : سلامتگ أقول مشگوووووور
    نايف : يووووه ولو گم رشاا عندي ????
    ويروح نايف لشغله متوجه صحار ويفگر في رنـــــــده
    رندة : من هذا ولد خالتش ????
    رشا : هيه گ عرفتي ؟
    رندة بسخرية : تراش إنتي قلتيلي ولد خالتش عنده سيارة فراري گنه محد عنده
    رشا : آهاا عجب غلط يا شاطرة وتغمز لهاا
    رندة : عيل من ?? بعد عنده سيارة فراري ترا محد عنده ألا انتوه ((عائلة فراري)) ترحب بكــــم هههه
    رشاا : هههه شوفي حالكم عائله الـ ((بي ام دبليو)) نايف ولد عمي الوحيييييييييد
    رندة بهبااااااااااااااله : عاشت عاشت بي أم دبليووووووووو ..
    رندة باستغراب:: أقول رشا أنتوا علامگم گذيهاا ع ـائلتگم تجيب فصعون
    واحد بس← (طفل واحد)
    رشا : والله سؤال غبي والله عاد أنتي بأيه أشوفش گم تجيبي أخاف شكول← ((توأم)) ترا وراثة علووووه تقولي دارسه
    رنده : إنزين إنزين نعرف دارسه وراثة .. عفكره غاااااوي
    رشا : نعم أختي ما سمعتش ??
    رندة : تركض عنهاا وتدلع لها أحلى عنش قلت يالغاوية
    رشا : وين تروحي أحصلش يالدبة
    رندة : ما تقدري يالدرااااام
    رشا: دراااااااااااااااااااااااااااااااام أبوش وتركض وراهاا
    رنــــدة : سيري ف لعبگ

    *
    *
    *
    *
    *
    بعد الطابور ودوشة بالمررره ع الصف گانت حصة الأولى
    أ مريم بتاع اللغة العربية
    طال بعمرگم هاي المعلمة گلو جالسة ولا تبالي وشگلهاا يضحك عاد نحنا نطفربهاا
    أقوى شيء ...
    طبعا نسوى ست مجموعات 3مجموعات قدام 3وراء
    3المجموعات اللي وراء طبعا ازعااااااااج أقوى شيء
    3المجموعات اللي قدام الله يرحمهن صمت لآخر درجة ههههه سايلنت

    تدخل المعلمة مريم وعفگرة تلبس دائم عباءة اسود ع اسود ونسميهاا خفاش
    بعض الأحيان نسميهاا بطريق ليش ؟؟؟ بعدين بتعرفووووااااااا!!!!!!!!!

    أ:خفااااااااش أقصد أستاذة مريم ههههه هه/ ثـــــــــلام عليگم
    الطالبات :وعليگم ثــــــــــلاااااااااااااااااااام ورحمه الله وبرگاااااااااته
    هاهاها معلمة شوي تنطق حرف الثاء والبنات يقلدنهاا وهي تحس ولا ما تحس
    علمي علمگم والله اعلم
    تبدأ تشرح الدرس قرقرقرقرقرقرقرقرقر
    عاد انتم سمعوا إذا حد مرگز فشرح المعلمة
    نبــــــــــدأ
    سارة: تبدأ كركركركر ما تسگت ثرثرة أقوى شيء وعيونهاا برع وحرره تبي تطلع تسوي أي شيء عشان تطلع
    أميرة :تعدل اظافرهاا وتشوف مليوووووووووون مره نفسهااآأإ ب جامة
    ناقص شوي وتنكسر الجاإأآإأآمه ← (المراية)
    منيرة: منشغلة بموبايلهاا وسوالف مع ع ــبير
    رندة تشخبط عالكتااااب ما مبقية شعر وأغنية ما رزعتهآ وسوالف مع رشا
    وبعض الأحيان تحصل كل وحده تسمع الميدااااااااااااااان يعني هن في وادي و معلمه تشرح في وادي
    ليلى سرحانه وتشوف بإعجاااااااب سااااااارة الثرثارة هههع
    وسااااارة : تضحگ من شگل ليلــــــــى
    دانه: سرحااانة وملل ودهاا تخرج وخاصة جالسة جنب دريشة وتشوف جاي وطالع
    طيف: صداااااع مو قادرة تتحمل وخاصة جنبها ساااااارة وثرثارة وااايد
    وبااااقي منتبه وبااااااقي ربي يعلم !!!!!!!!!!!!!!!!
    فجأة انشغلناا كلناا مع معلمة ورن موبايل منيرة وسوى صوت كانت مخلتنه عاااااام وبسرعة بسرعة حرگناا طاولات
    حتى مو انتبهت معلمة وبصراحة معلمة خبر گان ولا تدري!!!!!!!!!
    وضحگناااااا ومااتت منيرة من خوووووف
    أ مريم: علامگن ليش هالصوت قرقرقرقرقر وتنااااااااااازع
    وكان صفناا نتعاون ونساعد بعض لولا ما حرگناا طاولات لگان منيرة فدوامة رايحة فيهااااااااا
    عبير: أي أي علامج انتي خبلة تخلي عاااااااااااااااااام
    منيرة تدق رأسهاا: ييييييييييييي والله نسيت ما عبالييييييي
    رندة :اواو سموووووور سلامااااااااااااات كخكخكخ
    سنا :والله جاااية تورطيناااااااااااااااا
    منيرة بدلع: ياااااااااااي إنتي
    رشا : لو رايحه فيهاا ما أحسن هههاهها
    منيرة : أوووب أهوووووووووووون عليكن
    وگل جالس يضحگ عل منيرة حست نفسهاا بخطر وتعلمت الدرس ما تجيب موبايلهاا
    تمت يوميييين بس للأسف استمرت تجيبة للأياااام الجاية

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فـــــــي بيت أبو خ ــالد ساعــــــــة 9 بليــــــــل

    أم رندة :: وينش ???? يعني لازم ب معـــــازم تعالي تعشي
    رندة :: شبعانة ما أريد أتعشا أريد أراجع بكره اختبار ما أريد دوشة
    وسگرت الباب بعد ما تأگدت الوضع أمن
    عشان ترد عل اتصال حمدان طبعاا حمدان الحبــಇــيب الأول لرندة تعرفت عليه
    ب صلاله أيام الصيف جمعتهم الصدفة وگل واحد جذب ثااااااااااااني
    أگيد تبون تعرفون عن حمدان
    حمدان شاب عفوي من أهل ...البريمي...
    عليه طول وملامحه بدويه تهبل بالحيـــــل عيونه گبار ومگبر شعره بس ما مزودنهاا وعنده أهل وأصدقاء ف منطقة الباطنه و محافظة مسقط
    هو وايد يمرع محافظة مسقط وصلاله بحكم شغل لأنو يشتغل أعمال حرة
    أما منطقة الباطنة عنده أهل هناگ وخاااااص ولايه السويق فيهاا ((حبيبه قلبه رنده))

    رندة : هلاااااااااااااااااااااوي براعي فرحه
    حمدان : ملييييييييييييييييون هلاوات بحبيب قلبي
    گيفش وينش أمس ما شفناش I miss you!! ????
    رندة :كح كح آحم I miss you!! ياا ملاق هاا-
    گنت رايحه مع حياااااااااني←((أهل)) تدري جمعه في بيت عمي خلفاااااااااااان
    والله أخبآري بخيرات مررررره_شعلومگ أنت هات الأخبار من صوبك??
    حمدان :عال العال ..هيه I miss you!!ما مصدقتني وليش خضرتج ما خبرتيني جالس أحاتيج ـج ـج ?
    رندة : هيه مووووو مصدقتنك !! ..
    له له لا تعصب sorry حبيبي والله ما قدرت أمسگ الفون مخلتنه تحت كنفه ...
    حمدان : حبيبتي هذي آخر مرة لا تخليني أحاااااااتيج ـج ـج
    رندة : فديت ـت ـت يلي يحاااااااتيني
    فديت إللي يحاتيني إذا ضاق صدري ويواسيني
    فديت عيونه إللي تدمع لدمعت عيني
    يسولف لي عن أحواله عن أخباره ويفرحني
    بسمه من شفاته تموتني وتحييني
    فديته لما يجي يكلمني يحاول يضحكني
    ابتسم له شوي يزعل ويبتعد عني
    اروح بسرعه ارضيه ومايقدر يفارقني
    فديته بروحي وعمري ودمي وكل مافيني
    هذا الأنسان إللي لو أموت يفديني
    أحبه حييييييل وحبه بس يرويني
    وترى كل ذا الذال مايهموني
    اببقى أحبك وأحبك وأحبك ألين ماالله يوافيني

    حمدان بجنووون : يا ناااااااااااااااااس حبيبه قلبي زعلتني زعلتني
    رنده : بسم الله هاه زعلتگ لا حشا ما سويتلگ حاجة !!!!!!!!
    حمدان بجديه : أنا گذاب أقوللهاا I miss you!!
    تقولي ملاق يلا تصرفي راضيني
    رنده : حبيبي لا حرااااااااااااااااااااام عليگ كذا تنرفزني
    ويش تبى عشان يرضى قلبگ زعلان وجلست تغنيله

    زعـــــــلان ؟

    لكني عارف شلون أراضيك ْْ
    محد غيري يعرف طبع حبيبي ،،
    أدري علي زعـــلان لكن أوريك ْ

    شلون ترضى يا بعد كل من لي ،،
    ودي أحطك وسط عيني وأغطيك ْ
    عشان ما تبعد عن العين ملي ،،
    يلا ابتسم يلا ، ذبحني تغليك ْ
    يكفي حبيبي زعل وكبر وتغلي ،،

    حمدان :آحم آحم شكرا شكرا ها مسج ليش تغني.. مممممم بس آبي شيء من شفاااااااايفگ لحلووووووووووووه
    للمعلوميه شفايف رنده مره حلوه صغيرة ومنتفخه ولونه وردي وخاصه عليها خشم طويل كذا بارزة شفايفهاا -
    رنده : كخكخ بكيفي يم آموووووووووووووووووووووووه بس يا ويلگ تطيحهاا بالأرض
    حمدان : آه آآآآآآآآآآآآآآآه
    رنده : سمي وووووين رحت
    حمدان : سم عدوگ -
    بستيني لاه و طحت بالأرض عاد أنا تعرفي رشيق كخكخككخ
    رنده : أوه عب قووووووووويه جاتگ لحظ ما طلعت روحك ككخكخ
    حمدان : ههه هيه تعشيتي يااعمري ????
    رندة : لا لا لا وسبب إنت !!!!!!
    حمدان : هااااااااااااه ليششششش حبي ?? ما ماسكنج ـج ـج
    رندة : آه منگ تعرف ألحين الأسرة الگريمة جالسة تتعشا واناآأإآأإ عشانگ ما تعشيت دامه منشغلين بأگل
    محد يدري عني قلتلهم ابي اراجع ههه هههه
    حمدان: أوف وأنا أقووووووووووول من هين ذا صوت
    رندة : أإأإء ما فهمتگ ???? وأي صوت
    حمدان : صووووت العصافير ويش ما سمعي
    رندة : هااااه عصافير هين ما أسمع شيء
    حمدان : صدعني عصافير بطنج واصلات لعندي
    رنده : ههههي دمك خفيف ولله تقول متفجرآآآآآآآت وصوايخ القذافي ف بطني ..
    حمدان : ضحگ حمدان من لخااااااااااااطر وايد متأثرة بالقذافي حبيبتي
    رنده : هيه والله كخخخكخ إنتبه لا يجيگ صااااااااروخ قذافي ويطيرگ خخخخخ
    حمدان : ياااااااااا ليت گان يطيرني و مررره وحده أرتمي في حظنج
    رنده إرتبگت شوي واااااااااااي استحي .... حمدوووووووووووون
    حمدان : ياعيووون حمدووون ويش ???
    رنده : بااااااااغي عيش ???
    حمدان : هاعه← ((تفيد النفي بمعنى لا)) قاااااشع
    رنده : حمدوووووووووووون
    حمدان : نعععععععععععععععععععم
    رنده : إسمع ولا سوي صوت إهداء لگ .

    حبيبي اللي سكن بالعين عليه احسد انا عيني
    الا ياليت لي قلبين و أحبه بكل قلبيني ....
    ياسيدي وسيد الحلوين ياورد اللي فـ بساتيني
    احبك في القسا والليـن ومن غيـرك يسليني
    عشقت الزيـن به والشين ، واحبه بكل مافيني
    من الشوق اللي عاش سنين مابين حبيبي وبيني
    حبيبي للمحبه دين وانا وفيت لك ديني
    الا بالله متـى يازين احط ايديك في ايديني

    رنده : هاه حمدووون ويش رايگ بإهداء عجبگ ????
    حمدان : لا
    رنده :حاموه← ((ليش)) ؟
    حمدان : أريد أسمع الإهداء بصوتج إنتي يالغاوية مثل قبل شوي
    مو بصوت مغني ????
    رنده : وي بيطيح قلبي نقزتني← ((فزعتني/ خرعتني / خوفتني)) حراام عليگ
    حمدان : انزين يلا نريد نسمع جمهورج ينتظرررررر
    رنده : أي أي جمهور ???????? هذا لگ بس أنت
    حمدان : جمهورگ هو ‘‘قلبي‘‘ وروحي ‘‘ومسامعي‘‘ يااااا ع ـيوني
    رنده بجديه : آهاا فديت جمهوري بس حررره وعقاااب لك مااااااااااشي
    وعنااااااااااااد إنت وجمــــــــــــــــــهورگ
    حمدان : ها متأكــــــــــــــــــــدة عجب قبل شوي جالسة تغنيلي وألحين يوم طلبتج تبي تعانديني يا بنت راشد
    رنده : هيه هيه هيه متأكدة مررررررررره أحسلي أروح اتعشا قبل لا يخلصه خالد
    حمدان : لا تنسي سلمي على خالد
    رنده : سلاماآأإت يالطيب على من اسلم قلت !!!!
    حمدان : أخووووش خلووود فديتج يآ عيوني
    رندة تمسگ بطنهآ : هيه صح مآ غويان ((غلطان)) !!!
    بموووووووووووووت من جوع بنزل
    اتعشا حـياگ حبيبــــــــــــــــــي
    حمدان : حياگ وا نورس لا لا أقصد ربي يحفظگ ياعمري
    رنده : ها أشوفك تتمخسر علي برايه← ((مايهم)) ماألحين تو ما متفيقة ..
    سلم يالراعي سمحه
    سكرت رنده إتصال وخشت لموبايل تحت الوسادة ونزلت تتعشا

    أم رندة : أشوفش جيتي أي اختبار عليش ??
    رندة : عربــــــــي
    خالد : شي جميل تراجعي
    رندة بعصبيه : أنت اسگت صرصور
    أبو راشد : بديناإأإأ معاير ربي يوفقش شدي حيلش ورفعي راسناا
    رندة : إن شاء الله دعواتگم
    خالد بسخرية : يأشر بأصبعه اتجاه رندة هذي ترفع رأسگم نعم أشهد
    أم رندة :أنت تعشا وإنطم ← ( أسكت)
    رندة : ككككككككججج صرصور وي وي وتدلع له
    خالد: قلتي شبعااااااااااااااااانة مو جاية سويه ??
    رنده : ذاك فعل مااااااااااااضي
    خالد : وفعل مضارع تراش زندول
    رنده : مو نوبه ذا زندووول
    خالد يخلي نفسه فيلفوس : يعني يأختي العزيزة معنهاا دبــــه
    أبو رنده : ومن هين ولدي تعلمتهاا
    رنده : وأي هرجه هذي أخاااف صرت تعرف سوداني كخكخكخكخ
    خالد : ههههه بااااايخة يا جوخ يعني بقره بالبلوشي وواااهههه
    رنده : سمع أنته زين زين طلع شيء تعرفة في ذي دنياا
    خالد : بزيه بانش يااااا جووووخ ←((خمسه ع ويهش ياا بقره))
    رنده : أمااااااه شوفيه ولدش
    خالد يحب يغيض رنده بالكلمات لبلوشية يلي تعلمهاا من صديقه جاسم لانو أمه أصلاهاا بلوشية..
    ومسكينه رنده فاكه ثمهاا ما اتفهم شيء!!!!!!!!!!!!
    أم رنده : تيه أشوفه مالني ما أشوفه
    أبو راشد : أم رندة ما تقولي ما قلتلش باكر عندناا خطار← ((ضيوف)) إيجي ود عباد
    رندة : عاد ذا زودهاا كل اليوم يتغداء من عندناا
    خالد : هيه نسيتي صديق أبوش المخلص!!!!!
    أم رندة : أنا وبعدني عب أنا ما سمعت تو فوق رأسگم رجال وا غشييييييييي ← ((ما حلو))
    أبو راشد : أناا وأبوگ وشوفك تعيدهاا !! ينظر ف عيونهم بنظرة تخوف
    خالد ورندة : هههي نمزح كناا ,, حياهه ف أي وقت والله فقدناا

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فــــــي بيت أبو رشاا ساعه 12 بليل

    البيت گلوا نايم ماعد رشاا كانت تراسل ناصر
    تعرفت عليه عن طريق النت كانوا دايم يتواجدون ف برامج المحادثة
    الهوتميل ما سنجر/ والآرسي/ لآيسكيون/ وكل واحد لفت إنتباه نك نيم
    رشاا كــــــــــــــان لقبهاا دلـوعه بـابـا ///// وناصر دلـوع مـامـا
    وكل واحد كان فيه دوده ليش ملقب نفسه كذا تدرون
    رشا وحيده وهم ناصر وكذا دلع ولع وكل واحد رحب ثاني وشوي شوي
    سلااااام كلمه إهداء عالمسن تعرفون لبعض وزدات علاقتهم وتبادلون بالايميلات
    وكل واحد سوى لثاني إضافات ومستحيل يمر يووووم ومايدش كل واحد عالمسن يرمس كل واحد الثانــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
    وصارت مگالمات الهاتفية ومقابلات وباااقي ف طريق ????!!!!
    مع لعلم استمرت علاقتهم سنه وشهرين تقريباً
    رشا فتحت الموبايل واستقبلت رسائل يلي راسلنهاا ناصر لهاا
    المرسل ناصر ..
    من أمس قلبي خفقته ماهي بخير..
    من يوم غابت عن سمايه بروقك..
    يومين وهمومي بقلبي طوابير..
    وأنت الوله عيا يبلل عروقك..
    كانه بخل..؟
    حول علي الفواتير...!!
    وكانه ثقل..يلين الله خفوقك..""

    ورسلت رشا له هالرسالة لناصر ..
    المرسله رشاا ..
    يفز قلبي كل ماجتني رسايلك
    فزه يتيم شاف من تشبه امه
    تذكر امه يوم كانت تناديه
    وحس بجفاها يوم عيت تضمه
    مرت سنه من موتها من يراعيه
    والدمع ماقدر كفوف تلمه
    ابوه مات من الحزن من يواسيه
    في هالزمن ياناس منهو يلمه
    الزمن كله زماااااانك ..
    ترخص الدنيا عشااااانك ..
    والله لو غيرك تمنـــــــى ..
    يخســــى .. ما يقعد مكاااااانك ..

    بعد ما شاف مرسال رشا أتصل مباشرا لها
    ناصر : يا وحشني هالصوت عادلش يومين مادشي عالمسن وموبايل مغلق
    لا اتصالات ولا مسجات ولا هم يحزنون ها وينش !!!!
    رشا : ياا حياتي والله فديت يلي يفقدني
    أولا تعرف أيام مدرسة وتعرف أبوي وماماتو مسيطرين ويخافون تعرف البنت الوحيدة
    وبعدين لاتنسى هالموبايل من عندگ وگان ما في شرش← (بطارية ) وشحنته فالصف
    يعني باغني أروح فداهية← (مصيبة)
    مع العلم رشا گان عندهاا موبايل بس أمهاا شلته عنهاا عشان ما تلهي عن دراستهاا
    ناصر : لا عيوني أنتي إذا رحتي فداهية أنا بروح ف 60 داهية
    رشا : نااا!!!!!!!ااااصر
    ناصر : سمي ياعيون ناصر
    رشا : ماآآآآآآآشي بس أجرب أسمك
    ناصر : ههههههه ها ها
    رشا : تصبح على خير روحي
    ناصر : سمع إنته هين بأيه ترگضي
    رشا : والله حاسة حد برا خايفه انگشف
    ناصر : وأنتي من أهل العافية حبي حياش
    رشا : زعلت يا بعدي
    ناصر : لا ياا نصي كلو مكالماتناا قصيرة
    رشا : ما يحتاج أخبرگ عن خدامه دورية ترا شگلها مراقب لي
    بعدين أنا قلتلگ ما أخذ راحتي أگلمك فالبيت غير لمدرسة أخذ راحتي حتى تلاحظ نطووول فالمگالمة
    ناصر : لا لا خلاص بس اتغلى يا روحي ديري بالگ عحالش
    شوي خذ بخاطره ناصر ما يسمع صوت حبيبته واااااااااااااااايد
    وتغلق رشا المگالمة وتدسه تحت المخدة وتنااااااااااااااااااااااام بسرعة ومباشراً تدخل أمهآإأ تتفقد الوضع رشا

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بـــــــــــــــــــــاگر الصبح فغرفة رنده
    تنهض رنده كالعاااااااااااااااااااااااااااادة يووووووووووم الخميس ساعة 11
    مرررره تقووووم وتشوف رساله من حمداااااااااااااااااان كالعاده
    البارحة في لذيذ النوم لاقيته
    أحلام جابت حبيب الروح خداعه
    فزيت أرحب ودمع العين هليته
    ورميت نفسي وجا راسي على ذراعه
    وقعدت أضمه وفوق الصدر لميته
    وأثرني أضم الوساده صارلي ساعه

    وترسل رنـــــــــــــــده له رساله
    خذني بحضنك أبغفى
    مبطي ماغفيت ...
    وإن لمحت دموع عيني
    سو نفسك مالمحت
    "خذني بحضنك "
    وبعثر في جروحي وإن قضيت ..
    هز كتفي
    وقلي عيب تبكي لو سمحت..
    "وضمني حيل يمك "
    وكمل ضحكتك حتى لو أني بكيت
    ودي أذكر كيف كانت
    ضحكتي لامني بقربك فرحت ..

    رسل حمدان لرنـــــــــــــده
    تعباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااانه مررررررررررره
    رندة بخوووف : سلامت روحك ويش ويش فيك ????
    حمدان بدلع : مدري رووووووووووحي
    رندة : كيف بعد ما تدري ؟ رحت طبيب ????
    حمدان : هيـــــــــــه
    رندة : ها ويش قالك ؟؟
    حمدان : قالي راح طيب إذا رندة غنت لك
    رنده بقهر : باااااااااااااااااااااااااااااااااااايخ
    حمدان : گيف تغنيلي وا أموووووت
    رند : عفوادك لا لا ما تموووت برسلگ رسالة صوتية إنتظر
    حمدان :عفوادي انتظرش روحي
    رنده راحت الحمااااااااااااااااااااام وجلست تسجل صوتهاا وتغني أغنية صدفـــــــة

    صدفة والقاء صدفة
    عينى تلتقى بعينك
    قلبى يسالك وينك
    صدفه وياحلوها
    عينى تلتقى بعينك
    قلبى يسالك وينك
    اه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    واه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    ضاعت كانها ترفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    صدفة وكانى مع ذاك الوصل
    موعد كان الشتا من زود الوله
    مايشتهى ...
    والمطر ويا البديع ...
    وانا وسط العاصفة والصدفة صارت عاطفة
    اه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    واه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    ضاعت كانها ترفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    اغرف من احساسى دفى
    تلقى باعماقى وفا
    ماينطفى لو جارت الدنيا شتا
    واااااااااااه ياعمرى حسافة
    واااااااااااااه يابعد المسافة
    وانا انتظر فى زاوية غرفة
    مات الامل فى موعده شرفة
    وااااااااااااه ياخوفى وحنيننك
    وااااااااه ماجمل سنينك
    وااااااااااااه ياخوفى وحنيننك
    وااااااااه ماجمل سنينك

    بعد ما سمعهاااا حمدان رسل لهاا يسلملي هالصوووووووووووت ..

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فــــــــــــي بيت أم رشـــــــــــــــــآإأ

    رشا گانت فالحماااااااااااااااام
    شغاله كانت تنظف حجرتهاا وفجأة رفعت وساده وشافت الموبايل وردته مكانه ومره ردت من جديد تأخذه تذكرت كلام أبو رشاا
    (لما تحصلي شيء غريب فغرفتهاا هاتي عندي )
    گان ما شاك بس من باب الحرس والخوف ولا تنسون معلم ويعرف هذي سوالف
    شغالة تخرج من غرفتها متجهاا لغرفة الوالد وبنفس الوقت تخرج رشا من الحمام وتشوف الوسادة وتذكرت خلت الموبايل ولما رفعت الوسادة ما حصلت الموبايل وجلست تدور
    ويخرج الوالد لشغالة
    أبو رشا: أيوا مو بأيه من صباح الله الخير
    شغالة : دوك هذا
    أبو رشا : موبايل من هين جبتيه ??
    شغالة: أنت ما قلت إذا أنا حصل شيء غريب ف غرفه رشا أجيبه لك
    أبو رشا: يعني هذا مال رشا وين حصلتيه ?
    شغالة : تحت الوسادة
    يعصب بسررعه ويروووح بسرعه البرق لغرفة رشا وخافت رشا وانضمت
    ف حمام من خوف نست تقفل الباب
    أبو رشا بعصبيه : رشاااااااااااااااااااااااااااااااا
    فزعت أم رشا من صوت وخافت صار لها شيء وتروح غرفتها
    أم رشا : خير مو صار لرشا علامگ تصرخ
    وين رشا وين بتتي ؟؟ مو هناك أبو رشا
    أبو رشا: شوفي موبايل معاها من متى ما ندري ??
    فتحي سودتي وجهي لأكسر راسش طبعا انفتح الباب بروحه
    رشا خافت وتتوسل من أبوها بس الأب رافض وإلام انقهرت
    أم رشا : فضحتيني
    وتم الأب يضربها لين تعب وراح عنها ورد من القهر وجا وصفعها بقوه شو نحنا مقصرين معش عشان واحد يراشيش ب موبايل ويخرج عنها.
    وتخرج الأم مقهورة من الموقف
    رشا : آآآآآآخ يادنيا ليش كذا تعال شوف حالي وفجأة دخل الأب حجرتها
    وقطع حبل أفگارها
    الأب : سمعي من الأسبوع الجاية ما في الدراسة راح تنحرمين من الدراسة دامش رافض تقولي من هذا اللي تراسليه ومعطنش موبايل وشل عنها الموبايل
    رشا ما قالت ولا گلمة يگفي الدموووووووووع اللي تنزلهن.
    الحظ اللي ف الموقف انو رشا ما مخزنه ألا أرقام بنات ورقم ناصر كانت حافظتنه وكل رسائل مرسله ومستقبله ومكالمات لناصر تحذفهن باستمرار وكذا هو مجهول الهوية
    وجلس أبو رشا يفر من رقم لرقم يتحقق من الأشخاص وحصل كلهن أرقام بنات
    ومن العصبية كسر البطاقة والموبايل قداااام عيونها وره ف وجها رسليه حل اللي معطنش خبريه يصلحه
    وينز شعرها من القهر ويخرج من غرفتهاا
    وترجع رشا تبكي من جديد من القهر
    وتبدأ المشاكل العائلية في بيت أبو رشا بسبب الموبايل
    أبو رشا : هذا گلوا منش ضاعت البنت لا رقيب ولا حسيب
    أم رشا : ليش ما تعاتب نفسگ دايم فاتح لها المجال وتعطيها فلوس من مدللها غيرگ
    أبو رشا :نوبه مو دخل لفلوس بسالفة ؟؟
    أم رشا : من وين تشتري رصيد أگيد من فلوس اللي تعطيهآ ك اليوم
    ويخرج أبو رشا و وأمها بصووووب

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    ساعــــــــــــــــــــــــة 1ظهر ف بيت أبو راشد
    گانت أم رندة مع خدامه ولا تنسوا أم رندة شوي عندها ذوق ف ضيافة وهتمامهاا شديد ب ضيوف
    وتدخل رندة معاهن ف مطبخ ..
    رندة : يمه تبين أساعدش تراني ف خدمة
    أم رندة : وطي نار ع مكبوس دجاج
    رنده : يم يم بطير من ريحه الحلوة
    خدامه سلمى تعلق ع رنده : عن طيح
    رنده : ككخخخ علمش تردي خالد ما يضحك أقولش جيبي فلفل لعماني
    خدامة : تفضل
    رندة : يتأدب ما يجي يتغداء مرة ثانية هذا فلفل عماني ما لعب غاوي خخخخ
    سوت رندة ف صفرية المكبوس فلفل وااااااااايد وزيادة
    أبو راشد : يلا جاهز الغداء خالد تعال شل سلطه
    خالد : شسوي إنتيه ؟
    رند : ماااااااااااشي
    وشل أبو راشد صحن المگبوس وسلطه وبطاطس مقلي وصلصات طبعا الماي والعصير
    فــــــــي المجلس كان الجميع يتغداء

    خالد : يخرج لسانه واااااا يحرق الله يلعن بليسش مسويه فلفل واجد
    أبو خالد : سوى هبش ود عبااااد
    ود عباد : يالله حلاااااااااات الغداء فيه الفلفل
    أبو راشد : ذي أم رندة
    خالد يكلم مع نفسه: تيه نحنا هنووود
    وبعد الغداء جا أبو راشد للام رندة
    تسلمي الغداء واجد حلو مرررة برابر
    خالد : إنتيه علامش مسويه فلفل واجد
    رندة : تتبرءا نفسها أسأل خدامه
    خالد : تيه مو ما شايفتني خبل (غبي) قدامش
    رندة : مو حرقش الفلفل أصلا مسويه واااايد فلفل ياغبي عشان ما يجي عباد مرة ثانية يتغداء بيتناا
    خالد : مو ما يجي أقولش عجبوا سنق وجلس يؤكل كنه مقطوع عنه الأكل
    رنده : حلف مبونكم دينصورات يوم تؤكلوا مو تنقد مثل أمك
    يعني ما فادوا الفلفل ..
    خالد : خوزي← ((بعدي)) عني حتى ما كليت شيء برا
    رنده : يم يم شبعت الحمدلله بروووووووووح أرجد عقووول باطنييييييييين نوداااااانه
    خالد : روحي أنقرعي إنشنقعي ف دوشق ولا تردي
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    گانت اليومين بنسبة لرشا نفس صاعقة لا تخرج من غرفتهاا ودموعها ما جفت
    من صوب الثاني ناصر زهق من كثر ما يسويلها ويحصله خارج الخدمة
    أما بنسبه لبيت عمها أبو نايف كان الجميع مستغرب تغير سريع وخاصة اليوم الاجازه في تجمعات عائليه بينهم
    راح أعرفكم على عمها أبو نايف
    أبو نايف : ييشتغل ف جيش حبوووب بالمرررره ويحب دايم يشوف نايف مع بنت عمه رشا
    أم نايف : كانت معلمه ف أحد مدارس بس تقاعدت تموت ف ولدها نايف الوحيد
    نايف : إنسان طموح حنطاوي يحب كشخة ويموت ع سيارته فراري ولما يحب يحب عدل وصادق ف حبه لطرف الثاني هو الولد الوحيد ويشتغل شركة خاااااصة في صحاااار
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في بيت أبو رنــــــــــــــــدة ساعة 10 ليله الجمعة

    رندة كانت ف غرفه فوق گرفايه :: علااااااااااااااامها ذي مترد ليش غالقة جهازهاا يالله يالله فيني قهر اللي تغلق جهازهاا تقصد رشاا
    أم رندة : بعدش ما نايمة
    رندة : أقرأ الأذكار
    أم رند : وهين گتاب الأذگار
    رندة : ف سري حافظتنة نودااانه تصبحي على خير يمه
    أم رند : وأنتي من أهل العافية
    وتنام رنده وتخلي موبايلهاا سايلنت ويدق عليها حمدان وهي ف سااااااااااابع نومه
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    ويش راح يكون مصير رشا وناصر وهل راح يعرف ولد عمها نايف وأمه وأبوه
    بسالفة رشاا ??


    البــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الثانــــــــي ::

    فـــــي المـــدرسة
    رشا تدخل الصف وهي معصبة ومتضايقة واااااايد ونحاول نعرف علامهآاااااااااا
    ومتغيرة واااااايد شگلهاااااا عادتهآاااااااا تجي گاشخة گحل ع عيونهآ كباااار أي شادو
    وأي بنسل او فاونديشن وشوي مرطب وماسكار يعني بشكل عام مستحيل تجي مدرسة بلا مكيااااااااااااااااج
    لالا گآنت غير بشگل وشگلها مب حلو والألوان عاليدها حتى سلام ماشي ولا ابتسامة
    گان وقت طابور نزلنا گل بنات ألا جمانة و رندة ومنال وعبير بس المعلمات يراقبن ونزلانهن الطابور ونص طابور رجعت شلة لرشا
    يلي كانت تبكي فالصف بروووحه
    منال:حبيبتي رشا علامش مو فيش ?
    جمانة :رشااااوي تگلمي علامش ?
    رندة :والله ما رايحه عنش لين ما تقولي
    عبير : وأنا ع راسش
    رشا : گلما بغت تتكلم دموعهاا سيطر عليهاا
    بعد فترة من الانتظار
    رشا: أهلي گشفوني أهئ اهئ وتبگي بقوى
    رندة :گيف گيف ما فهمت ??
    جمانة: ع أعصاب ها بعدين ??
    رشا: خبرتهن بسالفة (..........؟!.........)
    منال : يااااااااربي وعلامهاا كذا خدامتگم ?
    رشا : أبوي ترا هو قليللهاا إذا حصلت شيء غريبة تخبره
    منال : تجرب لو خدامتنا لصفعها تصفيع
    عبير:ليش ما گذبتي وطلعتي عواذر
    رشا:صعبة وايد لأنو گل شيء واضح وضوح شمس
    صفوي:وألحين كيف تفاهمون عندش
    منال: المهم أهلش مو سوى فيش ?
    رشا: حالي حال أي بنت تنگشف ضربوني ومحد يگلمني ومحد يوثق فيني
    خلاااااااااااااااااااااااااااااااص وتبگي
    واحتمال أهلي يمنعوني من دراسة
    رندة تفتح عيونهاا : لاتقوليهاا!!!!!!!!!!!!
    عبير: وناصر
    رشا: تنزل عيونهاا مدري عنه
    جمانة : قومي غسلي وجهش وراحن الحمام
    وعلى طاري سوى ناصر رسالة لرقم رندة لأنه رشا في المدرسة بعض الأحيان تراسله من رقمها فهو حفظ الرقم
    رندة : رشوي مسوي ناصر رسااااالة وين اختفت
    منال : مو صما راحن الحمام مو گاتب ذا ناصر ?
    رنده : گاتب (أخبارگ رندة ؟ جهاز رشا مغلق من اليوم الخميس عسى خير )
    عبير : هاتي أرد عليه ( من وين أيجي الخير أهلها گشفوها )
    قرأ ناصر المسج وما قدر يستحمل واتصل
    عبير خافت : واااا إتصل دوش
    رندة : مرحباا
    ناصر : حلفي گشوهاا
    رندة : أقسم بالله گشفوهاا
    ناصر : گيف?? ومتى?
    رنده : خبرته بسالفة من أولها
    ناصر : وألحين گيف رشا أريد أگلمها يمگن
    رندة : حالتها حاله تعبانه واااايد ودموعها ما جفت وخبرته شو سوى أبوها فيهاا
    ناصر بعد صمت : فهمت شكرآ
    سگر ناصر المگالمة
    ناصر : وا حليلج يا عمري شذنبج إنتي
    حس ناصر بذنب والألم وبسرعة اتصل بطارق همه أصدقاء العمر
    ناصر : هلا طارق ساعدني رشااااوي
    طارق : شبلاگ ناصر علامها رشا تزاعلتووووووووو
    ناصر : يااااااااااا ليت بس سالفة هالمرة غير
    طارق : تگلم يالرجال اسمعگ
    ناصر : گشفوها انها تحب واحد بس ما يدرو من هو وخبره بسالفة (....)
    طارق : لا تقول يالرجال گيف والعمل
    ناصر : ألحين أنا متصل عليگ وتقول والعمل
    طارق : لاتزودها ما قاصد شيء قصدي شناوي تسوي ??؟؟
    ناصر : ناوي أخبرهم وتقدم لها مرة وحدة
    طارق : ضحكتني والله عاد ما تفكير عليك من صدقگ لا تتهور وتروح أقول تعال
    أنا أنتظرگ تحت
    عفكره همه فشغل وبنفس الشرگة
    ناصر : طيب الثواني وجاي سلام
    طارق : لا تتأخر

    *
    *
    *
    *
    *
    طارق نزل ف گفتيرياا وجلسوا يتفاهموا بالموضوع
    ناصر باستغراب :گيييييف ؟؟ أنت متأكد تباني أقولهاا كذا
    طارق : لا أمزح أگيد اذا تبي تگون مرتاحة من المشاگل
    ناصر: بس
    طارق قاطع گلامه: بس شو أدري صعبة توگل على ربك وگل الأمور تنحل
    بعدين لاتنسى أبوها وعمهاا ولد عمهاا نايف ولا تنسى الموبايل هي گانت رافضة بس إنت أجبرتهاا تأخذه منشان تتراسلون يعني
    ما گافي تراسلها عالمسن ها مو قلت
    ناصر : حس شوي بندم هو سبب گان متردد شوي بس بيسوي أي شيء عشانها فقط برغم غصبن عنه

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    وجن بنات م طابــــــــــــور

    وردت الأمور مثل ماهي عشان محد يحس گل وحدة ردت مگانهاا بس للأسف رشا
    من شگلهاا ينعرف هيش فيها وگتفت تقول لمن يسألهاا أنهاا تعبانه فقط

    وبدأت الحصة الأولى
    وكانت كل الحصة تمر بس رشا ولا حاسة بالوقت دموعهاا أربع أربع
    تمر الفسحة والحصه الرابعة نزلتهاا لمعلمة لغرفة الصحه لانهاا وايد كانت تعبانة
    شله معاهاا في غرفة الصحة
    رنده : رشاااو ناصر داز مسج
    رندة : قرأت بسرهاا ماقدرت تعلي صوتهاا لأنه الگلام شوي قااااااااااااسي
    رشا : تشح موبايل رنده وانصدمت وتم تصرخ وتقول گل شي گيف ??
    گيف يباني انساه تعلقت فيگ بعد ما تعلقت فيگ انسااااگ لين ما بگت صديقاتهاا
    وتتصل رشا له : بدون أي مقدمااات
    إنت سبب إنت أجبرتني قلتلگ أهلي بيگشفوني إنت سبب إنت
    ناصر:: تنرفز من گلامهاا حبيبتي هالمجرم يلي جرني لج
    رشاا باستغراب : ??المجرم منو المجرم????
    نـاصر : الحب حبيبتي
    رشاا : حبيبتگ لا ما حبيبتگ مجرد عابرة سبيل فحياتگ

    من أنا بحياتك؟
    مجرد حبيب تسليت معاه وبالنهايه تركته
    مجرد ذكرى مرت بحياتك ونسيته
    أو معلم حبيت يعلمك الغرام وبالأخير جرحته
    علمتك الحب واليوم روح علم غيري كيف يحبك
    بس والله حسااااااااااااااااااااااااااافه

    نااصر : صدقيني أحبش أنا أحبش والله ما دري كذا دنياا تخبي لناا

    صدقنيني لاقلتلش أحبش
    .صدق دموع عيني لابكت
    .ماهو انا من يخدعش
    .وأسألي جروحي اللي نزفت
    .عن اللي يجرح نفسه ولايجرحش
    .حياتي كلها لأجلش تهون
    .بصمت الأمس وهمس اليوم يحزنش
    .لش روحي انصعت
    .ولش فؤادي وين ماتروحي يتبعش..

    رشاا : وألحين خلاااااااااااص إنتهيناا

    تريد تبعد في أمان الله
    خذ قلبك عني وروح
    باب يجيك الهوا منه
    سده وابعد تستريح
    بانساك يا فلان بانساك
    لا تشيل هم قلبي الجريح
    مدام قلبك مايبيني
    خلني ابعد واستريح.

    ناااصر : بعد فترة إنتظر للآســـــــــــــف هيه
    رشاا : تشهق بالبگــــــــــــــــأء
    ناصر : والله أحبش موووووووووووووت غصبن عناا لازم نبتعد عن بعض إنتظريني بس
    رشا : كذاااااااااااااااااااب خااااين بلعكس كانت تقول فخااطرهاا

    لـو تقـول لي : مــوـوـوت أحبــ?
    مابقـوول لـك : و أنــا أ?ـثـرـرـر ..!
    لا تحبنــي منـي أ?ـثــر
    ولا أحبــ? منـك أ?ـثــر ..!
    خـلي حـبنــآ بـ / التســاوي
    و دامـــه شعــور متبـــادل
    في الهــوى خلنـا // نتعـادل //
    ... لـــيــــت ...
    ?ـثــر مــا أنــت علـى البآاآل
    ... ألقـــا? ...

    رشاا : حيااااااااااااااااااااااااك نااااااااااااااااصر لا تنتظرني
    في غيرك بيعوضني عنك وأنت في غيري بتعوضك عني وتسكر الخط
    ناصر : ألو ألو رشاا ويرمي بموبايله
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ منك يا دنياا رديه صدق من قال لحب عذاااب أحس عذاب حبهاا يكويني فصدري


    رندة :تأخذ موبايلهاا وتبند ((تغلق)) وتحاااول تغير لجوء


    طبعا ناصرغصبن عنه قرر يبتعد عنهاا وكان قراره في محله ولا أحد من أهله ولا أهلها يدري بعلاقتهم وهي م خبرت أحد غير صديقاتهاا
    وناصر بعد ما ستوت هذي سالفة قرر يبتعد عنهاا ويختفي من نظرهاا لأنو عارف راح ينگشف وراح تستوي مشاگل أكثر إذا استمر معاها .. برغم كاااااان نااااصر صاادق في حبه لهاا ولا زال يحبهاا ومستحيل يفكر بأحد غير ب رشاا وتكون من نصيبته وكلام لقاسي يلي دار بينهم
    قبل شوي لا سألت كل واحد منهم صادق بكلامه لثاني بيقول لا ومليوووووووووووووووون لا لالالالا

    ويرن الجرس معلن نهااااااااايه الدوااااام
    وتروح رشا الباص وتنزل من البآص وتدخل البيت لإسلام ولا گــــلام ولا أگـــــل
    ترمي نفسهاا بالگــــرفاية وتبدأ تبگي لتخفف أوجآعهآ

    ضاع عمري بعد فرقا الولايف
    والحظ تعثر وغدرني زماني
    اصفق يديني من زود الحسايف
    واتحرا طيفة واضمة باحضاني
    اسهر ليلي حزين الدمع خايف
    اخاف الزمن قساه نساني
    قلبي شارية مهوب عايف
    بس القدر حطم رغبتي وبكاني

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في بيت أم رنـــــــــــــــــــده العصر
    كان موبايل رندة يرن بس رندة مخلتنة سايلنت لأنه موبايل ماعطنة حمدان وإذا عرفوا الأهل مصيره راح يكون أشد وانتبهت رند بالضوء جوالهاا وشافت 15ميس كول مع نااااااااااااااااااااااااااااااصر
    واتصل من جديد
    رند : أهليـــن ناصر
    ناصر بعصبية : أنتي علامج ما تشيل مگالمة
    استغربت رندة بإسلوبه الغريب وعصبيته
    رندة : عذرآ گنت مخلتنة صامت
    ناصر :أخبارهآ رشا ??
    استغربت من جديد قبل شوي يقول أنسيني و تو يسأل عن أخبارهآ ??
    رند : لابئس تسرگ حالهاا
    ناصر : مع سلامه
    رنده :علامه ذا ليش يسأل عنهآ وفجأة تجيهاا رسالة مع ناصر
    (لا تخبريهاا إني اتصلت وسألت عن أخبارهآ)

    ويفتح باب خالد بقووووووووه
    خالد : هاه أنتي أنتي من تگلمــــــــــــي منساعه ??
    رندة : اهه جالسة أراجع باگر مسرحية وأتددرب
    خالد : آهاا والله ما يندره عاد ما ختارو إلا أنتيه
    الحظ أنو رندة تتصرف بسرعة في هذي المواقف ولا تبين شيء بالعكس تخلي نفسهاا سجية ((طبيعيــــــــــــــــــــــــــه))
    والحظ خالد ما دخل ولا بيشوف شرش موبايل وتغييب .
    رنده : آآآآآآخ منك صدق مايستحي يدخل بلا دقت باب
    خالد : هو يقفل الباب ،، نعم أختي ايش ايش قلتي ??
    رنده : أقول من زود الاتكيت يلي عندگ دق الباب استحي
    خالد : ويعه عبالي شيء
    رنده : على وجهك صدق دفش

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *


    فالــــــــــــــــــــمدرسة
    كان الگل يشوف رشا باستغراب گل احد يبي يعرف ولأگن مع مرور الأيام صارالجميع يعرف بعد ما صارت رشا ما تجي المدرسة بس بنات الصف لأنو الإسرار حدود فكانت رشا دووووم طرش رسائل حق صديقتهاا رندة
    لطمنا عليها

    بالنسبه لبيت عمهاا أبو نايف لاحظ گل واحد بشيء غريب في بيت أبو رشاا ومع العلم بيتهم جنب بعض
    كان نايف فشغل أما أبوه وأمه راحوا لبيت أبو رشاا
    أبو نايف : أهلين أبو رشا وينگ يالرجال زمان عنگ عسى ماشر ليش ما رايح دوامگ ??
    أبو رشا : الدنيا شغلتناا عنگم وسموح عالقصور تفضلوا
    طبعاا أبو رشاا مجهز نفسه وعشان ما ينگشف شيء ويستر بنته رشا
    ولما عرفوا رشا ماراح تروح المدرسة بعد
    اليوم أكتفى وقال انها مريضة وااااايد عندها فقرالدم ولأنهاا البنت الوحيدة فهم يخافون عليها وتفقوا يجيبون معلمين خصوصيين لها بالبيت
    والحمد لله مشت أفگار أبو رشاا وأم رشاا مثل ما هم يبون
    وانتهى موضوع رشاا ومحد يدري بالحقيقة

    فكانت گل معلمة وبنت تسألناا عنهاا نقول مريضة وايد وتأخذ درووووس خصوصية
    بعد مرور 3أشهر ع سالفة صار الجميع تعود على غياب رشاا
    وصار الوضع بيت أبو رشاا والأمور طيبة وفهمت رشاا مصلحتهاا وصار الجميع يفهماا وتعود ناصرعلى غيابة طووووووووووووويل
    رشا گانت دايم تدعي ربها وتشگره عل النعمة اللي هي فيها وتحمد ربها اعطاهاا
    أبو وأم متعلمين ويفهموا الدنيا ويفهموا برغم كانت دايم تتحسر وتتمناا ابوهاا وامهاا
    ما متعلمين وعسى أن تكرهوا شيء وهو خير لگم

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    وألحين نروووووح إلى المدرسة نشوف شقاوي صبايااااا

    الحصة الخامسة
    منال : من علينــــــــــــــــــاا شباااااااااااااااب
    عبير : حاويش← ((ليش)) خفاااااااااش
    جمانة : منوووول آبي زيتون
    منال : خلينا نسير ←((نروح)) لين الاستاذة تجي
    رندة : هيه هيه ذيك زيتونتي
    جمانة : اذا زيتونة ابوش قوليلي
    رندة : بسير عنگن أحجز ككككخخخخ
    جمانة : تركض وراهااا بسرعة رندوووووه ريضييييني← ((إنتظريني))
    عبير ريضيني بسير بياآآآآآآآآآآآكن ←((إنتظريني بروح معكن))
    خرجت منال وجمانة ورندة وعبير من الصف صوووب الزيتونة تحت عند مدخل المدرســــــــــــــــــــــــــــــــــــة
    وبعدهاا خرجت منيرة لحمــــــــــام
    وخرجت سارة لبرع وحد طلعت تشرب و... و...
    وجات الاستاذة وتفأجئت ما في أحد بالصف غير الگراسي والطاولات وجلست المعلمة تنتظر الطالبات
    لمدة 60دقيقة بعدها دخلت بنت بنت
    وگل أحد يطلع عاذرة عاد گل وحدة وخبرتهاا في الگذب
    سارة تدخل ورحبت فيهاا المعلمة عربي
    المعلمة : يااااا مرحباااا بساااارة تفضلي
    سااارة : مرااااااحب
    المعلمة : وين گنتي حضرتش ??
    سارة : كنت مع اخصائية تباني
    المعلمة : وليش خرجتي فحصتي وحتى ما في أذن
    سارة تورطت لأنهاا وايد تطلع من حصتها وتتأخر بعد
    سارة : كنت عندهاا من ذيك الحصة وأنا أعتذر
    صدقت المعلمة كلامهاا وخلتهاا تجلس مكانهاا
    وحضر الجميع ألا شلة (منال وعبير وجمانة و رندة )
    منال : كنه كنه زودناهاا عندناا حصه صباياا
    رندة : غيبي في دربش ترا مال عربي يااااليت شرحها غااااوي كككخخ
    جمانة : صرخت بصوت عالي بااايه زيتوووووووووووووووووون
    ومحد ما سمعهاا وخاصه كانت الزيتونة قرب غرفت الحارس وعادة يجلسوا فيها راعات الباصاآأإآأإت
    منال : ايسمعوش علي صوتش بعد
    عبير : هيه هيه أنتي وين عاااايشة فضحتيناا
    رنده : غض ذا زينون ←((بعده ما ناضج) عور مصاريني
    ولما شبعن راحن الصف
    وعند المعلمة بس سألتهن وين كنتن ?? قالن تحت
    ولا سألت ولا غيره ولا همهاا معلمة وين كانن ?? يعني كل واحد عندهاا عاااادي
    ولا داق ف رأسهااااا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    وجلست المعلمة تشرح الدرس وتمت شله توزع الزيتون لبنات فالحصة والأستاذة
    خبر كان وفجأة الأستأإذة تزعق← ((تنادي)) رندة
    المعلمة : رندة رنـــــــدة ولا تسمع مخلية سماعات وتسمع راشد الماجد
    وش جاه محبوبي مشى وخلاني ...
    مـابين نيراني وبين أحزاني ...
    واللي يسوي سواته ماهو عاقل ...
    يحبني موت ويصاحب ثـاني ...
    محبووووبي مشى وخلاني ...
    خلوه على كيفه يدور غيري ...
    يرتاح وأرتاح أنا من تفكيري ...
    مافاد لا حبي ولا تقديري ...
    مابيه حتى لو تعنى وجاني ...
    محبووووبي مشى وخلاني ...
    والله شكله من البدايه خاين ...
    خداع مافي شي من عينه باين ...
    للحب والعشره أبد مو صاين ...
    ضحكته ويا للأسف بكاني ...
    محبووووبي مشى وخلاني ..

    ضربتهاا جمانة على رأس ولمحت لها
    وقفت رنــــــــــــــــــــــدة
    المعلمة : وين كنتي سرحانة????
    رندة : شوي عندي ضعف في السمع!!!!! الأستاذة المسكينة صدقتهاا
    المعلمة : سلامتش ألحين قوليلي بماذا شبة ثعراء المرأه ??
    تورطت رندة وقالت بالمرأة الحسناء
    المعلمة : شااااااطرة رندة الإجابة غلط خليش واقفة
    خلت المعلمة ساجدة
    ساجدة : بالنـــــــــــاقة
    وجلس الجميع يضحگ
    رندة : هيش هيش?? الناقة ألحين أنا نااااااااااااااقة لا لا مستحيل عطوا الاستاذة خمسين خخخخخخخ
    المعلمة : گثر ما محضرة أتعرفي ليش ?? أنتي شوفي أول على أي كتاب مخلية??
    شافت رندة الكتاب لغتي اللي مطلعتنه والدرس اليوم فالگتاب المؤنس وضربت راسهاا آه
    المعلمة : مرة الثانية ركزي وعرفي التحضير
    رندة : حاااااضر
    جلست رندة ولا گنه صاير شيء

    ودق الجرس وكانت الحصة السادس يعني الأستاذة الانجلش غايبة
    وشوفوا ربشة البنات
    نبدأ أولاً بـ شلـــــــــــــــــــــــــــــة
    رندة: تعالن حبيباتي تقصد منال وعبير وجمانة
    منال : مو عندش اليوم ??
    رندة : مقانق وجزر
    منال : ها ها ها وايد تضحگيني
    عبور : هيه صحيح عندي لعبة أونو
    صفوي : جيبيها مو تنتظري
    وجلست شله تلعب وتغنيلهن رندة مثل ما خبرتگم صوتها يهبل مرررره
    بعدهاا راحن شله عند أميرة وعاده يسمنهاا جويل
    رنده : جوووويل هااااتي علبه مكياااااااااااااااج
    أميرة : مخرجة ميگ اب وما بقيه كونسيلر,فاونديشن,باودر,وقلم الحواجب
    الماسكارا والايلاينروالاي شادوز ما جايبتنه معهاا لمدرسة فاتحه صالووون فالصف
    وتمنگر نفسهاا وبعض البنات اللي ضيعتهن معهاا الله يثبتكــــــــــــــــــم بس
    عبير : هااااه أميره أقصد جويل تعالي سويلي التاتو
    تعالي بيتناا بسويلش .. لحين مو فاضية شوفت عينش
    رنده تشوف أدوات أميرة بفقر : مسكينه رنده ماتعرف غير الكحل وروج والبودرة بادية تتعلم شي شي ..
    ما شغل أمهاا قوم تخمبيق مني منااك آهاا عن لعب زااااايد *ــ^
    رنده تحب تقهر وتستعبط يعني مأخذة عرق من خالد :: أقول جويل هذي ماركااااأإأإااااات وا من هدايااااااا واحة العين ؟؟
    عاد أميره تحب تتفلفس وايد شايفة نفسهاا عاد سمعوا ويش قالت وردت ع سؤال رنده لمفروض تقول ماركات بس مو تفصل وتقيس وتخيط وتعجن
    أميرة :شو هدايا واحه لعين لالا أنا ما أروووح هالمراكز مو ماركاااااااات كلوا تقليـد قوم عبووود وبشرتي حسااااسه والوقت
    يعني شوفي حبيبتي على حسب الماسكارا والايلاينر من لانكوم أماا الأساس والباودر وقلم الحواجب و بودي شوب الأظلال من بافيرا
    وكريمات الاساس اللي تعطي لوك مخملي من ديور نيود بس ثقيل وااايد والروج الاحمر من ماركات شانيل وايف و سان لوران وديور وماك وريشين ريد .........ألخ
    وماسكتت خلااااااااااص من حد يسألها شي ف مكياااااا!!!!!اااج ما صدق ع نفسهاا بس تعالي سمعي سورة قرآنية
    ما حااا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!اافظة
    رندة وصفوي : فاكات عجهن ويشوفن بعضهن علوووووه شكلهاا تتخمبق عليناا
    ذي جــــــــــــــــــــــــووويل !!!
    و قاطعنهاا ويصفقن حلهاا:: برافو برافو ما شاء الله عليش عندش خلفية كبيره
    أقول حنا بنأخذ روووج و مكبس رموش وبنسل وفرشاه ظلال أوكيـــــــــــه عاااااااااااادي
    أميرة في هالحاله تبين نفسهاا كريمه طيبة أخذن عندي فالبيت وعكس صحيييييييييييح
    ماألومش ياأميرة أمش فاتحة لش المجاااااال وخاااصة أمهاا راعيه صالووووون تجميل
    ساجدة : لأنها شاطرة ومهتمة بدراستهاا فهيه تستغل وقتهاا تحضر لحصة الثامنه
    وتشوف البنات بمسخره تحس شوي نااااقصات عقل وماعندهن سااااااااااااااااااااااااااااااااااالفة
    سارة : خارجة منساعة عاد هي ما صدقت في حصه فاااااااااااااضية
    ليلى : تدور ع ساااااارة تدرووون معجبه فيهاا بس ساره إذا شافتهاا راح تمووووت من ضحگ لانو شكلها يضحگ يا!!!!!!!!!!!!!!!!!! حرااااااااااااااااااام
    أما من صوووب الثاني جنب مجموعة أميرة يلي هي جويل راحن رنده وصفوي وعبيرة عندهن كانن جايبات عطور طيب وجلسن يقلدن جويل ويحبن يعاندنهاا ويغايرنهاا
    عبير وهي تمثل : وااااااا ي شو حلو هالعطر ماركة وا من هدايا لعين
    رنده : ويعه قوووم عبود طبعاا ماركات حبيبتي وسكتت رنده طورطت ما تعرف ماركات ف لعصور
    من صوب ثاني كانت جويل تسمعهن وحررره تبي تجاوب عل سوأل
    ونص سرحان ونص يلعب نص يراجع ونص يتصفح المجلات ونص جالس عند
    لاب توب وداشات نت ويدخلت مواااااااااقع زواج و آلآزياء والموضة تعرفوووا صباياا ونص داخل برامج محادثة الفريتل و الهارت شات .. علووووووووووووه بنطلع سطح لقمر داااام كذا درااااسة و لا بلاش هعهع هعهع هعههع

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فـــــــــي بيت ابو رشا صبح ساعـــــــــة 10

    گانت رشا تفرفر ريموت من قناة لقناة بعد ما خلصت مادة كيمياء مع الاستاذ

    رشا : يااااااالله حبيباتي شجالسات تسون ألحين (تقصد صديقاتهاا بالصف) ..??
    أم رشا : جاية أم ناصر تعالي سلمي عليهاا
    رشا : تنرفزت لما سمعت أسم نااااصر هاه أمي ويش تقولي ????
    أم رشا : أقولج تعالي سلمي عل خالتش أم ناصر
    طبعا أم ناصر وحده من أهل أمها بس من بعييييد وعندهاا ولد واحد اسمه ناصر
    ما جالها شافته
    بس بعدين بتعرفون من يكوووووووون نااااصر
    رشا : إن شاء الله يمه جااايه
    رشا : هلا خالتي كيفش وشلون صحتش ان شاء الله بخير
    أم ناصر : هلابش بنتي بخير الحمدلله .ما شاء الله عليش كبرتي وتحلي
    رشا :ها من ذوقش وستحت وايد جلست رشا تقدم لها القهوة
    وتعجبت أم ناصر من أسلوب رشا ورقتهااا والأدب والاحترام ..
    رشا : تتگلم فسرهاا أشوفهاا حاطه عينهاا علي شيمه لا زوجني ما بايه ولدهاا

    بعد ما راحت أم ناصر من بيتهم وجات الساعة 12 وحفز ف رشا تطبخ الغداء حق العيله وقررت تدخل المواقع الطبخ
    وتشوف البرامج الطبخ ف تلفزيون.

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فــــــــــي الشركة ناصــــــــــــــر ..
    طارق : اليوم انتظرك بليل
    ناصر : كم طارق عندي آمر امر أنت بس شو المناسبة ?
    طارق : عازم الربع تعرف كل واحد بصوب
    ناصر : مممم يعني المكان فندق خمس نجوم ??
    طارق يأشر بصبعه : ايوا ايوا صحيح ما غلطت عند البـــ
    ناصر بعفويه : لا شيمه لأتقول البحر
    طارق بجدية : عند البحر ونص
    ناصر : أنا شبعت من البحر حياتك كلها بحر
    طارق :شسوي خبرني مافي أروع من البحر
    ناصر : أخاااااف تتواعد عند حورية البحر آحم
    طارق : لاه تتمخسر يعني
    ناصر : لا لالا هاهاهكككججج
    طارق : أقوول أضحك عدل يا معود
    ناصر : ما عجبتك في غيرها
    طارق : مو هيه ??
    ناصر : ههههه
    طارق : من صدقك ها ضحكت بنات
    ناصر : كككخخكخ وألحين
    طارق : ايوه هذي رجالية بس نزل غيرهاا
    ناصر : ينظر لطارق بنظر تكبر
    طارق : علامك قلتلك لا تناظرني كذا
    ناصر : كنها مسخناهاا
    طارق : شوي ههههععع
    كل واحد راح لسيارته خلص دواماتهم
    ركب ناصر سيارته ولما فتح الباب شم ريحه عطر رشا لازالت موجودة الريحة بسيارته وما قدر يستحمل دموعه تسيطر عليه
    وشغل سيارته وراح صوب البحر ونزل وتذكر الطارق والله صدقك يالطارق البحر مرفأ الهموم في أحد ما يحب البحر واتجه من جديد
    صوب سيارته وفتح صندوق وطلع بوكيه ورد نساها كان يريد يقدمها لرشا
    بس رشا ما قدرت تخرج ذاك اليوم وكذا نسى أمر بوكيه الورد فكان كل مرة يذكر فيها رشا يطلع ورده ويرميها في البحر
    وينتظرها تروح بعيييييييييييييييييييييييييييد
    ويركب ناصر سيارته وسكر الباب بقوه وشغل المسجل وخله أغنية صعب المنال
    كان بيدي واقع حياتي وفرحتي وأصبح خيال !
    كان بيدي وشلون أصبح معجزه وصعب المنال ??
    كان الحبيب .. واقرب قريب
    كنت إنا بالنسبه له كل الحياه
    فجاه قسى .. صد ونسى
    عذره اللي يبعده حبه ووفاه
    ماهو بري .. مابري شي بهالوجود كل شي له يد بعذابي ومعتدي
    ابداها من عند الظروف والناس واختمها على الحظ الردي ؟
    بعد الغياب اللي شرع للألم ألفين باب
    والاشتياق اللي وراني الهوايل والعذاب
    رجعت انا وحاولت
    حاولت اوصل له ووصلته .. لما شفته قلت اسولف له عذابي
    في غيابه وش جرالي ???? وكيف حالي ????
    يمكن يحن لعشرتي وذيك الليالي !
    بس للأسف .. فاجا القلب ببروده وقسوته
    خاب راعي الطيب .. وخابت هقوته
    وساعتها ضاقت بي الوسيعه .. وسالت دموعي غصب عني
    غرقت انا حلمي وربيعه .. بس انكسر فوق متني
    واخذت احزاني ومشيت .. وقلت ياقلبي ياليت
    مارجعت وانصدمت باللي شفته
    وقلت ياقلبي خلاص اقتنع هذا مات
    ومن يموت رجعته عين المحال وصعب المنال .

    سرعت سيارته بقوة 120متجة لبيتهم أعتقد ناصر نسى رشا وراح يتعود على غيبتهاا
    بس للأسف كان كل شي يذكره برشاا
    وقف سيارته قرب بيتهم و دخل نااااااااااااااااااصر البيت وگان تعبان من كثر تعب نااااام
    نسى يتغســــــــــــــــــل

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فـــــــــــــي بيت أم رشاا
    وقت الغداء وگل جالس على سفرة وخاصة عازمين عمهاا أبو نايف وأمه ونايف
    گانت اليوم سفرة حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسية يگفي بس منظر وطعم يهبل
    أم رشاا : تسلمين يا بعد قلبي هذي رشا اللي أعرفهاا
    أبو رشاا : لا لا شسر رشوي هاطعم ربي يسعدش
    رشاا : كانت فرحانة وااايد من أمها وابوها نسوا سالفة وراضيين عليهاا
    نايف : المفروض يا خالتي لا تخلي رشاا تطبخ لا تنسي فقرالدم وأي لاحظه بطيح
    شفايدة خدامة
    رشا : لا أبد حسيت بملل وبعدين ألحين أنا زينة إن شاء الله الأكل ما حلو يا ولد العم
    نايف :له له له بلعكس بيطير يطيـــــــــــــــــــر العقل
    رشا : والله ملاق تراك
    أبو نايف : ياأبو رشاا أنا أفضل لو تكمل رشا دراستهاا بالمدرسة بدل هدر لفلوسكم بعدين هي ألحين بخير
    أم نايف : صحيح والله لا تعقد البنت فالبيت وتضيع دراستهاا
    أبو رشا : لا تشوفوا الموضوع من الزاوية وحده هذي بنتي وأعرف مصلحتهاا
    في ها لحظات ارتبكت رشا من كلام عمها أبو نايف وحرمته حتى نايف اللي مستغرب شوي بسالفه
    ويحس في شيء غلط وشوي راح تبكي رشا كيف أبوهاا يكذب منشانهاا ويسترهاا ويستر فضيحتهاا وخاصه
    من العائلة متحفظة وبعيييييييييييييييييدة عن هالسوالف وحركات طايشة يلي مالهاا دااااعي
    فقررت رشا تبدأ بتمثيل وخلت نفسهاا عندهاا دوار وما قادرة تفتح عيونهاا
    نايف : فزع من شافهاا رشوي مالش ..??
    أبو نايف وأم نايف : خافوا عليهاا مو بس كانوا يعتبروها كنها بنتهم لان رشا جد مثلت عدل برغم عمرها ما مثلت
    وطاحت بالأرض
    ولما شافهوهاا أمهااا وأبوهااا دروا تمثل عشانهم ويصدقوا بسالفة مرضهاا
    أم رشا : حبيبتي رشا شصارلش وراحت تجيب الماي
    شلها نايف ونقلهاا غرفتهاا ورشا شوي بتموت من الخجل وصدرهاا يرتفع وينزل بسرع من الخوف ونايف ما لاحظ انفعالات رشاا
    وبعدها هدت الأمور وجلس نايف جنبها وظل يتأملهاا رشا اللي مغمضه عيونهاا ومخليه نفسهااا
    فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااقده الوعي
    رشا : ف سرها تتكلم يااااااااربي شلني معقوله خايف علي كذا كيف ألحين أنهض وا بعدين لا لا شوي انتظر
    ياااااربي من قالني أمثل وأطيح
    نايف اللي لسه ظل يتأملهااا وعيونه طابقه عليهاا
    بدأت مشاعر تتحرك بين طرفين شوي شوي اللي كانت منعدمة بينهم يعتبر كل واحد ثاني نفس الأخوة
    بس ألحين صارت مشاعر تتبدل وتتغير ...

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في بيت أبو ناصـــــــــــــــــــــــــر
    أم ناصر : يا أبو ناصر تر ولدك ناصر صبح ف سن مناسب للزواج
    أبو ناصــــــــر : هذي ساعة المباركة
    أم ناصر : إن شاء الله بس نشوف راية بالموضوع
    أبو ناصر : بس من صاحبت الحظ هذه المره
    أم ناصر : بعدين بخبرك ما جاية استعجل

    بنعرف ف البارت الرابع

    البارت الرابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع :::

    في بيت أم رندة العصـــــــــــــــر ساعة 5
    كان أم رندة فالمطبخ سوي شوب← ((أكله شعبية ف ولايه عبري )) ودخل عليهاا خالد
    خالد : مو سويه أمااااااااااااااااه ؟؟
    أم رنده : شوووووووب
    خالد يستعبط : من ذي يلي مربية تو باااااايه شوووب
    أم رنده : تيه ذي الاكله حل يلي جايبه طفل سوي فأي وقت ياوليدي
    خالد : أمااااااااااااااااااه
    أم رنده : مو جاااااااااااااااااك
    خالد : سمعي ذي نكته ....
    زوجة تقول لزوجها: اسلوبك صاير واجد زفت معاي!!
    قالها: على طاري الزفت مو اخبار ابوش.
    خالد : إذا قالها أبوييناا ((أبوي))طلقيه أقولش إذيــــــــن سمعي ذي
    طيار عماني صار خلل بالطايره اللي يسوقها.
    قال للمسافرين: سيداتي سادتي ....... وااااااابوي ......واااااااااااااااااااافقري تقبضوا......
    ترانا علوووووووووووووووه غبناا
    ضحكت أم رنده من لخاطر وعلق عليهاا خالد إنزين أطيحي أمااااااااااااااااه
    سمعي سمعي
    كان في واحد زوجته حامل اخذها على المستشفى وسمع صوت زوجته وهي بتصيح وقال انا السبب انا السبب!!!
    أم نده : شيمه تروووم تروووح
    خالد : ماعجبنش أمااااااااااااااااااااااااه في غيرهن
    طلع خالد من المطبخ وراح صوب غرفة رنده
    رندة : وآف ويييين خليت گرت الشحن وطلعت گل الكتب وتمت تفتش كتاب گتاب
    رندة : وااااي حصلتش وعبت رصيد وكالعادة يدخل خالد بدون دقت باب
    خالد : شسوي يالدبة ؟
    رندة : بسم الله
    خالد : ابليس تشوفيني
    رندة : لا نااااااقة وتمت تضحك بصووووت عالي ومن كثر ما تتحرك انزاحت بطاقة شحـــــــن قيمتهاا 5ريال
    خالد : وووايد يضحكش
    رندة : لا ما كذا سالفة اليوم خذيناا درس فالمؤنس فسألتني الأستاذة شو شبه الثعراء المرأة تعرف بشو ؟
    خالد : بثوووووووو ؟؟؟؟؟؟
    رندة : بالنـــــــــــــــــاقة
    خالد : أنزين صح كل اليوم أشوف ناقااااااااااااااات
    رندة : ههههييي عبيط
    خالد : تعالي شو هذا ؟؟
    رندة : ويش ؟
    خالد شل البطاقة فهي گانت جالسة وكرت شحن انزاح عند رجلهاا وهي تضحك وتورطت
    خالد : شو تسوى عندك هذي ؟ جاوبيني
    رندة : هذي وحدة من بنات صف جالسة تشحن وخلتهاا فالكتابي
    خالد : آهاااا بنت تشحن ب5ريالات عجيب وغريب.. ركزي فدراستش
    من ذيك الحظة صار خالد يشك فيها ووواااايد بس رنده تحترمه وتخاااف يروح يخبر عليهاا وخرج من غرفة
    رندة : يالله بمووووت وااااي نسيته مخلتنة عاااام زين مارن أخاف شك
    وجاها اتصال من حمدان
    رندة : مرااااااااحب
    حمدان : مليووون مراااااحب شلونج وحشتيني
    رند : تمامو حبي ووواي وحشتني ما أصدقك
    حمدان: أفا أفا يا رندة أنا من متى أكذب خلاص زعلت منج
    رندة : لا لا ألا زعل ترا ما أقدر عليك
    حمدان : دومج تزعليني تصرفي زعلتيني يعني راضيني
    رندة : ووواااي ملاق شتبي آمر منشان يطيب زعلك ؟ لحظة ماعندي فلوس
    حمدان : حشا بخيلة هاها آبي شيء من شفايفج
    رندة : طبعا ما استحت بالمره قالتله اموووووووووووووواااااه وياك تطيح بالارض
    حمدان: هاها أصلا أنا مأخذ إحتياطاتي
    رندة : كككخخخ
    حمدان : آبي أشوف اليوم بليل شقلتي ????
    رندة : وربي ما أقدر أطلع، صار أخوي خالد يشك فيني تخيل اليوم شاف كرت الشحن تورطت وقلتله مال وحده
    حمدان : يعني تحرميني بعدين مرة ثانية تبي رصيد خبريني بحولج مفهوم وأنا كل مرة اشحن رصيد بحولج من رقمي الثاني
    رندة : لا روحي ما أريد اخسرك بس تعرف راح يجي أخوي تعرف أجازه معاه اليوم وصعبة علي ((جمعه عائلية ))
    حمدان :ترا عصبت قلت بحول يعني أحول كلمتي ما تنكسر
    طيب حبيبتي بس وعديني أشوفج
    رندة : وعـــــــــــــــــــــد يالله حماده ماماتو قربت تدخل بسكر
    حمدان : ديري بالش عل نفسش
    رندة : لا توصي حريص ومشكووووور عمري

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    عند الربـــــــــــــــــــع قرب البحر

    ناصر : سلاااااااااااااااااااااام شباااااااااااااااااااب
    الربع ولي همه ( طارق ، ومانع ، سيف ، راشد، عبدالمنعم )
    وعليكم سلاااااااااااااااام خاشم الجميع وجلسوا يرمسون
    مانع : تخزي العين شفناك
    ناصر : ولد الذينا أمس شايفنك ف بنك
    مانع : هذاك أنت
    ناصر : لا جدك
    عبدالمنعم : يالله وزع
    مانع : شو اوزع
    عبدالمنعم : شي قلت رايح البنك يعنى ساحب فليساااااااات
    مانع : روووح الحماااااام
    طارق : لا لا لا
    مانع : شبلاك كم مجنون لا لا لا
    ناصر : عيب نحنا كبااااار
    يضحك الربع وفجأة يرن جوال مانع كانت حبيبته رقية عل اتصال
    مانع : هلا وغلا حبيبتي
    رقية : شخبارك مانع ؟؟
    مانع : دام اسمع صوتك أنا مررررررررررررررررره بخير
    ينظر ناصر لمانع نظره شوق لرشا وجلس يشوف مانع هو يسولف لرقية لحد ما خلصت المكالمة وبعده سكر المكالمة والجميع انتبهوا لناصر فاستغرب المانع
    عبد المنعم :هاه ناصر علامك تشوف مانع كنك فقير أول مره تشوف عاشق يسولف عند عشيقته
    طارق يقرص ناصر من فخذة منشان يحس بالشباب
    مانع : صحيح أخبارهاا رشاا مالهاا حس ؟
    ناصر بارتباك : بخير منشغله ف دراسه
    طارق بعفويه : يغير سالفة بسرعة منشان ماحد يدري بسالفة رشا وناصر
    أقول عبد المنعم
    عبدالمنعم بصوت عالي : نعم
    طارق : أنزين أسمع .. متى تبي تتزوج ؟؟
    عبد المنعم : ترا ما عايش بفلوسك
    طارق : نبي نشوف تعيسة الحظ
    عبدالمنعم : قول إنك باغي تأكل العيش عرسي خلي عنك ماااااااااشيء عيش بسوى خبز وجبن
    مانع : خبز وجبن ههه إذا ما محصل ترا فالخدمة
    عبدالمنعم : من هيه
    مانع : شغالتناا ترا ماشي مثلهااااا
    عبدالمنعم : عاد أنا مرتبط ما أحرسكم
    طارق ومانع : يالله يالله من من هي
    عبد المنعم : لاه حلوه ذي أغاااار عليهاا
    طارق ومانع:: يلا عبدمنعو قول لا تصير لزج
    عبد المنعم : من طلب منكم تدلعوني كافي توأم روووحي تدلعني
    طارق ومانع : خلصناا عاد يالولهان
    عبد المنعم :عن لعب زايد قووووم فز سمك أحترق
    مانع وطارق : جلسوا يغايرون عبدالمنعم عشقااان أنا عشقاان
    عبدالمنعم : هاه ناصر كلش مو طبيعي رمسه ما عجبتك
    نااااصر : بلعكس أنا مستانس برمسه
    طارق :تأخر سيف وراشد اتصل عليهم ناصر شوف شبلاهم تأخرون
    مانع :وفر رصيدك هذولا شكلهم
    وجا سيف وراشد
    مرحبابكم
    عبدالمنعم :شبلاكم تأخرتوا
    سيف :زحمت سير زين طلعناا
    راشد : أهم شيء ما كلتوا
    طارق : جلس لا تخاف كلوا تفكر ف بطنك
    مانع :هاه سيف هين إنت مالك حس ولا خطيبتك ماخذه وقتك ؟
    سيف : فديتهاااااا أنا
    طارق : هوهوهو خطيرررره عب أروح أدور على خطيبة قبل لا يخلصن
    راشد : أقول سيف مالك ما تروح تشوف خطيبتك ولا شمج ما يخليك كخكخكخ
    سيف : هههي هههي ما يضحك
    ويضحك الجميع على سيف وجلس عبدالمنعم يغني لهم
    جابوا السمك وجلسوا يؤكلوا ورمسوا حد ساعة 12بليل..

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فـــــــــــــــــي بيت أم رند وبتحديد فالحمااااام
    رندة : وي نمرة من هذي ??
    رندة: ألو
    إبراهيم : كيفج
    رندة : بخير بس من عندي????
    إبراهيم : أنا صديق حمدان
    رندة : حمدان ؟ ليش دق علي في شيء حمدان
    إبراهيم : سكت إبراهيم شوي لأنه صديقة الوحيد راح عنه للأسف/ هيه
    رندة: أحلف شو ????????????????
    إبراهيم : سوى حادث
    رندة: أيش???? وكيف ????ومتى????
    إبراهيم : گذيها قبل نصف ساعة تو ف عناية حالاته خطيرة يمكن ويمكن
    رندة :لا مو تكمل بعيد شر عمره طويل
    إبراهيم : مع سلامة وقطع الخط
    رنده : ما قدرت تتمالك نفسها وتوقف على رجولهاا صاحت بالأرض وطاح جوالها
    وتمت تبكي ودق راسها بالجدار.
    رندة : ليش مدق على رقمه ولما دقت وكلما دقت على رقمه تقولها البداله
    (الرقم خارج الخدمة )وخرجت من الحمام
    رمت نفسها بالكرفاية ورسلت لإبراهيم رسالة
    (لما يصير شي خبرني جالسة على نار )
    ورسلت لرقم حمدان رسالة بس كلمة وحدة وهي (أحبـــೡــــك) وعادة أرسالة
    لين مخلص الرصيد
    يعني حوالي فوق87رسالة
    تأخر إبراهيم استلام رسالة رندة وخافت أكثر وتمت تسوى عميل لصديقاتها تبي رصيد بس للأسف
    الجميع نايم ساعة 2بليل فطرت تسوى عميل لإبراهيم وخلص العميل
    رندة : يالله شسوى ليش هذا مو يرد ويستلم رسالتي
    جات فكره لرندة هو تروح تسحب رصيد من إي موبايل تحصله وخرجت من غرفتها ونزلت تحت
    وتشوف موبايل أبوها ف شحن ولما بغت تقترب يدخل أخوها خالد ألحين راد مع ربعه
    وتخبت تحت الطاولة وميتة من الخوف لان خالد يقترب من الطاولة وخذ موبايل
    أبو وسحب رصيد
    ويروح غرفته ولما بغت تشوف رصيد أبوها حصلت 20بيسة وردت غرفتها وجلست تلعن خالد
    شح كل رصيد.
    ولما ردت حصلت 5مكالمات مع إبراهيم ورسالة
    فتحت الرسالة ونصدمه من الخبر وصرخت بصوت عالي وتنزع أوراق دفاتره وترمي وتكسر كل شيء قدامهاا
    ماحست رندة نفسها ألا بالمستشفى بالعناية المركزة

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فـــــــــــــي المستشفى ساعة 4صباحاً
    أم رندة وأبو رندة وخالد كانوا بالمستشفى ينتظروا دكتور يطلع تأخر وايد
    ويطلع الدكتور من الغرفة عناية
    أبو رندة : طمنا الدگتور
    الدكتور : يمكن تتفضلوا معي عل مكتب
    يجلس الأب وإلام بحاله خوف
    أم رندة : عسى ما شر ?
    الدكتور : خير إن شاء الله بس رندة مصدومة من حاجة
    خالد :شوووووو؟؟؟؟؟؟؟؟ مصدومة من شو
    الدكتورة : هذا سؤالنا لكم
    الأب : كيف ????من ويش تنصدم ????كانت نايمة ونحنا نايمين
    أم رندة : ما في مشاكل عائلية والحمد لله وحيدها قويه
    خالد جلس يكلم نفسه لا يكون شافتني أسحب رصيد وتظن أني حرامي وسراق لا لا ماأعتقد
    بعدين هي نايمه لا تعال لا تكون تحب واحد هو خانها ومكن سوى لها شيء اشك عندها موبايل

    خرج خالد بسرعة
    أم رندة : خالد خالد وين رايح ????
    خالد :أتحقق من حاجه
    وجلسوا أم رندة وأبوهاا عند الدكتور يتكلموا عن رندة
    يخرج خالد من المستشفى ويركب سيارة تاكسي ويوصل البيت وبسرعة اتجاه غرفة رندة ويفتح الباب ويتم يفتش كبت و أدراجها
    والكرفايتهاا وكل مكان بالغرفة حتى الحمام
    ويخرج من غرفتهاا
    خالد :ظلمتها صح ما فتشت ف شنطة
    وفتش الشنطة
    ويحصل بطاقات شحن
    خالد بإستغراب تو مو بايتلهن ذي بطاقات شحن رصيد لا يكون بعد هواية ختناا
    ياربي معقولة يكون عندها موبايل ظلمتش يا أختي بس مو صدمنهاا تو
    كان خالد يفتش ويدور على شيء كان شاك فيه وهو الموبايل

    يمكن تتسألون وينه الموبايل ..بعدين بتعرفون وينه الموبايل ?

    ومن راح يعوض رندة ب فقدان حمدان ?

    البارت الخامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس


    في المدرسة وقت الطابور الجميع ينزل لتحت ويبدأ الطابور
    منال : هاه هووه جمانو وين رندة ?
    جمانة : مالش كما قرد ها هو ... شكله باصهم كالعاده يتأخر !!
    منال : بس هذيك بنت ف باص رندة شكلها غايبة
    جمانة : هيه ويمكن شكلها عندهاا موعد مع حبيب القلب حمدان
    منال : يمكن بس غريبة كانت تخبرناا لما تبي تغيب
    منيرة : أمس كان معندهاا رصيد سوتلي العميل اليوم الصبح شفتهن
    عبير :واااااع رنده غاااايبة ما حلوه الصف بدونهاا
    المعلمه :شو تجلسن تعزن لأنها غايبة يلا عن الكلام زايد ما شايفات الطابور
    عبير : الحمد لله ما عورييييييين بعدناا نشوف
    المعلمة : حلو والله بعدش تردي شو ها قلت أدب اللي عندش
    عبير : لوسمحتي أنا موقليلت أدب
    الجميع يلتفت لعبير يمكن مب المره الأولى اللي ترد فيها عبير لمعلمة وهذي طبع ورثته من أمها
    لأنها شخصيتهاا مررره قويه واللي يشوف عيله عبير يقول أمها هوالأب وخاصه
    أبو عبير ضعيف شخصية وحرمته مسيطرة عليه ولسانه طويل ياااا ويلك الويل
    بس تتكلم عنها أو على أولادها ..

    المعلمة : طلعي برع
    عبير : بطلع بكل وقااااااحة وتكبر ترد
    تروح عبيروالمعلمة عند مكتب الأخصائية ويتناقشون بالموضوع
    وتخرج عبير بعد 6دقائق من مكتب
    عبير : اوف حشا گلتني يقول خارجة من وگاله وااااو خلص الطابور كككككخ
    فكه بداااور وبروح الصف من أشبع مداوره بعد ميل تشوف معلمة عربي كانت تمشي فوق وعبير تشوفهاا
    من تحت وجلست عبير تضحك ما سكتت
    وتشوفها فاطمه
    فاطمة : عبور مالش مو يضحكش ??
    عبور : ما قادرة تسكت نفسهاا من ضحك
    فاطمة : برغم ماعارفة ليش تضحك عبير ضحكت معهاا خلصينا هيش يضحكش
    عبور : شوفي معلمة مريم كنه بطريق
    تشوفها فاطمة وجلست من الخاطر تضحك
    شوي معلمة مريم قصيرة وشوي عليها جسم زايد وجهاا يضحك وانفها عليه حجم ودبه وكذا من تشوفها من بعيد تشبه البطريق حتى في مشي
    عبير : تضرب فطووووم في الراس بس خلاص ليش ضحكي استحي عاد استغفري
    من ربك على من تضحكي عل خالق أو مخلوق ..!!!!!!!!
    فطووووم : مالش عبور لا تنسي انتي بعد جالسة ضحكي عليهاا باكر بتشوفي ولادش كيف بيصيروا حيااااااااااااااااااااااش
    عبير : جلست تستغفر من ربهاااا بعدهاا
    راح عبور تداور
    لما گانت تداور في المدرسة حصلت شلت عنود وجلست معاهن .
    عبير : شسون جالسات هناا ? شعلكن من المواد ?
    عنود : أنا علي التربية إسلاميه
    كريمة : الرياضيات
    نوف :رسم ما فيني أحضر حصتهاا
    عنود : جلسي خلي عنش وين تبين تروحي
    عبير : طبعا بجلس وين تبين أروح عندنا عربـــــــــــي ملوعه كبودناا
    وين سعاد ما شوفها معكن ????
    كريمة : تعرفيها تغيب كل سبت
    عبير : واه صح وتمسح وجهاا مال عربي مخلتلناا فيناا عقل
    نوف : أشك حد بيعرف خطتناا شكلي ما بغيب خلاص لا تنسن كثرت غيبات جاب غنايم وراح أنفصل خير شر من المدرسة .
    عنود : عاد هالمديره صارت تحط القوانين
    عبير : علامها لميس حاشرة نفسهاا
    طبعا مو اسمها لميس يسمنها البنات لميس تلبس بنطلون عل جسم مررره
    (تقليد بالفنانه لميس بتاع مسلسل تركي سنوات الضياع) الله يثبتكم
    ومريول فوق الركبه وخاصه انها طويله وجسمهاا حلو فطالع عليهاا يهبل.
    لميس : سلمن عل سعدووون
    عنود : ليش ؟ شسوي الأخصائية فصلكم ????
    لميس : تحقق سعاد تغيب كل سبت وكشفتهاا وألحين تبي سبب ؟
    واحتمال يتصلون بالبيت ????.
    كريمه : ووواااابوهااا صدج جابت الغنايم وبعدين مذكرعندهم رقم بيت !!
    لميس : والله علمي علمش ومصيبة كشفن ولاحظت انو في بنات يغيبن كل أسبوع
    يعني يحددن اليوم من أسبوع منشان يغيبن وااااو ها ها هااا
    عبير :شي جميل زين نهضت من النوم
    لميس : يلاحياااااااااااااااااااكن
    ودق الجرس وردت گل وحده صفهاا

    عبير وهي متجهاا لصف شافت المعلمه مريم (بتاع عربي)
    عبير :ويعه ذي بعد
    المعلمة : عبير ليش ما حضرتي
    عبير : مب ذنبي اليوم المعلمات يشلنا ف حصصكن كنت عند الاخصائيه من وقت الطابور وألحين سرحتني
    المعلمة: مااااااشي عبير
    عبير : تفتح باااب الصف بقووووه وووااااااوووو شبااااب
    وتم عبير تقلد الأخصائية وتخبرهن السالفة من أول ما دخلت المكتب
    لحد ما دخلت الصف
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في المستشفى ساعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة 11صباحاً

    الدكتور : الحمد لله عل سلامة بنتكم رنده
    أبو رندة : ربي يبشرك بالخير
    أم رندة : يمكن نشوفهاا
    الدكتور : أكيد الحين فيكم تشوفوهاا
    دخل أبو رندة وأمها فالغرفة وهمه فرحنين ردت لوضع الطبيعي
    أم رند : حبيبتي خفت عليش
    ترمي رندة نفسهاا بحضن أمهاا بقوه يمه لا تروحي عني بعيد
    رنده كانت تحاول تدور أعذار لا تنسوا كانت مصدومة وأكيد راح يسألوهاا
    بعد دخول الوالد والوالدة لغرفته رند دخل الدكتور يستأذن خروجهم منشان يناقش رندة .
    بعد ما خرجوه
    الدكتور : فيكم تروحوا البيت وضعهاا أحسن
    أبو رند : أكيد دكتور
    دكتور: لا تخاف وراح نخبركم أي شيء جديد
    ويدخل الدكتور مرة ثانية لرندة
    الدكتور : كيف حال الحلوة ????
    رندة :الحمد لله أحسن
    يقترب الدكتور من رندة ويجلس بالكرسي
    الدكتور : ألحين صارحيني شو اللي صدمش وصلش ذا الحالة
    رندة : تفرق أصابعهاا مدري يمكن الحلم اللي شفته
    الدكتور : هو يبتسم لهاا ويعطيهاا عصير تفاااح فيش تقولي لأهلش كذا بس نحناا
    لا لا صارحيني ياااااا رندة
    رندة : تنزل راسهاا وتفرقع أصابعهاا من الخوف
    الدكتور :ظاهر سالفة فيها أن صح رندة ????
    وإذا تبي تفشي اللي بخاطرش أنا موجود وبعد سر لا تخافي محد بيعرف
    من أهلش .............
    ارتاحت رندة من كلامه
    رندة : وعد ما راح تخبر أهلــــــــي
    الدكتور : وعد يا رندة كوني واثقة فيني
    خبرته رندة بسالفة (...????????...)
    رندة : ها الشخص الوحيد اللي يحسسني بالحياة أنا حبيت بس مو كثر
    ما حبيت حمدان
    صح مو وايد أشوفه أنا بعمان وهو بالبريمي بس كل أشتاقه أشوفه داااايم تجمعناا صدفة مكالماتناا كانت وايد تخيل علاقتنا استمرت 3سنوات
    الدكتور : صراحة يا رندة كنت عارف وشاك كذا سالفة يا ما تجيناا حالات مثل هذي
    بس الهم تكوني قوية
    ولا تبيني لا حد من أهلك ولابتروحي فيها ولا تخليهم يحاتوش وجلس الدكتور يفهماا ورتاحت أكثر رندة لرمسه الدكتور
    رندة : وألحين شو راح تقول للأهلي ؟ أكيد يبون سبب
    الدكتور : لا تخاااافي نحنا دكاتره ونعرف عملناا وألحين كيف ؟؟
    رندة :الحمد لله گويسه
    الدكتور : اليوم بتمي عندنا تحت الملاحظة بس عشان نطمئن عليج100%
    رندة : تمام دگتور متشكررره
    الدكتور : ولو يا رندة العفو .
    غادر الدكتور الغرفة ورندة بگت بسرعة وهي تخبي دموعهاا
    رندة : يالله ياحمدان ليش تتركني ليش ليش
    من زود ما حنت رندة لأحمدان عضت شفايفهاا وتذكرت آخر مكالمة كان متصل يبي يشوفني وكنه حاس راح يكون يومه تحسرت رندة وايد كان ودهاا تشوفه لمره أخيره ناااامت رندة من كثر تفكير
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في المستشفى (غرفة الاستقبال )ساعة 3ظهــــــــــــــــــر

    إبراهيم : سلام عليكم
    موظفة : وعليكم سلام ورحمه
    إبراهيم : بغيت أعرفه رقم الغرفة رندة.....اللي أمس فاتت المستشفى
    موظفة :أيوا عرفتها الغرفة طابق الثاني 143
    إبراهيم : شگرا
    موظفة : العفو
    توجه إبراهيم لغرفة رندة وكان يحترس محد يشوفه
    ويفتح الباب ويشوف رندة نايمه عل وساده بعض خصرات شعرها على وجها ومبين الإرهاق عليها وتعب
    بعد ماخرجت من الغرفة العناية بسلااااااااااااااااااااااااااام
    تحس رندة بشخص بالغرفة وترتجف من الخوف من شافت إبراهيم
    إبراهيم : رند شحالج ؟ وسلامتج ما شوفي شر
    رندة باستغراب : عفوا أخوي من تكون ؟?
    إبراهيم : أنا إبراهيم صديق حمدان الله يرحمه أكيد راح تسأليني كيف عرفت شفت سيارة الإسعاف
    وهم يشلونج لمستشفى وتابعتج أبد ما جا في بالي هيج يصيلج
    رندة : وتأشر بأصبعها بكل براءتها أنت إبراهيم اللي خبرني
    إبراهيم : هيه أنا بعينه, جيت أعطج حاجة وصاني عليها حمدان لج
    رندة : بشووووق ولهفه هيش إبراهيم ?!!
    إبراهيم : أخذي هذا الرسالة بس بشرط ?
    رندة: شرط شو؟!؟! موافقة على كل شروطك
    إبراهيم : هذا مب شرطي أنا,, شرط حمدان
    رندة: شرط حمدان شو تلعب علي إبراهيم
    اللي فيني كافيني لا تحرني أكثر
    إبراهيم : العفو يأختي حمدان وصاني لا أسلمج هذي الرسالة ألا أذا وافقتي على شرط
    رندة : موافقة على شروووط ويش هو?
    إبراهيم :بعد ما تخلصي وقريتي رسالة تنزعيهاا إلى قطع صغيرة ترميها وترمي كل ذكريات حمدان ف بحر هذا طلبه
    رندة : وقفت تناظر إبراهيم وماسكه راسها من صدقك أنته متأكد وليش البحر بالذات هالبحريلي بدايه مشاويرناا راح يكون نهاية ذكرياتناا
    إبراهيم بجدية : شقلتي موافقة على شرط ولا لا
    رندة : صعبة كيف يبيني أرمي ذكرياته كاااافي راح عني
    إبراهيم : رندة مره ثانية شقلتي
    رندة :بعد فتره وبكل صعوبه تطلع من لسانهاا موافقة
    إبراهيم : بس تأكدي أنا راح أعطيج واللي علي سويته وأنتي وضميرج أذا راح
    تنفذي شرط حمدان تخلصي من ذكرياته بأي طريقة
    رندة :وعد ومشكور
    إبراهيم : العفو ألحين مع سلامه يا رندة ديري بالج على نفسج
    رندة :إن شاء الله مع سلامه
    كلما بغت تفتح مرسال حمدان تحتار
    رندة : يااااربي شكاتب أفضل أفتحهاا بليل أخاف يجي خالد أو حد من أهلي
    عالأقل بأخذ راحتي وخبتها تحت مخدة وفجأة رن تليفون الغرفة
    رندة بسرحان : صح موبايلي يااااااربي راح أغيب وين خليته لا أحد يشوفه
    جلست تفگر وين خلت موبايل وگان تليفون الغرفة يرن لمره3
    وهي سارحه فالموبايلها وخايفه خالد يفتش غرفتها لأنه شاك فيهاا!!
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فــــــــــــــــي بيت أم رندة

    أم رندة : شبلاهاا مترد عل اتصال
    أبو رندة : احتمال تكون نايمه
    أم رندة : نايمة نايمه
    بنفس الوقت تتصل أخت رندة لأمهاا
    أم رندة : هلااااا فاطمة شعلومش؟
    فاطمة : أفا يا يمه حتى ما تخبروناا خبرني ولدش راشد بسالفه
    أم رندة : لا يابنتي لاتفهميني غلط كانت ساعة متأخرة مو حلوه وهي بخير ترا
    ف أخير راح تدرون وأنتي عندش عيالش ويكفيش .
    فاطمة : الحمد لله يااااا يمه راح أجي بكره
    أم رندة :البيت بيتش
    فاطمة : مع سلامه ما بطول سلمي
    أم رند : يوصل


    العصر گان كل رفيجات رندة يتصلن برقمهاا خايفات كشفوهاا أهلهاا ويصير مصيرهاا نفس رشاا
    وخاصة كان رقمهاا مسكر ..
    يمر الوقت بنسبة لرندة بصعوبة كانت وايد مشوقه لمرسال حمدان

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فـــــــــــــــي بيت أم ناصـــــــــــــر

    أم ناصر : تدق باب غرفته يمكن أدخل وليدي
    ناصر : هيه يمه دخلي يالغالية
    تدخل أم ناصر وتجلس جنبه وتبتسم ف وجهاا
    ناصر : ها يمه شعندش تبينه تقولي لي أشوفش تبتسمين يعلهاا دوووم
    ها الابتسامــــــــــــــة
    أم ناصر : خير إن شاء الله يا يمه تراك تكبر ما فكرت تتزوج
    ناصر : يمه أرجووووش لا تضغطي علـــــــــــــي
    أم ناصر : أنا حصلتلك البنت سنعة←((غاوية)) وتناسبك
    ناصر : أرجوش يمه أنا بعدني مو متجهز
    أم ناصر : فهمني شو ناقصنك شحلتك جمال وادب وسنع ومسؤليه ومال وبيت خليني أفرح فيك
    ناصر : خليني أفكر يايمه وابشري
    خرجت أم ناصر من غرفته وهي متأمله موافقته مو حبت تضغط عليه
    تسدح ناصر عل كرفايه وتذكر الموقف اللي صار لرشا لما عرفت انو راح
    يتقدم لبنت خالته وجلس يتذكر حواراتهم :::

    رشاا بقلق : ناصر صدق أنك راح تخطب لبنت خالتك
    ناصربجدية :هيه تبيني عزوبي (ناصر يتغشمر معاها ف هذا الموقف )
    رشا : يعني من جدك انته
    ناصر : هيه جدي وجدود ونص ويضحك عليهاا
    رشاا: كذاب واحد حرام عليك تحرني
    ناصر : مممم وايد غرتي
    رشا : ايوه واااااااايد غرت وانقهرت يعني خلاص ما راح تتقدملهاا
    ناصر : هو كان ف نصيب ويمه خلاص ناويه رسمي بس أنا حنيت
    لها ورحمتني
    رشا : غريبة تقنع امك
    ناصر : لو مو أحبك صدق كان تقدمتلهاا كمان هي حلوه موأنتي بس
    رشا : بس أنا متأكد أحلى بعيووووووووونك بعد أنا حد متقدملي
    ناصر : حلفي وااي ملاقه تبي تحريني صح
    رشا : ولد الذيناا ماراح أخذ غيرك
    ناصر : بنت الذيناا ماراح أخذ غيرج
    رشا : واااي ليش تقلدني
    ناصر : بكيفي مزااااااااااج
    يستفيق ناااصر من ذكرياته ويشوف سقف يااااربي من بتكون هذي المره ورشاا
    إذا عرفت كيف راح يكون موقفهاا يمكن راح تقولي ربي يسعدك شكلي مو أهمهاا
    ألحين ويضرب بيده بالجدار أوف عل هذا حظ تعيس
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بليل فـــــــــــــــــــــــي المستشفى ساعة 11

    الكل نايم ألا رندة وشوي شوي تشيل المخدة وتأخذ مرسال حمدان وتفتحه بخوف جسمهاا يرتجف ودموعهاا تنزل
    وتفتح الرسالة وتشوف شكاتب حمدان وتقرأ الرسالة
    .....................................
    ®حبيبتي رندة®
    ماراح أسألج عن الأخبار لأني عارف أخبارج ما زينة بس أتمنى تكوني بخير
    حبيت فقط أقولج أني أحبج بالحيل ولا عمري فكرت أخونج
    ومشكورة على أيامج الحلوه تذكرين أول مره شفتج صراحه
    ضحكت بالحيل عليج تنرحمين جمعتناا صدفه ف بلد واحد
    لا تيأسي يا رندة وكوني قويه وشدي الهمة
    وأتمنى في شخص يقدر يعوضج عني وتنسيني بلبيييز يا رندة
    أذا صدج تقدريني وتحبيني أنسيني يا رندة أنسيني

    قبل انتفارق سطرتلج يميني آخر رساله
    حب أودعج فيها هذا قدرناا بالهوى
    صدقيني الايام ماتمشي على مانبيهاا
    ودعتج الله وإن قسيت أعذريني
    وعيوبي اللي تعرفينهاا استريهاا
    وان كان عذبتج معي
    ساااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامحيني
    وانسي ذنوبي
    الاولهاا واغفريهاا
    تذكريني دوووم
    لأني في هالدنياا يمج
    لكن بيجي يوم
    بياخذني القبر عنج ..
    المخلص :حمدان
    ملحوظة يا رندة :هذا القدر واجب نحترم القدر وأتمنى تنفذي شرط
    ولا تخافي كل ذكرياتج وصورج حرقتهاا وصارت سراب
    ...............................
    بعدها شغلت شريط يلي رسله حمدان مع الرسالة
    تنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام رندة عل الرسالة وهي تسمع شعر يلي كان بصوت حمدان وطول الليل تجيهاا أحلام عن حمدان
    وصاتي لك من بعدي ........ تموت فيها علشاني
    ابيها تعيش و تحيا بك ........ واظل بالذاكره مفقود
    وصاتي لك تنسيها ........ ملامح وجهي و تنساني
    وتعزفها قصيدة حب ........ على عكس اللي عزفته بعود
    وصاتي لك تبعدها ........ عن اشعاري وقيفاني
    تراها مغرمة بالحيل ........ ويشهد لي عدد الردود
    وصاتي لك تسايرها ........ ترى فيها من احزاني
    طلبتك لايضيق بالك ........ طلبتك والطلب مردود
    وصاتي لك تناديها ........ حياتي..عمري..ازماني
    انا عودتها دايم ........ ادلعها وانا موجود
    وصاتي لك تعاملها ........ بطيبه قلب واحساني
    تراها تذرف الدمعه ........ ودمعتها بليٌا حدود
    وصاتي لك تحفظها ........ سور وآيات قرآني
    وتخبرها عن الميت ........ رحل لايمكنه بيعود
    وصاتي لك ترسمها ........ على قبري وأكفاني
    ابيها لوحة تبقى ........ على طول الزمن محدود
    وصاتي لك تمازحها ........ وتشوف الضحكة بأسناني
    سعيتك ياضحك هالكون ........ طلبتك لاتصير جلمود
    وصاتي لك تقهويها ........ من دلالي و فنجالي
    تراها تعشق السمرا ........ ويكفيها دخون العود
    وصاتي لك تركبها ........ على خيلي وعلى حصاني
    وربي فارسة من قلب ........ شهادة ماهي لشهود
    وصاتي لك تسفرها ........ بلاد الشام و لبناني
    ترى يحلالها تقطف ورده ........ وردة من بلد الورود
    وصاتي لك تراقصها ........ على الحان رحباني
    ترى فيها عرق خالة ........ وفيها من جنون السود
    وتنسيها ندم غلطة ........ انا فيها ترى المقصود
    وصاتي لك تكرهها ........ في تاريخي وعنواني
    أبيها تلعن اللحظة ........ وتلعن كل فرح موعود
    وصاتي لك تكلمها ........ عن المجني وعن الجاني
    وتخليني انا الظالم ........ وانا من حرق الاخدود
    وصاتي لك تشبهني ........ بدم أحمر قاني
    وانا هالقاتل السفاح ........ مجرم من عصر نمرود
    وصاتي لك تحلفها ........ تتوب تحبني ثاني
    ترى يكفيها ماعانت ........ ويكفي حيلها مهدود
    وصاتي لك تنسيها ........ وصية قالها لساني
    أنا اخبرك رجل موقف ........ وانت قدها وقدود
    حبيبتي مالقيت غيرج ........ تعرفي وشلون تنساني
    أمانه ضميها بقلبج ........ ترى حمدان....رحل مايعود
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    والساعة 11 صباحاً يدخل الدكتور لرندة
    الدكتور : صباح الخير رندة كيفش اليوم ؟؟
    رندة : صباح النور الحمد لله ب أحسن الحاااااال
    الدكتور : أهلش جايين بعد شوي جهزي حالش
    رندة :طيب وكيف ع الموضوع يعني خلاص
    الدكتور : أهلش ألحين عند مكتب الدكتور النفســـــــــــي وفهمته
    وإن شاء الله خير
    رنده : إن شاء الله خيـــــــــــــــــــر ..

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    البـــــــــــــــــــــــــــارت الســـــــــــــــــــادس ::

    فـــــــــــي بيت أم رندة صباحاً ساعة 6
    بعد مرور8أشهر من حادث حمدان ورمت رندة كل ذكريات حمدان بالبحر مباشراً لما عادت بيتهم من المستشفى وجمعتهم الموبايل اللي حصلته تحت الكرفايه كل شيء يتعلق ب حمدان رمته بالبحر ونفذت شرط وعادت الأمور طبيعية
    تتطلع رندة نفسها بالمرايه
    رندة : ياأإأإأإ ربي نحفانه وايد
    أم رندة : ايش تسوين فوق باصكم ينتظر تحت منساعه
    رندة : الباص أمااااااااااااااااه وقفيه جايه
    أم رنده : يالله ماباقي غير كم أسبوووع ونفتك من مدارس

    تروح رندة المدرسة كالعادة متأخرة وتوقفه الأخصائية
    الأخصائية : تعالي تعالي وين رايحه
    رندة : رايحه الصف
    الأخصائية : لا حبيبتي كيف بنعيد القوانين المدرسة عشان تحفظنهاا
    رندة : ما فهمت رندة قصد الاخصائيه . كيف يعني ؟!!!!
    الأخصائية : أولا إنتي من جايبنك المدرسة ؟؟
    رندة : أخوي
    الأخصائية : وينه أخوش ؟
    رندة : في سرهاا علامهاا تستعبط ذي . طبعاا راح
    الأخصائية : كيف نحنا راح نصدق ما خبرناكم بقوانين
    رندة : أحلف انو أخوي راشد
    الأخصائية : تفضلي اتصلي ب أخوش وخلي يجي المدرسة عشان نتأكد
    رندة : كيف يعني أنا كذابه !!!
    الأخصائية : ما في حد أحسن عن حد هذا النظام وهذي القوانين وع فكره خبريه
    لا ينسي بطاقة الشخصية
    رندة : اتصلت ف أخوهاا راشد
    وتعد ع خير بعد ربع ساعة تخرج مع الأخصائية نوها صوب صف
    رندة فسرها : تأكدتي أنو أخوي
    وتدخل رشا ولد عمها نايف
    طبعا رشا ردت تدرس لفصل دراسي الثانــــــــــي
    رشا : رندة إنتي
    رندة وهي تلتفت لرشا : لا جدش
    نايف : ضحك من رد رندة وما رفع عينه عليها
    رشا : انتظريني رندة بنروح مع بعض وتدخل رشا مع الأخصائية ويبقى نايف برا
    مع رندة
    رندة : علامة ذا ما يستحي . سلامات يااااا طيب ????
    نايف : ينتبه لنفسه . الله يسلمش تأخرت رشا كنه
    رشا :نايف لو سمحت تعال
    وتتأكد الأخصائية
    نايف : فمان لله
    رشا : تبتسم له مشكووور
    نايف : يتكلم عند نفسه قتلتني ها رندة وهو خارج ينصدم بباب
    آآآآآآآآآآآي صلب نفسك يالرجال

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *


    فـــــــــــــــــــي بيت أم رندة لعصر

    رندة : يمه برووووووووووح لبيتهم رشا
    أم رندة : لا تتأخري لش 10 دقايق
    رندة :العور 10د عب أحسن ما أرووووح
    أم رندة : سمعي بأيه تروحي روحي ما بأية عندش أربعت جدران ودقي راسش
    عب أنتيه ما شفتيها اليوووم ف مدرسة مو شتقتيلهاا
    رندة : هيه شتقتلها وايد بروح طبعاا
    أم رندة : تعالي من بيشلكن بيت رشا
    رندة : أبو وضحى
    أم رندة : سلمي عليهن
    وتخرج رندة من بيتهم وتنتظر وضحى
    وتجي وضحى وتركب رندة وراء وكانت وضحى قدام عند أبوهاا
    أول ما ركبت رندة سيارة وأبو وضحى طابق عيونه عليهاا
    وضحى : أبوي عيونك
    أبو وضحى : أنا أول مرة أشوف بنت كذا طول وجسم حلو وجمال
    وضحى : طبق فيها بعد ركز ف طريق
    رندة كانت مستحية وايد والحظ وصلوا بيت رشا ونزلن وراح أبو وضحى
    رندة : آوف انكسر راسي أبوووش ما يخجل
    وضحى : امشي لا تفرحي واجد

    ودخلن بيت رشا دخلت وضحى ولما بغت تدخل رندة خرج نايف
    وتقابلوا انبهر نايف وتحركت نبضات رندة
    نايف : رنده هنيه شلونش ؟
    رندة : بخير
    نايف : تفضلي
    وضحى : من وراء كيف تدخل وانت صافن عند الباب
    نايف : انحرج وابتعد وجلس يترقب حركات رنده
    ويدخلون المجلس ويسلفون سوالف بايخة تدرون سوالف حريم كلوووو عن جمال والازياء والعطور وأخر موديلات عبايات والاسواق .........ألخ
    رنده : رشا فيش حاجة وعلام عيونش حمر
    رشا : شوي راسي يعورني واايد تأخرتن يآآآآآآآخي
    وضحى : سألي هذي من ساع وأنا عند بابكم
    رنده : تعرفيها مامو تحقيق مع من ?? وهين ?? من بيشلش ? ومتى ترجعي
    رشا : تقطع كلامها بس بس خلاص
    رنده : واا تأخرت تو تجرعني إمي نترخص عنش رشاااوي
    رشا : سمع أنت تو الناااااااااااااااااااس
    رنده : غيبي عني حمدي ربش جيناا
    ويخرجن وكان نايف برا ينتظر رنده بس للأسف ماقدر خاف يكون أبوهاا اللي فسيارة
    وصلت البيت وشكرت وضحى وأبوهاا ..

    أبو رشا : هلا نايف حياگ أدخل ليش برا
    نايف : وين رشاآأإآأإ ????
    أم رشا : تحصلها فالمجلس تو رايحات صديقاتها
    نايف : هلا رشوووي
    رشا : 10000000هلاأآأإآأإ بمخاوي شمه
    نايف : ما قادر أسيطر ع مشاعري لازم أخبرش
    رشا: اندهشت واااايد طبعا نايف يعتبرها اخته وأم أبو رشا نفس شعور يعتبرون نايف نفس أخوها
    بذات هي ما عندها أخوات واخوان بس لما صارت سالفة رشا يتمنون يستوي نصيب بين الأثنين
    رشا شعورهاا غير اتجاه نايف فجأه تعتبره أخ وفجأه صديق وتغااار عليه مرررره وبنسبة لمشاعر نايف
    كلما تتبدل مشاعره اتجاهاا تتغير بسرعه وبعد يغاااارعليها بس كل واحد منهم ما يفكر يأخذ الثاني

    رشا : هاااه شو هو ????
    نايف : رنده
    رشا : رنده رشا شدخل رنده
    نايف : رنده ذبحتني حبها تغلغل ف مصاريني ؟أمس طول الوقت أفكر فيها لا ما قدرت حشى عنها أحبه
    رشا : ما قدرت تتمالك نفسها تحبهاا ؟؟
    نايف : هيه أحبه أول مره شفتها قلبي طاح
    رشا : وهــــــي !!!!!!!!????????????
    نايف : انتي تخ ـبريهااا
    رشا : عن أذنك شوي بودي هذي المطبخ
    نايف : انتظرش
    رشا بسرعة دخلت الحمام وجلست تبكي كان ما يحبني جذبته هذي رنده ليش حظي كذاك وأنا كل اليووووم
    أفكر فيه وتدق راسها ياااااااخي علامني أغار منه معقوله أني أحبه صدق
    وتتأخر رشا على ناااااااايف
    نااايف : تأخرت
    رشا : جاااااية/ وشيء اللي تبي تودي المطبخ جابته معهاا
    نايف : زين طلعتي باكر... خبريهاا طيب/بعدين ليش رديتيه ما قلتي
    بايه توديه المطبخ
    رشا بارتباك : طيب بقوللهاا ..
    نايف : يلا ح ــياااآأإآأإاش
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بعد مروووور يومين عل سالفة نايف
    نايف : بدون ماسلم على رشا بسرعة قال من شافهاا قلتيلهاا ????
    رشا : نسيت
    نايف : نسيتي بعصبية ليش تنسي
    رشا : قلتلك نسيت يعني نسيت
    نايف : انزين علامش عصبتي من اليوم قلتلش بالموضوع أحسش تغيرتي ترا بنظل
    أخوان حتى لو تزوجتهاا
    رشا مفقمة: تتزوجهاا الله يهنيك
    وتروح رشا عنه. سبحان الله ها الانسان اللي أحبه وتأخذه أعز صديقة عندي
    بالعـــــــــــــــــــافيه عليهاا ليش ليش أحبه حبي خلاص راح ما في غيره

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    وبليل كانت عائله رنده رايحة مهرجان مسقـــــــــــط ..

    أم رنده : آوف تعرفون ماأحب زحمه يلله راجعين
    رنده : ياربي انتي حتى زحمه تنقدي عليها
    أبو رنده : عيب ها امش
    رنده : يالله أبااااااااااااه باين نروح القرية التراثية
    خالد : لا لا عيوني بنروح مرح لاند
    رنده : غيب غيب
    أم نده : مو ادورو تتناقروا قدااااام الخلق
    فجأه توقفت رنده عن المشي لمحت أحد تعرفه
    رنده : كني لمحت حمدان وا اتخيل لا لا هو ماااااااات من ذاك اخوه يشبه يوووووو ماعنده أخوه صغير
    لاحظت العائلة الكريمة فقدان شخص
    خالد بصوت عالي : ها هو أنتي
    أم رنده تضربه فراس : عسااااك فضحتناا قصر حسك
    أبو رند يأشر ع رنده: مالهم ولادش كذا شوفيها تكلم نفسهاا
    أم رنده : خالد أنقرع روح جيبهاا

    بعد مسافة كان حمدان وابراهيم خارجيييين من القرية التراثية لمح ابراهيم وجود رنده بالمهرجان
    ابراهيم : يلا يلا حمدان خلانا نروح بسرعة
    حمدان: شبلاك تو ألأ جايين بعدنا حديقة القرم ونسيم و..
    يقطعة ابراهيم : بعدين خلانا نروح بخبرك
    ويركبون سيارة بسررررعة
    حمدان : شبلاك شصاير علمني ????
    ابراهيم هو يتنفس : رندة
    حمدان : تتحرك نبضات قلبه من جديد بعد ما كانت متوقفة. گانت بالمهرجان ????
    ابراهيم : هيه بالمهرجان وبعد شافتك
    حمدان : شافتني وين كانت ليش ما خبرتني اشتقتلها
    ابراهيم : نعم بابا ما سمعتك سلامات يالطيب أظاهر نسيت
    حمدان : يعني هيه شافتني شافتني
    ابراهيم : علمي علمك بس قول إن شاء الله لمحت فيك
    حمدان : يالله نرجع المهرجان أنا متأكد راح تروح القرية التراثية
    ابراهيم : انت علامك غبي كافي قلنا إنك خلااااص ماااات حمدان وراحت العناية
    بالله تو اذا شافتك ويش راح يصير لها ..????

    خليكم ألحين من حوار ح ــمدان وإبراهيم
    أكيد تبون تعرفون سبب وسالفت حمدان والكذبه اللي كذبها حمدان لرنده منشان تنساه
    تذكرون آخر مكالمة دارت بين حمدان ورنده .بعد ما خلص المكالمة جا إتصال من المستشفى
    وهذا كان حوارهم
    حمدان : نمرت منو هذي ????
    الدكتور :سلام عليگم حمدان
    حمدان : وعليكم سلام ورحمه أيو أخي تفضل
    الدكتور :أنا الدكتور سالم من المركز الطبي قبل اسبوع تبرعت بالدمك معنا ف الباص

    طبعا كانوا الربع يتمشوا فالحديقة صح ــار ودخل الباص لتبرع الدم الربع حبوا يدخلو الباص
    ويتبرع كل واحد منهم بالدم

    حمدان : هيه هيه تذكرت شحالك ????
    الدكتور :الحمدلله يسرك حالي من صوبك ؟
    حمدان : الحمدلله نشكر الله . عسى مشر??
    الدكتور : بغيتك تجي بكره المركز ضروري وإن شاء الله خير
    حمدان : خير دكتور ??
    الدكتور : بس نتأكد من فحوصات
    حمدان : آهاا طيب إن شاء الله صبح راح أمر ..
    وباكر الصبح طبعاا بعد ما خلص رامس مع رنده بس ماخبرها بسالفة الفحوصااات راح هو ابراهيم صديقه المفضل اللي ما يستغني عنه وحاس شوي بالخوف لما أتصل عليه الدكتور وشك في شيء وابراهيم كان يخفف
    من توتر حمدان ياللي كان ابراهيم بروحه خايف ع حمدان وكشوفات الدم
    وصلوا المركز ونزل ابراهيم من سيارة يلا حمدووون انزل
    حمدان : خاااايف شوي
    ابراهيم : يلا انزل كنك بنت عن الملاقه الزايده ونزل حمدان وكل ما مشى ابراهيم تأخرحمدان
    وبعدها سحب ابراهيم حمدان لين ما دخل عند طبيب

    ابراهيم : تراك زودتهاا حمدووون اصلب نفسك
    حمدان : حاااس بشيء غريب
    ابراهيم : يالرجال تؤكل ع الرحمن أنت أدخل وأنا أنتظرك برا


    البـــــــــــــــــــــارت السابـــــــــــــــــــــــــــــــع ::


    عند الدكتور .....
    يدخل حمدان ويسلم ع الدكتور
    الدكتور : هلا أخي تفضل
    حمدان : أنا حمدان يلي إتصلت فيني أمس
    الدكتور : ياهلا والله حمدان ليش واقف تفضل
    حمدان : إن شاء الله ما تأخرت
    الدكتور : لا لا بلعكس
    حمدان : ها من طيبك عسى ما شر بنسبة ف فحوصات
    الدكتور :هيه بنسبة لفحوصات نحن حابين نتأكد
    حمدان بأنفعال: كيف شو فيهن الفحوصات
    الدكتور :ألحين أنت روح مع الدكتورة بتعيد لنا فحوصات وإن شاء خير
    حمدان : ع أمرك
    وبعد نص ساعة
    الدكتورة : تعال العصر وإن شاء الخير
    حمدان : طيب ..
    وخرج حمدان وابراهيم
    ابراهيم : شبلاك يالرجال متكدر
    حمدان : ترا وايد فزعان يطلع عندي شيء مب زين
    ابراهيم : لا لا ها ما حمدوووون يلي أعرفه تذكر ماجد نفس سالفتك وطلع خطأ طبي هذا أطباء يعرفون شغلهم
    حمدان : فديتك يالغالي
    ابراهيم : آحم أحم ووويييييييين ذا كلام بعيد عنه زمان زمان نفس تسمعه منك
    حمدان : يلا عاد يااااااااملقوف
    ابراهيم : بديناا
    حمدان : خلنا نروح ميناء نمضي وقت بعدها نرجع المركز الطبي ونشوف آخر نتائج
    ابراهيم : دربي دربك
    بعد مرور 9ساعاااااات رجع حمدان وابراهيم المركز
    ودخل عند الطبيب
    الدكتور : تفضل حمدان
    حمدان : كيف ألحين الفحوصات
    الدكتور :أنا بدخل بالموضوع بسرعة بدون متاهات باين عليك الفضول وها من حقك يا حمدان
    تعرف كل شيء بيد ربك الله عطاك نعمه صحه ومن حقه يأخذها بأي وقت صح ياحمدان
    حمدان :خلاص وضح كل شي بعيونه وعرف سالفة فيهاا مرض كايد .
    تفضل يالدكتور گلامك كلوا صحيح
    الدكتور : لما جاتني الفحوصات وتأكدنا لمرة الثالث يا حمدان أنا أريدك تمسك أعصابك
    للأسف ياحمدان طلع عندك سرطان الدم ..
    حمدان : ش ش ششو?????????? أنت متأكد بلي تقوله
    الدكتور : متأكدين 100% وهالفحوصات
    حمدان : في هالموقف ما قدر يسيطر عالدموع ولا قدر يوقف عل رجوله وابراهيم
    يلي سمع من الدكتور
    بمرض حمدان زعل عليه واااااايد ولا قدر يدخل مع حمدان
    جلس حمدان بالمركز منشان يكمل باقي الفحوصات والأدوية الأزمة
    سيطر ابراهيم ع نفسه ودخل عند الدكتور
    الدكتور : ابراهيم لأزم تكون واثق من نفسك وفي أمل لعلاج حمدان
    لا تعكس على حمدان ها شيء
    ابراهيم : إن شاء الله لاتوصي حريص
    الدكتور : ألحين حمدان والحمدلله كشفنا المرض بسرعة
    يعني لسه المرض ما انتشر في مراحل الأوله
    ابراهيم : الحمدلله بس في أمل لشفاء
    الدكتور : فيه بس ماأكيد والامر عند ربك
    ابراهيم : مشكور ربي يكثر من أمثالك
    خذ ابراهيم حمدان وجلسوا عند البحر
    ابراهيم : أخذ حمدووون
    حمدان : مالي نفس
    ابراهيم : لأزم تهتم فصحتگ تراك ما كليت شيء منساعة
    حمدان : والله مالي نفس وجلس يبكي وبكى ابراهيم معاه فجأه قطع عليهم
    صوت نغمة رسائل
    فتح حمدان الرسالة وشافهاا عند رندة .. (حبيبي سوري بكره ما أقدر أطلع )
    حمدان هو يعض شفايفه : رنده رنده رنده
    ابراهيم : يلي دامت صداقتهم 4سنوات جلس يناظر حمدان
    يلي عمره ما شافه ضعيف مثل اليووووووووووووووووووم
    ابراهيم : حمدان كااااافي
    حمدان : خلاص رنده إذا عرفت أكيد راح تنساني خلاص
    ما راح تبي واحد فيه سرطان الدم
    ابراهيم : حمداااان قلنا كاااافي
    حمدان : شنو كااافي تمنيتها تكون من نصيبي بس منو منو يلي بترضا فيني
    وأنا في هالحاله
    ابراهيم : يلي عمره ما مد يده على حمدان ألحين مد يده وصفعه على وجه خلاص قلتلك كافي يعني ألحين أنت ما راضي ها ربك كاتب لك ف هالدنيا وإذا هي ما تبيك تصطفل ف ستين داهيه شو نسيت في واحد اسمه ابراهيم نسيتني نسيتني
    إختلطت مشاعرهم ونظرت عيونهم فضحتهم وكل واحد لم ثاني لصدره بقووووووه

    والله لو بيدي لأخليك
    مرتاح
    وأعطيك راحتي وأزيدك
    عليها..!
    وتصبح حياتك كلها
    أفراح بأفراح
    وأرسم لك البسمه
    وأحسسك فيها..!
    وأعطيك لأبواب المقابيل
    مفتاح
    وتمشي لك الدنيا على
    ما تبيها..!

    ويتعانقون حمدان وابراهيم بكل حب..
    وعد حمدان ابراهيم يكون واثق من نفسه ولا يبين مرضه ولا يخلي المرض نقطة ضعفه ويحترم القدر ومكتوب ويصبر صبر أيوووووب
    وفكر حمدان برنده وطلب من ابراهيم بالخطة ويللي انتم تعرفونهاا كان مع حمدان
    حق منشان رنده لا تتعلق أكثر من حمدان في البداية ابراهيم مو أقتنع بكلام حمدان
    بس فأخير أقتنع إذ عرفت فيه سرطان ما راح تركز فدراستها تكون وايد قلقة ومتوترة منشان حمدان فهم كذبوا كذبها منشان رنده فقط ..
    حتى أهل حمدان مايعرفووووووونو ما حب يقولهم لانه حمدااان إنسان مررره محبوووب
    وهذا الحوار يلي دار بين حمدان وابراهيم فكل يوم يزيد مرضه ويطور وينتشر الفيروس

    وألحين بنرجع من وين وقفناا
    كانوا عل كرنيش مسقط
    ابراهيم :يلا روحناا حمدووووووووون ..
    حمدان هو يحك راسه : يلاااااااااااا يلاااااااااا
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في بيت أبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو رنده
    خالد : توبه أروح ورنده معناا
    رنده : ليش أبوي ما مليت عينك أناا
    خالد: أوين جالسين نمشي وفجأه وقفت كنه شايفه شيء
    رنده بالتوتر : والله جلست أشوف ألعاب النارية والليزر في شيء ؟؟
    خالد : لا ياعيوني ما في شيء كنش من خلقتي ما شفتي شيء
    أم رنده : كس صبختكم !! يالله بثنينتكم ما جايين تروحوا حشا فضحتوني
    أبو رنده : إن شاء الله بكره
    بنكمل الرحله وبنروح أرض معارض شرايش يأم رنده ؟؟
    رنده : هاهاي أصلا الرحله بدوني مو حلوه
    خالد : بعدين ما تقولي باية وليدي حبيبي خلوووودي
    أبو رنده : أنا قلت حل شخص واحد فقط هي أم رنده ولا أعيد
    خالد : هو طالع لغرفته بس عب أدور ابكي
    أبو رنده يحب يغيض رنده وخالد : نشوف بااااااااااااااااكر
    وانقرع كل واحد منهم ينااااااااااااااااااااااااام
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    في بيت أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو ناصر

    أم ناصر وأبو ناصر جالسين فصالة ودخل عليهم ناصر

    ناصر : سلام عليگم
    أم أبو ناصر : وعليكم سلام
    أبو ناصر : كيف أمورك وشغل والربع أخبارهم ??
    ناصر : والحمدلله كلها أموري تسركم وربعي يسلمون عليكم خاصة طارق
    أم ناصر : الله يسلمه والله لو عندي بنت لزوجها بطارق غصبن عنهاا
    ناصر : ههههي
    أبو ناصر : كيف خبرتيه بالبنت عندك علم ناصر ??
    ناصر : هيه قالتلي
    أم ناصر : كيف موافق
    ناصر : البنت ما قلتولي عليهاا من هيه ومن وين ???? بعدني ما مستعد لزواج
    أبو ناصر : كيف ما مستعد باغي تركب جبل تو أسألك ؟؟
    أم ناصر : من ناحيه البنت لا تخاف بنخبرك وبتشوفهاا وإذا ما عجبتك خلااااص
    ما لازم تزوجهاا
    ناصر : لا لا مو معقوله هذا گلامش
    أم ناصر : لاني متأكدة إذا شفتها مستحيل ما راح توافق ومتأكدة
    ناصر : ترا جمال ماأهم شيء عندي
    أبو ناصر : يكفي الأهل ونسب وبعدين البنت ماشاءالله عليهاا
    أم ناصر : والله ذوق وأدب وأحترام ما شاء الله عليها والله تناسبك لا تضيعهاا ياوليدي
    ناصر : خلاص دام أنتم هذا رأيكم بس شرط إذا ما دخلت مزاجي يعني ....
    عارفييين
    أم ناصر وهي فرحانة : موافقة ع شرطك وأنا متأكدة بتدخل مزاجك
    أبو ناصر : راح أكلم أبوهاا بالموضوع وبنشوف رده ..
    ناصر : طيب تسمحولي بروح أرقد باكر دواااام عندي تصبحون على خيرررر
    أم وأبو ناصر : وأنت من أهل العافيه .
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    البارت الثامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ::


    في بيـــــــــــــــــــــــــت أم رند ..
    الوقت الصباااااااااااااااااااااااح موعد المدرسة ..

    أم رنده : زين ناهضة من وقت إن شاء الله ما غلطانة
    رنده : مامي ليش كذا ترا مدرسة
    أم رنده : أحيد مدرسة وهين أخوش خالد أخاف عاد رايح المدرسة
    رنده : صراحه مامو تراش تنكتي بس لا تعيديهاا كخخخخ
    أم رنده : ودي بس بيوووم أشوفش حرمه وهو رجاااال
    رنده : وا وا وا عيل إيش أنا رجال
    أم رنده : تضربها عالراس انطبي سكتي وخففي ذا دلع
    أنا طالعه أشوف أخوش وتطلع تشوف الشيخ خالد نااااااااايم مسكين خربت عليه الحلم
    كان يحلم وحده من الحاااااااااره اسمهاا جمانه بنفس عمره يااا عيني
    أم رنده : يالله فز أشوفك
    خالد فرحان : يبتسم ويكلم نفسه يالله حلمتهاا ياااااي
    أم رنده : بسم لله الرحمن الرحيم عيااااالي مالكم
    خالدهو ينتبه لأم : يصرخ أماااااااااااااااااااااااااااااااه
    أم رنده : مالك تو مو جالك
    خالد : ماشي بس اجرب اسمش بالحضر أماااااااااااااااااااااااااااه أباااااااااااااااااااه مبااااااااااااااااااع كخخخخ
    أم رنده : تراني ألا أشوفك وتدحره وتخرج
    خالد عجبته رمسه : أمااااااااااااه أبااااااااااااااااااه مبااااااااااااااع
    جلس يتلبس وهو جالس يقول أماااااااااااااااااه أبااااااااااااااااه مباااااااااااع
    ولاسكت ونزل لتحت يتريق ولاسكت
    رنده :أنزين أسكت صدعتتناا تراك
    خالد هو يزيد ويغاير رنده : أمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه أبااااااااااااااااااااااااااااااااااااه مبااإإإإإإإأأأأأأأأأأإإإإإإإإإإإإإإإإإأأأأأأأأأأأأأأأإإإإإإإإإإإإإإإإاع
    رندة : سمع انته يقال أوبرا قدااامي
    خالد يزيد : أمآإإإإإإإإإإإإأأأأأأأأأأأأه أبأأأأأأأإإإإإإإإإإإإآآآآآآآه مبآآآآآآآآآآآآآآإإإإإإإإإإإإإأأأأأع
    وتجي أم رندة بعصبية : وتضربه بفمه بقوووووووووووه أشوفك خلي عيدهاا أسمعك والله عظيم ما هاجع دوووم مندلق لسانش
    رندة :ماقدرت تستحمل وضحكت ع خالد من خاااااااااااطر
    أم رنده : آوف طفرتوبي
    رحت رنده الباص وخالد نفس الحاله وتم يحاكي أمه
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فمدرسه البنااااااااااااااات

    رنده : سلام سلام يالصبااااااااااااااااااااااااايااااااااااااااا
    وضحى : وعليكم سلاااااام
    رنده : بسرررررررررعه آبي الدفتر الرياضيات وكتاب الانجليزي والدفتر الفيزياء ورقة المشروع حق الكيمياء
    عبير : آوووو حشا مالش ماحاله الواجباتش يا كسوله
    رنده : قولي حال نفسش يالله ما إحياء توقفش اليوم
    عبير : العور إن شاء إنتيه توقفش
    صفاء : دوش .. تو مالكن كل وحده تدعي حل ثانية
    رنده : يالله شيمه تجملي← ((سوي خير)) حلي مالانجليزي والرياضيات
    صفاء : غيبي عني بس بحل مالرياضيات قولي حل حد يحل حلش الانجليزي
    رنده : صفصف بليييييييييييييز أنا ماحبيبه قلبش
    صفاء : جيبي بس تراش تشريلي فالفسحة
    رنده : العور وحده بالوحده عمانية نعم
    عبير : هاه ترا نبي نروح المعرض الكتاب
    رنده : من بيشلنا عاد
    عبير : منيره حبيب قلبها هو تبرع
    صفاء : أنزين متى وكيف ؟
    عبير: يوم الخميس بنروح الصبح وبنرجع قبل المغرب
    رنده : من بيروح معاناا
    عبير : كمين بنت بس شلتناا
    رنده : لا لا أنا ما أقدر لازم ورقه منشان يوافقة أهلي
    عبير : لاتخاااااافي شيء ورقة رحله وختم المديرة بعد
    صفاء : والله كيف أصلا المدير ماراح تطيع
    عبير : من قال أصلا نبي أذن منهاا ألحين حياااااااااااكن بعدين بخبركن فالفسحه
    ونطبقها الحصه السابعه مفهوووم
    رنده : يلا حماااااااااس
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فالبيت أم رشـــــــــــــــــــــــــــــا ::
    طبعا رشا ليوم غايبة مارحت المدرسة لانو عندهاا 3حصص كيمياء وخذت دروس خصوصيه
    لانو معلمتهم طال الله بأعماركم ما تشرح البر
    أم رشا : رشا راح أستاذ كيمياء وا بعده
    رشا : خلص درسي بس تو جالس يكلم أبوي عند الباب
    الأستاذ : ماشاء الله رشا وايد ممتازة فدراسة ف بدايااااااااات كانت كلوا سرحانة وماشي تركيز بس ألحين تمام التمام
    الحمدلله وضع بنتك فوق الممتاز
    أبو رشا : الحمدلله ومشكور
    الأستاذ :العفو هذا واجبي, ألحين أستأذن منك مع سلامه
    أبو رشا : مع سلامه نشوفك على خير
    أم رشا : إن شاء الله خير يأبو رشا مو هناك؟
    أبو رشا : بس أسأله عن رشا والحمدلله تحسن فوق الممتاز على حسب كلامه
    أم رشا : عفكره ترا أبو وأم ناصر يبون يجون عندنا
    أبو رشا : هيه صحيح هو كلمني بالموضوع
    أم رشا : شو رايك????
    أبو رشا : هذي فرصتنا ولأزم تقولي لرشا وتقنعيهاا أنا موافق عالرجال
    أم رشا : بس نحنا ما شفنا رجال
    أبو رشا: مبين على ولدهم سنع ولد حلال ومعتمد عل نفسه والله أنا معجب فيهم
    أم رشا : والله شور شورك وعندك حق بس إن شاء الله توافق رشا
    أبو رشا : توافق ماتوافق ذا شغلك بس إذا ماوافقت غصبن عن عيونها راح تتزوجه أفضل لها تنستر
    قبل الفضيحة تنكشف وتنتشر وراسنا تحت تراب عاد
    أم رشا : أنا راح أقولهاا وبخبرك
    أبو رشا : يلا حياش لا أتأخر عل المدير
    أم رشا : رافقك الرحمن

    كيف راح يكون موقف رشا بالموضوع وشو الخطة البنات منشان الرحلة المعرض


    أم رشا : رشا يابنتي تعرفي اللي صار ومالأزم نفتح ملف صح يارشا
    رشا : هيه صح خير يمه في شي مع هالمقدمات
    أم رشا : تعرفي أم ناصر اللي جاية ذيك المره
    رشا : هيه هيه تذكرتهاا مالهاا
    أم رشا : حطت عيونهاا عليش وتبيش لولدهاا ناصر يعني شاوري عقلش
    رشا : مووووووووو قلتي ؟
    أم رشا : تر هم أمس إتصلوا ف أبوش وحددوا موعد وإن شاء اليوم بيجوا بليل
    رشا : وبعدين
    أم رشا : وبعدين شو ترا أبوش موافق وأنا موافقة
    رشا : وأنا مو موافقة
    أم رشا : أبوش وصاني وقالي وافقتي ما وافقتي غصبن عنش
    رشا : بس حراااام يمه
    أم رشا : هذا عشانش أنتي ستري فضيحتش ولا نسيتي لا أنا ولا أبوش تعرفينا
    إذا ما وافقتي ونحناا رديناا عليهم وقلناا لهم موافقه بنت
    رشا : كيف ومتى ما زين يمه لالالالالا
    جلست رشا تحاول قد ماقدرت وأم رشا جلست تكلمها عن ناصر مواصفاته بالكامل بس رشا ما عطت
    لأمها أي فرصة ولا رشا رگزت بكلام أمها بس كانت سرحانه بناصر
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فالمدرســــــــــــــــــــــــــة خالد
    كانوا ربع خالد يشوفوا خالد شوي منتفخات شفايفه مو طبيعية
    جاسم : بيبيبيب خالد
    خالد ما في بارض : مو فيش
    جاسم : خلووووووووووووووود
    خالد : نعم نعم
    جاسم بدلع : ويش فيهن شفايفك
    خالد : ما يعطيه فيس
    ربع ضحكوا عليه
    حمود : عااااادي قول نحنا ربع
    خالد : مو فيكم
    جاسم : نقول شفايفك ويش فيها
    خالد : ويش فيها بعد شفايفي
    حمود : خارجات عن نطاق تغطية منتفخاااااااااااات مرررره
    خالد : قولوا والله ........لمسكين خالد ماعنده علم
    جاسم : آهاا رجال أمس
    خالد : طايح بالأرض
    حمود : طايح ولا قايم تبوس أمس حد كخخخخخ
    جاسم : آهاا أكيد جمااااااااااااااانه
    خالد معصب: ههههه عورني بطني من ضحك يلا غيبوا عن وجهي مرة ثانية لاتجيبهاا طاري اسمهاا على لسانك ويرووووح عنه ويجلس على بلكونة
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فالمدرسة كان موعد تنفيذ الخطة
    أولا ....... راحن رنده وصفاء وعبير لمكتبة منشان ينسخ الأوراق
    لانو مستحيل الأهل يخلوا بناتهم يروحن رحلات بدون ورقة دعوة
    صبايا : سلام عليكم
    معلمة المكتبة : وعليكم سلام هين إنتن
    طبعا صبايا كان وايد يجن المكتبة لما ما يريدن يحضرن الحصص
    ويكذبن حل معلمة مكتبة ويقولن فاضيات
    عاد معلمة المـﮝتبة تصدقهن بالمره ما تظن أنهن من نوع بنات ذات نواي خبيثة
    صفاء : والله هالاسبوع زحمة حتى الفسحة ما نتهنابها البر
    عبير : أستاذة رحمة بغينا ننسخ هذي الأوراق
    المعلمة بدون ماتسأل أوراق شو ومال من : بكل ثقة تفضلن حبيباتي
    وراحن عند الطباعة
    ونسخن الأوراق حل 15بنت وخرجن قبل لا حد يشك فيهن
    صبايا : شكرا استاذة وااااجد
    المعلمة المكتبة : العفو
    ولما خرجن فالممر
    رنده : عن جد هذي المعلمة ينقص عليها
    عبير : تفضلن حبيباتي ككخخخ
    صفاء : يالله دور من مرحلة الثانية
    رنده : عبور روحي عن نفسي هالمرحلة خطيرة
    عبير : غيبي بتجي معي
    المرحلة الثانية ولي فيها مغامرة انهن يروحن مكتبة المديرة ويسون الختم حل الأوراق
    جلسن صبايا وكنه يدورن حد من المعلمات وهن في أصل ينتظرن المديرة تطلع من المكتب
    رنده : حشا ما بسش من ذاك الكرسي
    عبير : طلعي عساها
    بعد لاحظات طلعت المدير لاحماااااام
    عبير : صفوي أنتي جلسي هن واذا حد جا كحي بصوت عالي مفهوم
    صفاء : مفهوم بسرعة دخلن قبل لا حد يجي من المعلمات
    تدخل رنده وعبير المگتب وطبعا الختم فوق الطاولة ويبدن يختمن حل الأوراق بسرعة ويخرجن ويدق الجرس معلن نهايه الدواااام
    رنده وعبير : يتنفسن من شدت الخوف
    صفاء : يلا بسرعة نروح نوزع لشله
    خذت رنده كمين ورقة وكذا بنسبة لعبير و صفاء وراحن يوزعن بسرية كااااااامله
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيــــــــــــــــــــــــــت أم رنده

    رنده كانت واااايد مستانسة منشان الرحلة
    رنده : مامي يالغلا من عيوني
    خالد : آحم مالازم سويه شوربات
    رنده بدون ماتعطي اهتمام لخالد : مامتو فديت روح روحش
    أم رنده : مو عندش
    رنده : بكره في الرحله لمعرض الكتاب والأستاذة اختارتني من ضمن البنات
    أم رنده : والمطلوب ؟
    رنده : يعني أروح
    أم رنده : أي معلمة وهين ورقة دعوه
    رنده : يعني أي معلمة مال رحلات وتو اجيبها الورقة مع الختم بعد
    خالد : روحي جيبيها يمكن مزورة يمكن قلنا
    رنده : لا ماشي تزوزير قول غيران وبس
    أم رنده : ماشي روحه
    خالد مرررره استانس : واااااو تعيش أم خالد تعيش تعيش
    رنده : لا لا لا حرااااام ليش
    أم رنده : شايب حمود فالمشتشفى
    رنده : خير يا طير مو اسويبه
    خالد : تزوجيه كخخخخ
    رندة : هههااا ما يضحك
    أم رنده : والله لو هن أبوكم بتشوفوا شغلگم تر شايب حمود فيه سرطان الدم
    رندة : لا مسكين وا حليله
    خالد :يدور بالراسه تك تك لا حول ولاقوه ألا بالله
    رنده : المهم أنا بسير الرحلة
    أم رنده : قلتلش باكر بتروحي معي فهمتي ولا أعيد
    رنده : مامي ارجووش
    أم رنده : أنا قلتلش وخلاص وبعدين هو كلوا يسأل عنش هين رنده وهين رنده
    خالد : يالله يالله باغنش
    رنده ما قدرت تستحمل خالد وااايد يغيضهاا وتروح تضربه بوكس ويرد خالد بوكس وينز شعرهاا بقوووه وهي تسحب شعره وشكلهم يضحك كل واحد يطلب نجده
    أم رنده : ضحكت على رنده وخالد تقولوا الفار وسنوووور
    رندة تترك شعره : ذيك المغامرة وتعب منشان الورقة وآخر شيء ما أروح
    خالد : مو بعد الأوراق يبالها شغل ومغامرات
    رندة : إنطم← (اسكت) أنت صح صح خالد
    خالد : مو بأيه
    رندة : ضحكت من لخاطرة ولله تو أانتبهت لك علام شفايفك كذا كخخخخخخ
    خالد : نهض ولله سألي أمش كلهم ربع في المدرسة يتمخسرون مني اليوووم
    أم رنده : ولله لو رجال ما تخليهم يضحكوا عليش
    رنده :صدقها ماماتي انزين بايه موبايلش ماماتي أخبرهن ما أقدر اجي
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    البارت التاســــــــــــــــــــــــــــــع ::

    فالمستشفـــــــــــــــــــــــى ساعة 3
    ابراهيم : يلا حمدوووووووووون أكل هذا منشاني
    حمدان بصعوبة : ماآبي شيء مالي نفس ابراهيم تعبان تعبان
    حمدان : ابراهيم
    ابراهيم : سم
    حمدان: سم عدوك هات موبايلي بتحصله فدرج
    ابراهيم: تفضل يالغالي
    جلس حمدان يتصفح صور رنده ويسمع المكالمات الصوتية يللي كان يسجلها دايم
    وتم يحكي لابراهيم سوالفهم وزعلهم يلي ما يتعده الثواني لاحظ ابراهيم ف نفسية حمدان واستغلاها ف اكل وياكل حمدان والشهية مفتوحة وهو ما يدري لين ما انتبة بحرارة شوربة
    جلس ابراهيم يضحك عليه وشوي بكى ابراهيم خايف يفقده ويتمنى من رب العالمين الشفاء
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بجانب البحر كان ناصر يرمي آخر ورده تبقت عنده
    ويتصل بصديقه طارق
    طارق : هووووووووووو بمعرس حاويش تتصل
    ناصر : كيف يعني تتطنز علينا
    طارق : صراحه صراحه هيه ألا بسألك شو سمها عروستك ؟
    ناصر : علامك لسه ما صار شيء
    طارق : إنت شفتها ??
    ناصر : لا اليوم بنشوفهاا
    طارق : آهاا عاد لا طيح عيونك
    ناصر : والله لو قدامي لصفعك
    طارق : شبلاك خلينا نفرح فيك يلا حياااااااااااك مشغوول
    ناصر : صدق انك ماتستحي ألحين أنا متصل وتقولي حياااااااااااااااك
    بعدين شو شاغلنك
    طارق : ياااااااااااااااااااخي مزاااااااااج أريد أتصل بربع واحد وراء واحد
    ناصر : ليش شو عندك ؟
    طارق : أريد أخبرهم عنك حصلتلك عروسة
    ناصر : كبر عقلك يمكن لما تشوفني ما تباني ويمكن أنا ما آبيها
    طارق بدون أهتمام : يلا عاد عن دلع المهم بكره الخميس عليك تعزمنا
    توديع العزوبية يالرجل
    ناصر : كخخخ وايد ضحگتني غيب أقول حيااااااگ واجد عطيتك وجه زيادة
    بعد ما صگر المگالمة راح يصلي العصر ورد البيت وشاف أمه وأبوه ينتظرونه
    أم ناصر : وينك فيه يالله تجهز بنروح بيت أبو رشا
    ناصر : الثواني وجاي
    أبو ناصر : يالله نحنا بنتظرك فالسيارة
    راح ناصر يغير لبسه ولبس الدهداشة لونه أصفر فاتح ومصرغامق كشخه طالع
    وتعطر من عصر تاج أمير وخرج

    كان طول الوقت ناصر سارح ولا ركز فطريق يلي راح توصله لإنسان فقده وتشتاق عيونه دووووم لشوفته
    المهم وصلوا بيت أبو رشا وسلموا لبعض ودخلوا المجلس حس ناصر براحه نفسية عجيبة


    وفصاله كانت أم رشا وأم ناصر ينتظرن رشا تخرج منشان تروح تشوف ناصر
    بعد ماخرجت رشا كانت لبسه لبس عادي ولا حطت شيء فوجهاا غير لكود اي لاينر وبنسل وبودرة وحطت عطر وصااااال هذا عطر يحبه ناااصر
    وغصبن عنها تدخل لمجلس وتحس بالخوف وصلتها أم ناصر لمجلس
    ودخلت أم ناصرمعاهاا
    أم ناصر : تفضلي رشا دخلي
    كان بالمجلس بس ناصر يلي من المفروض يكون أبو رشا وناصر موجودين
    بس حب يخلوهم بروحهم
    تدخل رشا خطوة بخطوة المجلس وجلس ناصر يطالعها وكانت رشا منزله راسها
    أم ناصر : رشا حبيبتي رفعي راسك ليشوفك ناصر
    رشا في هالاحظات بتموت من الخوف والخجل وترفع راسهاا
    ولما شافها ناصر وقف صامت ورشا يلي عيونه ما مصدقه انها تشوف ناصر
    أم ناصر : علامكم تفضلي رشا جلسي هن ليش واقفة مع الباب
    رشا : هاا خالتي طيب
    أم ناصر : تروح عند ناصر عيب ولدي أسألها عالأقل أخبارها
    رشا وناصر يلي يشوفوا بعضهم ما مصدقين
    أم ناصر : يلي ملت وحست ماشي حرگة ولدها صامت
    أقول أنا بخرج أول مره أشوف كذا طبعا محد رد صااااااامت
    وخرجت من المجلس
    ورشا يلي ماسكه دمووووع عيونها انفجرت من خرجت أم ناصر وجلست تبكي
    ناصر : أنتي رشا لا مو معقولة ما مصدق يالله يارشا تغيرتي وايد بس لسه لعطر موجود ممممممممممممممممم ححححححح
    رشا : هيه أنا رشا بطولها وعرضهاا
    ناصر : ليش تبكي خلاااااص رشوي
    رشا : أكيد أحلم لاه معقوله صدفه تجمعناا
    صـــدفه ومن بين كل الناس علقني
    من يوم شفته وعيني جات في عينه
    حسيت شي في عيونه حيل يجذبني
    لما ابتسم بانت بوجهي تلاوينه
    سلم عليي وجلس جمبي وكلمني
    كل الحواجز تلاشت بيني وبينه
    اخذ ايديني بايديه وقام يوصفني
    ولا تمنيت ايدي تترك ايدينه
    قالي كلام بصراحه حلو دوخني
    ماقد سمعت بحلاته اه يازينه
    معاه احس الأغاني عنه وعني
    واجمل اغاني الغزل شعري وتلحينه
    ناصر بعفويه باسها على خدها بسرعه البرق
    رشا تمسك خدها اللي صار أحمر : عيب ناصر أخجل بس صدقت
    ناصر : منشان تعرفي مو بس حمدان ورنده تجمعهم الصدفه
    رشا : جاااي تخطبني ولا غلطان
    ناصر : كخكخكخ لا مو غلطان أنتي غلطان شكلش
    رشا : لا مو غلطانة ههههه
    ناصر : طبعا أكيد موافقة علي
    رشا : هيه موافقة معقوله أضيعك ما أقدر
    ناصر : بس أنا مو وافق
    رشا طلع عيونها : ليش
    ناصر يعدل جلسته : أقول مسكي عيونش لا يطيحن .. مزااااج يالبنت الحلال
    رشا : آحم كيف بعد مزااااااج
    ناصر : والله سألي ماماتي قالتلي إذا مادخلتي مزاجي لاتأخذهاا مو غصب
    رشا : ياسلام عجب ليش جاي ??
    ناصر : نشوف ذي رشا يللي مامتو قايمه فيش مدح
    رشا : أنزين
    ناصر : بس حيااآأإآأإآأإااكم
    رشا بإستغراب وشوي بتبكي
    ناصر : وا حليلش رشوي أمزح معاااش
    رشا : تمزح وأنت تقول ما دخلت مزاااجك
    ناصر :صح انزين
    رشا : بعدك تعيدها
    ناصر : ترا مادخلتي مزاجي بس دخلتي قلبي بلا دقت باب صدق ماتستحيييين
    رشا :هههه بكيفي بس مرة ثانية بدق الباب بس أخاف أحصله مقفول
    ناصر : مو يخالف المفتاح وسبيرة عندش
    وجلسوا يدردشوا لبعضهم وكل واحد وده يضم الثاني
    رشا : ناصر خلي نفسك ما تعرفني طيب يلا حيااااك
    ناصر : لاتوصي حريص بعدين تو الناس تعالي أريد أسألك
    رشا : عيااار كل شيء تعرفة عني
    ناصر : إنزين طلب
    رشا باستعجال : ويش ؟؟
    ناصر : بوووووسةع خدي اليمين
    رشا : مجنوووون لاه من صدقك إنت
    ناصر : طيب بكيفك عاد بقول .....
    رشا بالخووووف وتبوسه ع خده وقبل لاتروح مسك يدها
    ناصر : بعد وحده
    رشا : ناصر علامك فك يدي خلاص قبل لاتجي إمك
    ناصر: حبي وحده وبس
    رشا طيبت بخاطرة وباسته بخجل وراحت قبل لا تخرج من الباب كل واحد جلس يتأمل الثاني مو مصدقين هذا علم ولا حلم
    ومن فرحته ناااااصر يرسل مسج
    لطارق بكر عازم الربع خبرهم طيب .. حبيب القلب رد لي

    دخلت رشا لأمها
    أم رشا : كيف
    رشا : خلاص يمه أنا راضية فيه
    أم ناصر : الحمدلله والله خايفة ما توافقي والله فرحتيني واااجد
    أم رشا : الحمدلله مبرووووك يارشاا
    أم ناصر : مبرووووك
    رشا بخجل : ربي يبارك فيكن

    ودخل أبو رشا وناصر المجلس منشان يكملوا باقي ويحددوا المهر وكتب الكتاب والملكة والعرس

    ودع أبو رشا ضيوفة وركب ناصر سيارة وجلس يشوف البيوت ويكلم نفسة
    صدق أني غبي معقولة ماانتبهت لبيوت والطريق قطعت أم ناصر تفكيرة
    أم ناصر : كيف ياناصر دخلت مزاجك ??
    ناصر : ربي مايحرمني منك والله تعرفي تختاري بصراحه ما قدرت أقاوم جماله
    عاد حركاتها وهمساتهاا
    أم ناصر : غريبة ذي رشا بس الحمدلله كانت من نصيبك
    أبو ناصر : الحمدلله ويصير خير ومبارك عليك من جديد
    ناصر : ربي يبارك فيكم
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيت أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو نايف
    أبو نايف : وينش أم نايف نايف وين أمگ ??
    نايف : خير يبه شو هناگ ??!!!
    أبو نايف : روح بارگ لابنت عمك جاها خطيب
    نايف : نصيب.. نايف في هالموقف ماعرف گيف يتصرف يفرح لأبنت عمه ويباركلها ولا يحزن لأنها كانت ماتفكر فيه ولا شو لا خلاص لو كانت تبيني وتفكر فيني كان ما توافق عليه
    أم نايف : وين سرحت ياولدي يلا نسير نبارك لهم
    نايف : يلا وراكم يمه
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيـــــــــــــــــــــــــــــــــت أم رشا ::

    أبو رشا : ياأهلين وسهلين نورتوا البيت
    أبو نايف : منور بأهله
    أم نايف : مبرووووووووووووووك أم رشا
    أم رشا : الله يبارگ فيگ إن شاء الله وعقبال نايف
    نايف : ههي عاد ذوقش تختاريلي العروسة
    أم نايف :ألأ وين رشا ??
    رشا : أنا هني خالتي
    أم نايف : مبرووووگ حبيبتي
    رشا : الله يبارگ فيش
    نايف جلس يطالع رشا واو صدق هباله جمال ساحر يا حظ يلي خذاگ
    نايف : من هذا تعيس الحظ ؟
    رشا : لو سمحت سعيد الحظ
    أم رشا : ولد أم ناصر تذكرتيهاا
    أم نايف : هيه هيه أخبارها وگيف صحتها ??
    أم رشا : الحمدلله بخير وسلم عليش واجد
    نايف في سره : آهاا ناصر يلا نيالگ
    وتذكر رنده ولله نسيتها رشا گيف قلتيلها رنده
    رشا تدق راسها : وآف نسيت والله شرايگ تكتب لها رسالة وبطرشها لها
    نايف هو مستغرب : عجيبة عبالي راح تتضايقين لا جبت طاريها طيب راح اكتب لها رسالة
    رشا يلي كانت مشاعرها تنجذب ناحيه نايف صارت سراب من شافت ناصر والقلب بيرجع دايم للحبيب الأول
    وفعلآ رجع قلب رشا لناصــــــــــر ..
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    يــــــــــــــــــوم الخميس ::
    كان موعد البنات لرحله معرض الگتاب فمسقط الكل ركب
    فالباص گان البنات حوالي 14بنت وراعي الباص يلي هو حبيب منيره ومنيرة مأخذه الحرية الكامله
    وجالسة جنبه وسوالف الحب بينهم
    جمانة : هووووووو منورررر بسكم خلاص
    سعاد : علامش تو انتيه خليهم براحتهم
    جمانة : ترا بيخوها عالأقل احترام حلنا حشا شوي وتنطبق فيه
    سعاد : غيرانه لاه
    جمانة : فعينش على من يا حظي على منوررر
    صفاء : يا خساره ياليت رنده معاناا
    عبير : وأنا مو كافيه حلش
    صفاء : أكيد كااااافيه ونص
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيـــــــــــــــــــــــــت أم رنده
    أم رنده : يالله هينش بسرعة منشان نوصل من وقت
    رنده : جاااااااااااية
    أم رنده : خالد عن العب زايد مفهمووووم
    خالد : آفاا يمه يالغالية مفهوووووووووووووم
    راحت رنده وأمها لشايب حمود بمستشفى فمسقط وراح خالد سيده المطبخ وكل لين شبع
    وسيده لفراش وناااااااااااااام لا صلاه ولا هم يحزنون
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    وصلت رنده وأمها المستشفى ساعة 1ظهر
    أم رنده : سلام عليكم گيف حالك جدي ؟
    شايب حمود : الحمدلله بخير گيف حالگم أنتم ؟وكيف رنده
    أم رنده : بخير بشوفتك جدي هذي رنده جاية تشوفك
    شايب بفرحه : هيه رنده كيف حالش بنتي
    أم رنده : وا بوي رنده بنتي مالش ما سلمي ع جدش حمود ؟
    رنده كانت تشوف شايب حمود وتشگر ربها على نعمه الصحه والعافية تشوف جسمه الضعيف
    وكيف السرطان سوه فيه تأثرت رنده وايد من شافته وتمنت ما جت لأن أكيد نهايه شايب الموت
    رنده قابضة دموعها :هلا جدي معقوله ماشفتني أخبارگ وكيف علومك ؟
    شايب حمود:بخير يابنتي زين شفتش قبل لا أموت
    رنده : بعيد الشر ياجدي عمرگ طويل إن شاء الله
    أم رنده : جيبي ذيك الگيسة
    رنده : تفضلي يمه وتهمس لامها آبي حماااااااااااااااااام
    أم رنده : روحي درب واسعة
    رنده : تبي شيء
    أم رنده : سلامتش
    وتخرج رنده من الغرفة شايب حمود وتروح الحمام وعند الرده تشوف إبراهيم يدخل الغرفة يلي جنبهم وتتبعه
    رنده : هذا إبراهيم شو يسوي هنا ??
    يدخل ابراهيم الغرفة وتتبعه رنده وتشوف من الباب بفضول
    رنده : من هذا يلي يزوره ابراهيم تفتح الباب أكثر وتشوف شخص متمدد فوق لفراش وتدخل رنده
    رنده وهي تأشر بصبعها اتجاه حمدان : حححح أنت حمدان
    ويلتفت إبراهيم وحمدان لصوت ويشوفون رنده
    حمدان يلي ما قدر يناظرها وكان منحرج بشدة
    ابراهيم يلي كذب لها وقال انو مات
    رنده : إنت حيه وتقول انك متت ـت ـت ــــت
    ابراهيم : رنده بفهمك كل شيء بس دخلي لاسوى فضايح
    رنده : فضايح شو ما تتگلم حمدان خلاص يهون القلب ينساني يعني كلامك كلوا كذب
    حمدان : رنده فهميني
    رنده : شو قلت أنا ما أهمگ ولا شيء بنسبالگ كنت سراب
    ابراهيم : لو سمحتي رنده شوفي حالته
    رنده : اسگت خلني أكمل كلامي ما عليه حمدان بس بقولگ شيء واحد حبيت ناس بس مو كثر ما حبيتگ وتمنيتگ تكون من نصيبي بس للأسف وربي يسامحگ على ذيك الكذبة
    وشكرا إبراهيم على تمثيل

    وتخرج وتسكر الباب بالقووووه
    ويخرج إبراهيم بعصبية
    ويلحقها ويمسگ يدها
    إبراهيم : قلنا وقفي شبلاگ الواحد ما يقدر يتفاهم معاج
    رنده : ما بايه اتفاهم فك يدي عورتني تراگ
    ابراهيم : حس المكان مو مناسب لتفاهم وجرها لحمام الرجالي لانه كان جنبهم
    رنده : هيه انت علامگ ترا عندي گرامه مو لعبه منشان تسحبني لحمام رجالي
    ابراهيم بعصبية : شب ولا گلمه تراج زوتيها
    فهمتي حمدان غلط ولا حتى عطيتيه فرصه
    رنده : فرصة يا حبيبي والله مسگين
    ابراهيم يلي ما قدر يستحمل رنده وصفعها بگف
    رنده : ويش فيگ تصفعني مالگ حق
    ابراهيم : بسألج هين نحنا فمطعم ولا مسرح ولا فندق وأنا ماأدري
    رنده : المستشفى طبعا
    ابراهيم : قلتيها بلسانج نحنا فالمشفى طيب القسم شنو ألحين
    رنده : القسم سرطان وكنه فهمت ابراهيم وعيونها بدت تتحول للون الأحمر
    ابراهيم : يعني عينگ عينگ ولا جا فبالج حمدان ليش مرقد
    ويش يسوي فقسم السرطان بذات
    حشا حتى ما انتبهتي لحمدان گيف ضعفان وجه أصفر وين شعره الكثيف مو معقوله
    ماقدرت توقف ع رجولها وطاحت فالارض وجلست تضرب راسها عالباب
    رنده : خبرني ارجوگ ابراهيم متى?? وگيف ??ويش صار ??وليش قلتولي ماااات وليش طلب ينساني??????????
    جلس ابراهيم يخبرهاا من أ الى ي
    عرفتي تأگدتي يارنده ألحين أنتي ظلمتي حمدان والله عمره ما جاب سالفة عل لسانه غيرج
    أمس گان يسمع مكالماتگم صوتيه وصورج شفتي هذا گله عشانج إنتي
    وخرج ابراهيم مباشرا لحمدان أكيد جالس عالنار
    تحسرت رنده لأسلوبها الوقح قدام حمدان ودها لو يرجع الزمان للورى أكيد أنا جرحته
    وخرجت من الحمام وراحت لغرفة يلي مرقد فيها حمدان
    وتتشجع وتدخل
    رنده : سلام عليكم
    فرح وحزن بنفس الوقت حمدان لشوفتهاا وإستأذن ابراهيم بالخروج
    حمدان : هلا رنده ليش بعيد تعالي
    كانت رنده تشوف حمدان بالشووووق وكيف تغير وايد بس لسه ملامح جماله تزيد
    رنده : أخبارك ؟ ماتشوف شر
    حمدان : بس أخبارك ما في كلمة حبيبي ؟؟ بخير بشوفتج
    رنده : استحت من گلامه واشتاقت له ودها لو تحضنه بقووووه بس للاسف بحكم العادات ما تقدر
    حمدان مسك يدهاا وحسها بارده وستحت رنده من حرگاته وجلست تبكي جنبه نفس صغار
    جلس حمدان يطالعها بإستغراب وضحك عليها بقووووه بعدها تضحك رنده على نفسهاا
    رنده وهي تمسح دموعها :وي بروووح تأخرت لمامو أگيد قايمه عزاء فيني ؟ مع سلامه
    ولا عطت لحمدان فرصه يقولها مع سلامه

    غرفة شايب حمــــــــــــود ::

    أم رنده : هينش وليش تأخرتي عاد ما حماااام ؟??
    رنده : جلست أدوره
    أم رنده : هاو هو عقت حصاء
    رنده : يمه مو وقته .. عجبتك جدي شوربة ??
    شايب حمود : تسلمي واجد عجبتني
    رنده بجديه : أگيد ها من يديني أنا طبعاً
    أم رنده : حاموا بعد تگذبي !!!!!!!!!!!!!!
    يضحك شايب حمود ورنده يلي مات من إنفعال امها
    رنده : طيب طيب لا تبگي ما في مسابقة
    أم رنده : خلگ منها ألحين يلا سلمي عل جدگ بنرووووح عاد أعذرنا لا ثقلنا عليگ
    شايب حمود : لا بلعكس تنوري يالغالية ماتقصري قايمة بالواجب
    رنده : توصي على حاجة
    شايب حمود : سلامتكم بس سلموا عالخالد
    أم رنده ورنده : يوصل .. مع سلامه

    بعد ما خرجت رنده وأمها من غرفة شايب حمود وصلن لباب الرئيسي المخرج إعتذرت رنده من أمها أنها نست تليفون أمها فغرفة شايب حمود بتروح تجيبه سمحت أمها تروح بس رنده مارحت لغرفت شايب حمود راحت عند حمدان

    رنده فتحت الباب وشافت حمدان بروحه
    حمدان : رنده تفضلي
    رنده : تسلم بس بغيت أسلم لانو بنروح ألحين
    حمدان : آهاا
    وعم السكوت بين الأثنين گان كل واحد يشوف الثاني بشوووووق گان حمدان خلاص قطع الأمل
    بس رنده تقبلت حمدان
    جلس حمدان يغني لها وهو يبكي
    ياصـــــبر قلبـــــــــــي عالمكـتوب
    وياصــــــــــبر صبري على صـبري
    اصبر على الصبر صبر ايــــــــــــوب
    اصبر وصــــبري حــــرق صـــــدري
    حلفت انــــا من الهوا ماــــتووب
    لين الحجر يعتلي قـــــــــــــــــبري
    حلفت ماانسى هوااك يالمحبوووب
    ولو شبت النار في ((صــدري))

    وتغني له رنده ::
    ليت الوجع بضلع صدري ولافيك ..
    ليت الحادث غلطان ساهي ولاجاك ..
    لو الدواء بضلوع صدري لأشافيك ..
    لطحن جميع ضلوع صدري فدى لك وأعطيك ..
    سلامتك ماتشوف شر ..
    رنده وهي تبكي : ليش ليش سويت كذا أنا آبيك أإأإأإبيك
    حمدان : لا يرنده راح تتعذبين منشاني تعرفي سرطان الدم ينتشر
    يتطور كل اليوم وحالتي تسواء يوم بعد اليوووم وأنا راح أتركگ ف هالدنيا
    مو بظل دووووووووم
    رنده : حمدان فيك تتحسن بس أنت خلي معگ أمل شوي ربي يشفيگ إن شاء الله
    حمدان : رنده بليز بتحصلين أحد يسعدگ بيعوضج عني
    رنده : مستحيل وين يلي يساوي غلااااااااگ
    حمدان : يلي ماقادر يشوف رنده بها ضعف بدونه
    خرجت رنده وهي متأمله بشفاء حمدان وتقابل ابراهيم عل ممر
    وخذت رقم ابراهيم منشان يخبرها بحمدان
    قبل لا تمر 4شهور راح أخبركم ويش صار في ها 4شهور

    رشا وناصر صار بينهم نصيب وبنسبة لرنده تزوجت نايف ولد عم رشا
    وحمدان تطورت حالته وايد وصار عاجز عن المشي
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بعـــــــــــــــــــــــد مرور 4شهــــــــــــــــــور
    نايف ورنده ف بدايااات علاقتهم الزوجية حلووووه بس في أيااااام الأخيرة
    صارت رنده تتغير اتجاه نايف برغم نايف مو مقصر معاهاا بشيء بلعكس ولا فاهم أسباب تغيرهاا
    عالعموووم يدخل نايف الغرفة كعاده بعد من يخلص مصلي يشوف رنده وهي سجادتها تصلـــــــــــــــــي
    نايف دايم يشوفها تبكي ف صلاه ف بداية خلاهاا ع راحتهاا ولا سألهاا ع سبب
    بس هالمره غير وتبدأ المشاكل بينهاا-
    نايف وهو يفتح الغرفة النوم
    نايف : رنده ويش فيش تراش زوتيهاا ليش ها دموع عاد ؟؟
    رنده : منزله راسها بصوت مبحوح ولا شيء
    نايف : يمسك يدهاا بلطف وثقي فيني يا بعدي
    رنده : والله ما فيني شي ء
    نايف : يضغط على يدهاا ألآ في شيء مو معقوله ترا تغيرتي علي وايييييييد
    مو ملاحظة هالشيء صارت حياتناا طفشان مالهاا طعم ويش مضايقنش حبيبتي
    طبعا إذا تكلمت رنده وقالت لنايف أكيد راح يعصب هو دايم يحصلها تدعي وتبكي لحمدان وتدعوا من الله الشفاء له نايف كان يسمع اسم حمدان ف دعاءها بس عباله يتوهم
    رنده ترتمي عل صدره وتم تبكي ناصر هو يمسح شعرهاا حس بشعور غريب
    هذي مارنده يلي يعرفها تغيرت وايد معي

    بعد مرور اليومين بليل ساعة3 كالعادة تنهض رنده صلاه قيام الليل وتفرش سجادتهاا وتصلي وتدعي لحمدان وكان شوي صوتهاا ينسمع وكذا نهض نايف وجلس يراقبهاا ومخلي نفسه نااااايم
    اللَّهُم َّأَسْأَلُكَ فَرَجاً قَرِيباً، وَصَبْراً جَمِيلاً، وَأَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ مِنْ كُلِّ بَلِيَّةٍ، وَأَسْأَلُكَ الشُّكْرَ عَلَى الْعَافِيَةِ، وَأَسْأَلُكَ الْغِنَى عَنِ النَّاسِ. وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ الْعَلِيَّ الْعَظِيمِ
    رنده وهي تدعي نطقت اسم حمدان بوضوح وتتكرر اسمه يارب سامحني أنا حبيت نايف بس ما كثر ما حبيت حمدان توقعت راح انساه لاتزوجت نايف بس للاسف ماقدرت ولاقدر نايف يعوضني عن حمدان سامحني يارب
    يااااارب اشفي حمدان وخلي حياته حلوه ويسر اموره وفرج همه يارب يارب
    في هالاحظات نايف لا لا ما قدر يسيطر على مشاعرة ونهض من فراش صوبها
    نايف :آمييييين ياحبيبتي والله كنتي عشقانة ما قلتيلي كنت بساعدش عالأقل بنسوي بروفات وأكشن كذا أفلاااااااااااااااام رومنسية رنده وعشيقهاا حمدان ونايف لمسكين خااارج نطاق تغطية ..
    نايف يعلي صوته بجنون ليشششششششش ياااااانااااااااس مزوج وحدة عشقانة
    رنده بالتوتر: نزلت راسهاا عيونهاا فضحتهاا من الدموع ولا تكلمت
    وخااافت من انفعالات ناااااايف
    نايف بجنون : ما تتكلمي مالش مو صار حرام عليش ذيك العشرة بينا آخر شيء تخونيني
    رنده : لا تفهم غلط
    نايف : يمد يده عل رنده سمعي كان تحبي واحد روحي عنده لا تجلسي هنا
    كانت مشاعرش كلهاا كذب في كذب ليش يلعن أبوش حتى ما خطر في بالش نايف
    يلي حبش ولا يوم فكر فوحده غيرش من خذيتش ليش فهميني ليش ????
    رنده : تشوف نايف وهو معصب ويتألم من موقفهاا بفهمك بسالفة
    نايف :ما باغي أفهم تأخرتي يالغاوية سمعي إنتي طالق طالــــق طالـــــــــق
    رنده تفتح عيونهاا : لالا نايف حراااام عليك
    نايف وهو يبكي : شب ولا كلمه ووووسسس ضحكتيني والله إنتي تعرفي حراااام
    بس الله يسامحش ويخرج من البيت ما أريد وسخ بكرة ماأريد أشوفش ولله ثم ولله
    لا لمحت وجودش ف بيتي بتشوووفي نااااايف ثاني وثالث
    يخرج نايف وقبل لا يخرج : صح أنا بديت بطلاق بس لاظني ولا يجي في بالش
    أنتي وأهلش راح أرد لمهر مستحيييييييييييييييييييييييييييييل وسادس لمستحيلات
    أنا لوا مزوج وحده من أهل ما أحسلي ويش أريد بالحب
    وخرج نااااااااااااايف وترك الحب وراء ..

    رنده : ما توقفت عن البكاء وراحت تلم اغراضهاا لانو مالها وجود مع نايف
    من اليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم ورايح

    بنسبة لحبايب رشـــــــــــا وناصــــــــر
    يعشون أحلى أيامهم وخاص بعد شهر العسل يلي قضونه في تركياا
    وخبر الحلو أنو رشا حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامل يلي طير ناصر
    ف سماء من شبع رجع الأرض كخكخ


    بنسبة لرنده راحت ليوم ثاني المستشفى بسرعة لحمدان وأثناء سيرهاا فطريق العام تشوف سيارة ابراهيم وراهاا جنازة
    كانت تسوق وطالع ابراهيم كان ابراهيم متغير ملثم نفسه بشماااغ حمدان وعيونه يلي غرقانه بالدموع وشكله غير رنده خافت ومتأكده
    من احساسها انو حمدان خلاص راح من الدنيا كانت جنازه حمدان اللي شالنها ابراهيم فسياااارته
    رنده نست نفسها تسوق السيارة وانها بالطريق عااااام وسوت حاااادث عند تقاطع وراحت سيارة تتقلب ثلاث مرات
    وتروح فيها رنده توفت رنده وحمدان نفس اليوم

    صدفة والقاء صــــــــــــدفة
    عيـــنى تلتقى بعينك
    قلبى يسالك وينك
    صدفة وياحلوها
    عينى تلتقى بعينك
    قلبى يسالك وينك
    اه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    واه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    ضاعت كانها ترفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    صدفة وكانى مع ذاك الوصل
    موعد كان الشتا من زود الوله
    مايشتهى ...
    والمطر ويا البديع ...
    وانا وسط العاصفة والصدفة صارت عاطفة
    اه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    واه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    ضاعت كانها ترفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    اغرف من احساسى دفى
    تلقى باعماقى وفا
    ماينطفى لو جارت الدنيا شتا
    واااااااااااه ياعمرى حسافة
    واااااااااااااه يابعد المسافة
    وانا انتظر فى زاوية غرفة
    مات الامل فى موعده شرفة
    وااااااااااااه ياخوفى وحنيننك
    وااااااااه ماجمل سنينك
    وااااااااااااه ياخوفى وحنيننك
    وااااااااه ماجمل سنينك

    لا تقولوا صدفه بس هذا القدر يأخذ الرووووح فإي سا!!!!!!!!أإأإأإ!!!!!!!!!عه ..

    هذي الروايه نهايته گل واحد يأخذ نصيبه ف الدنيــــــــاا

    *******************************************
    ********************************************
    *******************************************
    أشگر في بداية أهلي أدري گلمة شكر قليله بحقهم
    وأشگـــــر بالحيـــل گل من گان مهتم في گتاباااتي
    وخااااص صديقااا!♥!ااتي رفيقاااااااات دربي يلي ذبحني غلااااااااهن
    ربي يحفظهـــــــــــــــــــــــن
    وأعتــــــــــــــــذر لگم من جديد إذا ما فهمتوا بعض عبارات أو يوجد أخطأء إملائية
    يمگن ما رگزت عليهن لانو عيونــي غاويات راحن كثر ما اركز وطفشت أعيد أعيد تعديلهااا هع هع ☻
    وهذي الرواية أگيد بيطلع شيء فيهاا ناااااقص عمر الزيـــــن ما يگمل هااا هاها
    وإنتظر تعليقاتگم وانتقاداتگم وإذا عندگم إضافات سنعه من ها لعين قبل هالعين
    بخذهاا في عين الأعتبااار منشان ارگز عليهــــــــــــــــــن
    في روايتــــــــــــــي الثااااااا!!!!!!!!!!!ااااانيه ان شاء الله ~ـ×

    ××<<,, أموووووووووول دلع ,,<<××

    عمااااا%ااااانيــة من أصـــلا مقااأأأإإإاابيـــل وأفتـخـر من أرض قابووووووس ..


    صلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا عالحبيـــــــــــــــــــــــــب



  5. #5
    رقم العضويـة: 257921
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 12-06-2011
    الحضـــــــور: 12-06-2011 @ 08:32 PM
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 6 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: عماني غاوي غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور عماني غاوي

    افتراضي


    رندة : بشووووق ولهفه هيش إبراهيم ?!!
    إبراهيم : أخذي هذا الرسالة بس بشرط ?
    رندة: شرط شو؟!؟! موافقة على كل شروطك
    إبراهيم : هذا مب شرطي أنا,, شرط حمدان
    رندة: شرط حمدان شو تلعب علي إبراهيم
    اللي فيني كافيني لا تحرني أكثر
    إبراهيم : العفو يأختي حمدان وصاني لا أسلمج هذي الرسالة ألا أذا وافقتي على شرط
    رندة : موافقة على شروووط ويش هو?
    إبراهيم :بعد ما تخلصي وقريتي رسالة تنزعيهاا إلى قطع صغيرة ترميها وترمي كل ذكريات حمدان ف بحر هذا طلبه
    رندة : وقفت تناظر إبراهيم وماسكه راسها من صدقك أنته متأكد وليش البحر بالذات هالبحريلي بدايه مشاويرناا راح يكون نهاية ذكرياتناا
    إبراهيم بجدية : شقلتي موافقة على شرط ولا لا
    رندة : صعبة كيف يبيني أرمي ذكرياته كاااافي راح عني
    إبراهيم : رندة مره ثانية شقلتي
    رندة :بعد فتره وبكل صعوبه تطلع من لسانهاا موافقة
    إبراهيم : بس تأكدي أنا راح أعطيج واللي علي سويته وأنتي وضميرج أذا راح
    تنفذي شرط حمدان تخلصي من ذكرياته بأي طريقة
    رندة :وعد ومشكور
    إبراهيم : العفو ألحين مع سلامه يا رندة ديري بالج على نفسج
    رندة :إن شاء الله مع سلامه
    كلما بغت تفتح مرسال حمدان تحتار
    رندة : يااااربي شكاتب أفضل أفتحهاا بليل أخاف يجي خالد أو حد من أهلي
    عالأقل بأخذ راحتي وخبتها تحت مخدة وفجأة رن تليفون الغرفة
    رندة بسرحان : صح موبايلي يااااااربي راح أغيب وين خليته لا أحد يشوفه
    جلست تفگر وين خلت موبايل وگان تليفون الغرفة يرن لمره3
    وهي سارحه فالموبايلها وخايفه خالد يفتش غرفتها لأنه شاك فيهاا!!
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فــــــــــــــــي بيت أم رندة

    أم رندة : شبلاهاا مترد عل اتصال
    أبو رندة : احتمال تكون نايمه
    أم رندة : نايمة نايمه
    بنفس الوقت تتصل أخت رندة لأمهاا
    أم رندة : هلااااا فاطمة شعلومش؟
    فاطمة : أفا يا يمه حتى ما تخبروناا خبرني ولدش راشد بسالفه
    أم رندة : لا يابنتي لاتفهميني غلط كانت ساعة متأخرة مو حلوه وهي بخير ترا
    ف أخير راح تدرون وأنتي عندش عيالش ويكفيش .
    فاطمة : الحمد لله يااااا يمه راح أجي بكره
    أم رندة :البيت بيتش
    فاطمة : مع سلامه ما بطول سلمي
    أم رند : يوصل


    العصر گان كل رفيجات رندة يتصلن برقمهاا خايفات كشفوهاا أهلهاا ويصير مصيرهاا نفس رشاا
    وخاصة كان رقمهاا مسكر ..
    يمر الوقت بنسبة لرندة بصعوبة كانت وايد مشوقه لمرسال حمدان

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فـــــــــــــــي بيت أم ناصـــــــــــــر

    أم ناصر : تدق باب غرفته يمكن أدخل وليدي
    ناصر : هيه يمه دخلي يالغالية
    تدخل أم ناصر وتجلس جنبه وتبتسم ف وجهاا
    ناصر : ها يمه شعندش تبينه تقولي لي أشوفش تبتسمين يعلهاا دوووم
    ها الابتسامــــــــــــــة
    أم ناصر : خير إن شاء الله يا يمه تراك تكبر ما فكرت تتزوج
    ناصر : يمه أرجووووش لا تضغطي علـــــــــــــي
    أم ناصر : أنا حصلتلك البنت سنعة←((غاوية)) وتناسبك
    ناصر : أرجوش يمه أنا بعدني مو متجهز
    أم ناصر : فهمني شو ناقصنك شحلتك جمال وادب وسنع ومسؤليه ومال وبيت خليني أفرح فيك
    ناصر : خليني أفكر يايمه وابشري
    خرجت أم ناصر من غرفته وهي متأمله موافقته مو حبت تضغط عليه
    تسدح ناصر عل كرفايه وتذكر الموقف اللي صار لرشا لما عرفت انو راح
    يتقدم لبنت خالته وجلس يتذكر حواراتهم :::

    رشاا بقلق : ناصر صدق أنك راح تخطب لبنت خالتك
    ناصربجدية :هيه تبيني عزوبي (ناصر يتغشمر معاها ف هذا الموقف )
    رشا : يعني من جدك انته
    ناصر : هيه جدي وجدود ونص ويضحك عليهاا
    رشاا: كذاب واحد حرام عليك تحرني
    ناصر : مممم وايد غرتي
    رشا : ايوه واااااااايد غرت وانقهرت يعني خلاص ما راح تتقدملهاا
    ناصر : هو كان ف نصيب ويمه خلاص ناويه رسمي بس أنا حنيت
    لها ورحمتني
    رشا : غريبة تقنع امك
    ناصر : لو مو أحبك صدق كان تقدمتلهاا كمان هي حلوه موأنتي بس
    رشا : بس أنا متأكد أحلى بعيووووووووونك بعد أنا حد متقدملي
    ناصر : حلفي وااي ملاقه تبي تحريني صح
    رشا : ولد الذيناا ماراح أخذ غيرك
    ناصر : بنت الذيناا ماراح أخذ غيرج
    رشا : واااي ليش تقلدني
    ناصر : بكيفي مزااااااااااج
    يستفيق ناااصر من ذكرياته ويشوف سقف يااااربي من بتكون هذي المره ورشاا
    إذا عرفت كيف راح يكون موقفهاا يمكن راح تقولي ربي يسعدك شكلي مو أهمهاا
    ألحين ويضرب بيده بالجدار أوف عل هذا حظ تعيس
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بليل فـــــــــــــــــــــــي المستشفى ساعة 11

    الكل نايم ألا رندة وشوي شوي تشيل المخدة وتأخذ مرسال حمدان وتفتحه بخوف جسمهاا يرتجف ودموعهاا تنزل
    وتفتح الرسالة وتشوف شكاتب حمدان وتقرأ الرسالة
    .....................................
    ®حبيبتي رندة®
    ماراح أسألج عن الأخبار لأني عارف أخبارج ما زينة بس أتمنى تكوني بخير
    حبيت فقط أقولج أني أحبج بالحيل ولا عمري فكرت أخونج
    ومشكورة على أيامج الحلوه تذكرين أول مره شفتج صراحه
    ضحكت بالحيل عليج تنرحمين جمعتناا صدفه ف بلد واحد
    لا تيأسي يا رندة وكوني قويه وشدي الهمة
    وأتمنى في شخص يقدر يعوضج عني وتنسيني بلبيييز يا رندة
    أذا صدج تقدريني وتحبيني أنسيني يا رندة أنسيني

    قبل انتفارق سطرتلج يميني آخر رساله
    حب أودعج فيها هذا قدرناا بالهوى
    صدقيني الايام ماتمشي على مانبيهاا
    ودعتج الله وإن قسيت أعذريني
    وعيوبي اللي تعرفينهاا استريهاا
    وان كان عذبتج معي
    ساااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامحيني
    وانسي ذنوبي
    الاولهاا واغفريهاا
    تذكريني دوووم
    لأني في هالدنياا يمج
    لكن بيجي يوم
    بياخذني القبر عنج ..
    المخلص :حمدان
    ملحوظة يا رندة :هذا القدر واجب نحترم القدر وأتمنى تنفذي شرط
    ولا تخافي كل ذكرياتج وصورج حرقتهاا وصارت سراب
    ...............................
    بعدها شغلت شريط يلي رسله حمدان مع الرسالة
    تنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام رندة عل الرسالة وهي تسمع شعر يلي كان بصوت حمدان وطول الليل تجيهاا أحلام عن حمدان
    وصاتي لك من بعدي ........ تموت فيها علشاني
    ابيها تعيش و تحيا بك ........ واظل بالذاكره مفقود
    وصاتي لك تنسيها ........ ملامح وجهي و تنساني
    وتعزفها قصيدة حب ........ على عكس اللي عزفته بعود
    وصاتي لك تبعدها ........ عن اشعاري وقيفاني
    تراها مغرمة بالحيل ........ ويشهد لي عدد الردود
    وصاتي لك تسايرها ........ ترى فيها من احزاني
    طلبتك لايضيق بالك ........ طلبتك والطلب مردود
    وصاتي لك تناديها ........ حياتي..عمري..ازماني
    انا عودتها دايم ........ ادلعها وانا موجود
    وصاتي لك تعاملها ........ بطيبه قلب واحساني
    تراها تذرف الدمعه ........ ودمعتها بليٌا حدود
    وصاتي لك تحفظها ........ سور وآيات قرآني
    وتخبرها عن الميت ........ رحل لايمكنه بيعود
    وصاتي لك ترسمها ........ على قبري وأكفاني
    ابيها لوحة تبقى ........ على طول الزمن محدود
    وصاتي لك تمازحها ........ وتشوف الضحكة بأسناني
    سعيتك ياضحك هالكون ........ طلبتك لاتصير جلمود
    وصاتي لك تقهويها ........ من دلالي و فنجالي
    تراها تعشق السمرا ........ ويكفيها دخون العود
    وصاتي لك تركبها ........ على خيلي وعلى حصاني
    وربي فارسة من قلب ........ شهادة ماهي لشهود
    وصاتي لك تسفرها ........ بلاد الشام و لبناني
    ترى يحلالها تقطف ورده ........ وردة من بلد الورود
    وصاتي لك تراقصها ........ على الحان رحباني
    ترى فيها عرق خالة ........ وفيها من جنون السود
    وتنسيها ندم غلطة ........ انا فيها ترى المقصود
    وصاتي لك تكرهها ........ في تاريخي وعنواني
    أبيها تلعن اللحظة ........ وتلعن كل فرح موعود
    وصاتي لك تكلمها ........ عن المجني وعن الجاني
    وتخليني انا الظالم ........ وانا من حرق الاخدود
    وصاتي لك تشبهني ........ بدم أحمر قاني
    وانا هالقاتل السفاح ........ مجرم من عصر نمرود
    وصاتي لك تحلفها ........ تتوب تحبني ثاني
    ترى يكفيها ماعانت ........ ويكفي حيلها مهدود
    وصاتي لك تنسيها ........ وصية قالها لساني
    أنا اخبرك رجل موقف ........ وانت قدها وقدود
    حبيبتي مالقيت غيرج ........ تعرفي وشلون تنساني
    أمانه ضميها بقلبج ........ ترى حمدان....رحل مايعود
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    والساعة 11 صباحاً يدخل الدكتور لرندة
    الدكتور : صباح الخير رندة كيفش اليوم ؟؟
    رندة : صباح النور الحمد لله ب أحسن الحاااااال
    الدكتور : أهلش جايين بعد شوي جهزي حالش
    رندة :طيب وكيف ع الموضوع يعني خلاص
    الدكتور : أهلش ألحين عند مكتب الدكتور النفســـــــــــي وفهمته
    وإن شاء الله خير
    رنده : إن شاء الله خيـــــــــــــــــــر ..

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    البـــــــــــــــــــــــــــارت الســـــــــــــــــــادس ::

    فـــــــــــي بيت أم رندة صباحاً ساعة 6
    بعد مرور8أشهر من حادث حمدان ورمت رندة كل ذكريات حمدان بالبحر مباشراً لما عادت بيتهم من المستشفى وجمعتهم الموبايل اللي حصلته تحت الكرفايه كل شيء يتعلق ب حمدان رمته بالبحر ونفذت شرط وعادت الأمور طبيعية
    تتطلع رندة نفسها بالمرايه
    رندة : ياأإأإأإ ربي نحفانه وايد
    أم رندة : ايش تسوين فوق باصكم ينتظر تحت منساعه
    رندة : الباص أمااااااااااااااااه وقفيه جايه
    أم رنده : يالله ماباقي غير كم أسبوووع ونفتك من مدارس

    تروح رندة المدرسة كالعادة متأخرة وتوقفه الأخصائية
    الأخصائية : تعالي تعالي وين رايحه
    رندة : رايحه الصف
    الأخصائية : لا حبيبتي كيف بنعيد القوانين المدرسة عشان تحفظنهاا
    رندة : ما فهمت رندة قصد الاخصائيه . كيف يعني ؟!!!!
    الأخصائية : أولا إنتي من جايبنك المدرسة ؟؟
    رندة : أخوي
    الأخصائية : وينه أخوش ؟
    رندة : في سرهاا علامهاا تستعبط ذي . طبعاا راح
    الأخصائية : كيف نحنا راح نصدق ما خبرناكم بقوانين
    رندة : أحلف انو أخوي راشد
    الأخصائية : تفضلي اتصلي ب أخوش وخلي يجي المدرسة عشان نتأكد
    رندة : كيف يعني أنا كذابه !!!
    الأخصائية : ما في حد أحسن عن حد هذا النظام وهذي القوانين وع فكره خبريه
    لا ينسي بطاقة الشخصية
    رندة : اتصلت ف أخوهاا راشد
    وتعد ع خير بعد ربع ساعة تخرج مع الأخصائية نوها صوب صف
    رندة فسرها : تأكدتي أنو أخوي
    وتدخل رشا ولد عمها نايف
    طبعا رشا ردت تدرس لفصل دراسي الثانــــــــــي
    رشا : رندة إنتي
    رندة وهي تلتفت لرشا : لا جدش
    نايف : ضحك من رد رندة وما رفع عينه عليها
    رشا : انتظريني رندة بنروح مع بعض وتدخل رشا مع الأخصائية ويبقى نايف برا
    مع رندة
    رندة : علامة ذا ما يستحي . سلامات يااااا طيب ????
    نايف : ينتبه لنفسه . الله يسلمش تأخرت رشا كنه
    رشا :نايف لو سمحت تعال
    وتتأكد الأخصائية
    نايف : فمان لله
    رشا : تبتسم له مشكووور
    نايف : يتكلم عند نفسه قتلتني ها رندة وهو خارج ينصدم بباب
    آآآآآآآآآآآي صلب نفسك يالرجال

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *


    فـــــــــــــــــــي بيت أم رندة لعصر

    رندة : يمه برووووووووووح لبيتهم رشا
    أم رندة : لا تتأخري لش 10 دقايق
    رندة :العور 10د عب أحسن ما أرووووح
    أم رندة : سمعي بأيه تروحي روحي ما بأية عندش أربعت جدران ودقي راسش
    عب أنتيه ما شفتيها اليوووم ف مدرسة مو شتقتيلهاا
    رندة : هيه شتقتلها وايد بروح طبعاا
    أم رندة : تعالي من بيشلكن بيت رشا
    رندة : أبو وضحى
    أم رندة : سلمي عليهن
    وتخرج رندة من بيتهم وتنتظر وضحى
    وتجي وضحى وتركب رندة وراء وكانت وضحى قدام عند أبوهاا
    أول ما ركبت رندة سيارة وأبو وضحى طابق عيونه عليهاا
    وضحى : أبوي عيونك
    أبو وضحى : أنا أول مرة أشوف بنت كذا طول وجسم حلو وجمال
    وضحى : طبق فيها بعد ركز ف طريق
    رندة كانت مستحية وايد والحظ وصلوا بيت رشا ونزلن وراح أبو وضحى
    رندة : آوف انكسر راسي أبوووش ما يخجل
    وضحى : امشي لا تفرحي واجد

    ودخلن بيت رشا دخلت وضحى ولما بغت تدخل رندة خرج نايف
    وتقابلوا انبهر نايف وتحركت نبضات رندة
    نايف : رنده هنيه شلونش ؟
    رندة : بخير
    نايف : تفضلي
    وضحى : من وراء كيف تدخل وانت صافن عند الباب
    نايف : انحرج وابتعد وجلس يترقب حركات رنده
    ويدخلون المجلس ويسلفون سوالف بايخة تدرون سوالف حريم كلوووو عن جمال والازياء والعطور وأخر موديلات عبايات والاسواق .........ألخ
    رنده : رشا فيش حاجة وعلام عيونش حمر
    رشا : شوي راسي يعورني واايد تأخرتن يآآآآآآآخي
    وضحى : سألي هذي من ساع وأنا عند بابكم
    رنده : تعرفيها مامو تحقيق مع من ?? وهين ?? من بيشلش ? ومتى ترجعي
    رشا : تقطع كلامها بس بس خلاص
    رنده : واا تأخرت تو تجرعني إمي نترخص عنش رشاااوي
    رشا : سمع أنت تو الناااااااااااااااااااس
    رنده : غيبي عني حمدي ربش جيناا
    ويخرجن وكان نايف برا ينتظر رنده بس للأسف ماقدر خاف يكون أبوهاا اللي فسيارة
    وصلت البيت وشكرت وضحى وأبوهاا ..

    أبو رشا : هلا نايف حياگ أدخل ليش برا
    نايف : وين رشاآأإآأإ ????
    أم رشا : تحصلها فالمجلس تو رايحات صديقاتها
    نايف : هلا رشوووي
    رشا : 10000000هلاأآأإآأإ بمخاوي شمه
    نايف : ما قادر أسيطر ع مشاعري لازم أخبرش
    رشا: اندهشت واااايد طبعا نايف يعتبرها اخته وأم أبو رشا نفس شعور يعتبرون نايف نفس أخوها
    بذات هي ما عندها أخوات واخوان بس لما صارت سالفة رشا يتمنون يستوي نصيب بين الأثنين
    رشا شعورهاا غير اتجاه نايف فجأه تعتبره أخ وفجأه صديق وتغااار عليه مرررره وبنسبة لمشاعر نايف
    كلما تتبدل مشاعره اتجاهاا تتغير بسرعه وبعد يغاااارعليها بس كل واحد منهم ما يفكر يأخذ الثاني

    رشا : هاااه شو هو ????
    نايف : رنده
    رشا : رنده رشا شدخل رنده
    نايف : رنده ذبحتني حبها تغلغل ف مصاريني ؟أمس طول الوقت أفكر فيها لا ما قدرت حشى عنها أحبه
    رشا : ما قدرت تتمالك نفسها تحبهاا ؟؟
    نايف : هيه أحبه أول مره شفتها قلبي طاح
    رشا : وهــــــي !!!!!!!!????????????
    نايف : انتي تخ ـبريهااا
    رشا : عن أذنك شوي بودي هذي المطبخ
    نايف : انتظرش
    رشا بسرعة دخلت الحمام وجلست تبكي كان ما يحبني جذبته هذي رنده ليش حظي كذاك وأنا كل اليووووم
    أفكر فيه وتدق راسها ياااااااخي علامني أغار منه معقوله أني أحبه صدق
    وتتأخر رشا على ناااااااايف
    نااايف : تأخرت
    رشا : جاااااية/ وشيء اللي تبي تودي المطبخ جابته معهاا
    نايف : زين طلعتي باكر... خبريهاا طيب/بعدين ليش رديتيه ما قلتي
    بايه توديه المطبخ
    رشا بارتباك : طيب بقوللهاا ..
    نايف : يلا ح ــياااآأإآأإاش
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بعد مروووور يومين عل سالفة نايف
    نايف : بدون ماسلم على رشا بسرعة قال من شافهاا قلتيلهاا ????
    رشا : نسيت
    نايف : نسيتي بعصبية ليش تنسي
    رشا : قلتلك نسيت يعني نسيت
    نايف : انزين علامش عصبتي من اليوم قلتلش بالموضوع أحسش تغيرتي ترا بنظل
    أخوان حتى لو تزوجتهاا
    رشا مفقمة: تتزوجهاا الله يهنيك
    وتروح رشا عنه. سبحان الله ها الانسان اللي أحبه وتأخذه أعز صديقة عندي
    بالعـــــــــــــــــــافيه عليهاا ليش ليش أحبه حبي خلاص راح ما في غيره

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    وبليل كانت عائله رنده رايحة مهرجان مسقـــــــــــط ..

    أم رنده : آوف تعرفون ماأحب زحمه يلله راجعين
    رنده : ياربي انتي حتى زحمه تنقدي عليها
    أبو رنده : عيب ها امش
    رنده : يالله أبااااااااااااه باين نروح القرية التراثية
    خالد : لا لا عيوني بنروح مرح لاند
    رنده : غيب غيب
    أم نده : مو ادورو تتناقروا قدااااام الخلق
    فجأه توقفت رنده عن المشي لمحت أحد تعرفه
    رنده : كني لمحت حمدان وا اتخيل لا لا هو ماااااااات من ذاك اخوه يشبه يوووووو ماعنده أخوه صغير
    لاحظت العائلة الكريمة فقدان شخص
    خالد بصوت عالي : ها هو أنتي
    أم رنده تضربه فراس : عسااااك فضحتناا قصر حسك
    أبو رند يأشر ع رنده: مالهم ولادش كذا شوفيها تكلم نفسهاا
    أم رنده : خالد أنقرع روح جيبهاا

    بعد مسافة كان حمدان وابراهيم خارجيييين من القرية التراثية لمح ابراهيم وجود رنده بالمهرجان
    ابراهيم : يلا يلا حمدان خلانا نروح بسرعة
    حمدان: شبلاك تو ألأ جايين بعدنا حديقة القرم ونسيم و..
    يقطعة ابراهيم : بعدين خلانا نروح بخبرك
    ويركبون سيارة بسررررعة
    حمدان : شبلاك شصاير علمني ????
    ابراهيم هو يتنفس : رندة
    حمدان : تتحرك نبضات قلبه من جديد بعد ما كانت متوقفة. گانت بالمهرجان ????
    ابراهيم : هيه بالمهرجان وبعد شافتك
    حمدان : شافتني وين كانت ليش ما خبرتني اشتقتلها
    ابراهيم : نعم بابا ما سمعتك سلامات يالطيب أظاهر نسيت
    حمدان : يعني هيه شافتني شافتني
    ابراهيم : علمي علمك بس قول إن شاء الله لمحت فيك
    حمدان : يالله نرجع المهرجان أنا متأكد راح تروح القرية التراثية
    ابراهيم : انت علامك غبي كافي قلنا إنك خلااااص ماااات حمدان وراحت العناية
    بالله تو اذا شافتك ويش راح يصير لها ..????

    خليكم ألحين من حوار ح ــمدان وإبراهيم
    أكيد تبون تعرفون سبب وسالفت حمدان والكذبه اللي كذبها حمدان لرنده منشان تنساه
    تذكرون آخر مكالمة دارت بين حمدان ورنده .بعد ما خلص المكالمة جا إتصال من المستشفى
    وهذا كان حوارهم
    حمدان : نمرت منو هذي ????
    الدكتور :سلام عليگم حمدان
    حمدان : وعليكم سلام ورحمه أيو أخي تفضل
    الدكتور :أنا الدكتور سالم من المركز الطبي قبل اسبوع تبرعت بالدمك معنا ف الباص

    طبعا كانوا الربع يتمشوا فالحديقة صح ــار ودخل الباص لتبرع الدم الربع حبوا يدخلو الباص
    ويتبرع كل واحد منهم بالدم

    حمدان : هيه هيه تذكرت شحالك ????
    الدكتور :الحمدلله يسرك حالي من صوبك ؟
    حمدان : الحمدلله نشكر الله . عسى مشر??
    الدكتور : بغيتك تجي بكره المركز ضروري وإن شاء الله خير
    حمدان : خير دكتور ??
    الدكتور : بس نتأكد من فحوصات
    حمدان : آهاا طيب إن شاء الله صبح راح أمر ..
    وباكر الصبح طبعاا بعد ما خلص رامس مع رنده بس ماخبرها بسالفة الفحوصااات راح هو ابراهيم صديقه المفضل اللي ما يستغني عنه وحاس شوي بالخوف لما أتصل عليه الدكتور وشك في شيء وابراهيم كان يخفف
    من توتر حمدان ياللي كان ابراهيم بروحه خايف ع حمدان وكشوفات الدم
    وصلوا المركز ونزل ابراهيم من سيارة يلا حمدووون انزل
    حمدان : خاااايف شوي
    ابراهيم : يلا انزل كنك بنت عن الملاقه الزايده ونزل حمدان وكل ما مشى ابراهيم تأخرحمدان
    وبعدها سحب ابراهيم حمدان لين ما دخل عند طبيب

    ابراهيم : تراك زودتهاا حمدووون اصلب نفسك
    حمدان : حاااس بشيء غريب
    ابراهيم : يالرجال تؤكل ع الرحمن أنت أدخل وأنا أنتظرك برا


    البـــــــــــــــــــــارت السابـــــــــــــــــــــــــــــــع ::


    عند الدكتور .....
    يدخل حمدان ويسلم ع الدكتور
    الدكتور : هلا أخي تفضل
    حمدان : أنا حمدان يلي إتصلت فيني أمس
    الدكتور : ياهلا والله حمدان ليش واقف تفضل
    حمدان : إن شاء الله ما تأخرت
    الدكتور : لا لا بلعكس
    حمدان : ها من طيبك عسى ما شر بنسبة ف فحوصات
    الدكتور :هيه بنسبة لفحوصات نحن حابين نتأكد
    حمدان بأنفعال: كيف شو فيهن الفحوصات
    الدكتور :ألحين أنت روح مع الدكتورة بتعيد لنا فحوصات وإن شاء خير
    حمدان : ع أمرك
    وبعد نص ساعة
    الدكتورة : تعال العصر وإن شاء الخير
    حمدان : طيب ..
    وخرج حمدان وابراهيم
    ابراهيم : شبلاك يالرجال متكدر
    حمدان : ترا وايد فزعان يطلع عندي شيء مب زين
    ابراهيم : لا لا ها ما حمدوووون يلي أعرفه تذكر ماجد نفس سالفتك وطلع خطأ طبي هذا أطباء يعرفون شغلهم
    حمدان : فديتك يالغالي
    ابراهيم : آحم أحم ووويييييييين ذا كلام بعيد عنه زمان زمان نفس تسمعه منك
    حمدان : يلا عاد يااااااااملقوف
    ابراهيم : بديناا
    حمدان : خلنا نروح ميناء نمضي وقت بعدها نرجع المركز الطبي ونشوف آخر نتائج
    ابراهيم : دربي دربك
    بعد مرور 9ساعاااااات رجع حمدان وابراهيم المركز
    ودخل عند الطبيب
    الدكتور : تفضل حمدان
    حمدان : كيف ألحين الفحوصات
    الدكتور :أنا بدخل بالموضوع بسرعة بدون متاهات باين عليك الفضول وها من حقك يا حمدان
    تعرف كل شيء بيد ربك الله عطاك نعمه صحه ومن حقه يأخذها بأي وقت صح ياحمدان
    حمدان :خلاص وضح كل شي بعيونه وعرف سالفة فيهاا مرض كايد .
    تفضل يالدكتور گلامك كلوا صحيح
    الدكتور : لما جاتني الفحوصات وتأكدنا لمرة الثالث يا حمدان أنا أريدك تمسك أعصابك
    للأسف ياحمدان طلع عندك سرطان الدم ..
    حمدان : ش ش ششو?????????? أنت متأكد بلي تقوله
    الدكتور : متأكدين 100% وهالفحوصات
    حمدان : في هالموقف ما قدر يسيطر عالدموع ولا قدر يوقف عل رجوله وابراهيم
    يلي سمع من الدكتور
    بمرض حمدان زعل عليه واااااايد ولا قدر يدخل مع حمدان
    جلس حمدان بالمركز منشان يكمل باقي الفحوصات والأدوية الأزمة
    سيطر ابراهيم ع نفسه ودخل عند الدكتور
    الدكتور : ابراهيم لأزم تكون واثق من نفسك وفي أمل لعلاج حمدان
    لا تعكس على حمدان ها شيء
    ابراهيم : إن شاء الله لاتوصي حريص
    الدكتور : ألحين حمدان والحمدلله كشفنا المرض بسرعة
    يعني لسه المرض ما انتشر في مراحل الأوله
    ابراهيم : الحمدلله بس في أمل لشفاء
    الدكتور : فيه بس ماأكيد والامر عند ربك
    ابراهيم : مشكور ربي يكثر من أمثالك
    خذ ابراهيم حمدان وجلسوا عند البحر
    ابراهيم : أخذ حمدووون
    حمدان : مالي نفس
    ابراهيم : لأزم تهتم فصحتگ تراك ما كليت شيء منساعة
    حمدان : والله مالي نفس وجلس يبكي وبكى ابراهيم معاه فجأه قطع عليهم
    صوت نغمة رسائل
    فتح حمدان الرسالة وشافهاا عند رندة .. (حبيبي سوري بكره ما أقدر أطلع )
    حمدان هو يعض شفايفه : رنده رنده رنده
    ابراهيم : يلي دامت صداقتهم 4سنوات جلس يناظر حمدان
    يلي عمره ما شافه ضعيف مثل اليووووووووووووووووووم
    ابراهيم : حمدان كااااافي
    حمدان : خلاص رنده إذا عرفت أكيد راح تنساني خلاص
    ما راح تبي واحد فيه سرطان الدم
    ابراهيم : حمداااان قلنا كاااافي
    حمدان : شنو كااافي تمنيتها تكون من نصيبي بس منو منو يلي بترضا فيني
    وأنا في هالحاله
    ابراهيم : يلي عمره ما مد يده على حمدان ألحين مد يده وصفعه على وجه خلاص قلتلك كافي يعني ألحين أنت ما راضي ها ربك كاتب لك ف هالدنيا وإذا هي ما تبيك تصطفل ف ستين داهيه شو نسيت في واحد اسمه ابراهيم نسيتني نسيتني
    إختلطت مشاعرهم ونظرت عيونهم فضحتهم وكل واحد لم ثاني لصدره بقووووووه

    والله لو بيدي لأخليك
    مرتاح
    وأعطيك راحتي وأزيدك
    عليها..!
    وتصبح حياتك كلها
    أفراح بأفراح
    وأرسم لك البسمه
    وأحسسك فيها..!
    وأعطيك لأبواب المقابيل
    مفتاح
    وتمشي لك الدنيا على
    ما تبيها..!

    ويتعانقون حمدان وابراهيم بكل حب..
    وعد حمدان ابراهيم يكون واثق من نفسه ولا يبين مرضه ولا يخلي المرض نقطة ضعفه ويحترم القدر ومكتوب ويصبر صبر أيوووووب
    وفكر حمدان برنده وطلب من ابراهيم بالخطة ويللي انتم تعرفونهاا كان مع حمدان
    حق منشان رنده لا تتعلق أكثر من حمدان في البداية ابراهيم مو أقتنع بكلام حمدان
    بس فأخير أقتنع إذ عرفت فيه سرطان ما راح تركز فدراستها تكون وايد قلقة ومتوترة منشان حمدان فهم كذبوا كذبها منشان رنده فقط ..
    حتى أهل حمدان مايعرفووووووونو ما حب يقولهم لانه حمدااان إنسان مررره محبوووب
    وهذا الحوار يلي دار بين حمدان وابراهيم فكل يوم يزيد مرضه ويطور وينتشر الفيروس

    وألحين بنرجع من وين وقفناا
    كانوا عل كرنيش مسقط
    ابراهيم :يلا روحناا حمدووووووووون ..
    حمدان هو يحك راسه : يلاااااااااااا يلاااااااااا
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في بيت أبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو رنده
    خالد : توبه أروح ورنده معناا
    رنده : ليش أبوي ما مليت عينك أناا
    خالد: أوين جالسين نمشي وفجأه وقفت كنه شايفه شيء
    رنده بالتوتر : والله جلست أشوف ألعاب النارية والليزر في شيء ؟؟
    خالد : لا ياعيوني ما في شيء كنش من خلقتي ما شفتي شيء
    أم رنده : كس صبختكم !! يالله بثنينتكم ما جايين تروحوا حشا فضحتوني
    أبو رنده : إن شاء الله بكره
    بنكمل الرحله وبنروح أرض معارض شرايش يأم رنده ؟؟
    رنده : هاهاي أصلا الرحله بدوني مو حلوه
    خالد : بعدين ما تقولي باية وليدي حبيبي خلوووودي
    أبو رنده : أنا قلت حل شخص واحد فقط هي أم رنده ولا أعيد
    خالد : هو طالع لغرفته بس عب أدور ابكي
    أبو رنده يحب يغيض رنده وخالد : نشوف بااااااااااااااااكر
    وانقرع كل واحد منهم ينااااااااااااااااااااااااام
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    في بيت أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو ناصر

    أم ناصر وأبو ناصر جالسين فصالة ودخل عليهم ناصر

    ناصر : سلام عليگم
    أم أبو ناصر : وعليكم سلام
    أبو ناصر : كيف أمورك وشغل والربع أخبارهم ??
    ناصر : والحمدلله كلها أموري تسركم وربعي يسلمون عليكم خاصة طارق
    أم ناصر : الله يسلمه والله لو عندي بنت لزوجها بطارق غصبن عنهاا
    ناصر : ههههي
    أبو ناصر : كيف خبرتيه بالبنت عندك علم ناصر ??
    ناصر : هيه قالتلي
    أم ناصر : كيف موافق
    ناصر : البنت ما قلتولي عليهاا من هيه ومن وين ???? بعدني ما مستعد لزواج
    أبو ناصر : كيف ما مستعد باغي تركب جبل تو أسألك ؟؟
    أم ناصر : من ناحيه البنت لا تخاف بنخبرك وبتشوفهاا وإذا ما عجبتك خلااااص
    ما لازم تزوجهاا
    ناصر : لا لا مو معقوله هذا گلامش
    أم ناصر : لاني متأكدة إذا شفتها مستحيل ما راح توافق ومتأكدة
    ناصر : ترا جمال ماأهم شيء عندي
    أبو ناصر : يكفي الأهل ونسب وبعدين البنت ماشاءالله عليهاا
    أم ناصر : والله ذوق وأدب وأحترام ما شاء الله عليها والله تناسبك لا تضيعهاا ياوليدي
    ناصر : خلاص دام أنتم هذا رأيكم بس شرط إذا ما دخلت مزاجي يعني ....
    عارفييين
    أم ناصر وهي فرحانة : موافقة ع شرطك وأنا متأكدة بتدخل مزاجك
    أبو ناصر : راح أكلم أبوهاا بالموضوع وبنشوف رده ..
    ناصر : طيب تسمحولي بروح أرقد باكر دواااام عندي تصبحون على خيرررر
    أم وأبو ناصر : وأنت من أهل العافيه .
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *




  6. #6
    رقم العضويـة: 257921
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 12-06-2011
    الحضـــــــور: 12-06-2011 @ 08:32 PM
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 6 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: عماني غاوي غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور عماني غاوي

    افتراضي


    البارت الثامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ::


    في بيـــــــــــــــــــــــــت أم رند ..
    الوقت الصباااااااااااااااااااااااح موعد المدرسة ..

    أم رنده : زين ناهضة من وقت إن شاء الله ما غلطانة
    رنده : مامي ليش كذا ترا مدرسة
    أم رنده : أحيد مدرسة وهين أخوش خالد أخاف عاد رايح المدرسة
    رنده : صراحه مامو تراش تنكتي بس لا تعيديهاا كخخخخ
    أم رنده : ودي بس بيوووم أشوفش حرمه وهو رجاااال
    رنده : وا وا وا عيل إيش أنا رجال
    أم رنده : تضربها عالراس انطبي سكتي وخففي ذا دلع
    أنا طالعه أشوف أخوش وتطلع تشوف الشيخ خالد نااااااااايم مسكين خربت عليه الحلم
    كان يحلم وحده من الحاااااااااره اسمهاا جمانه بنفس عمره يااا عيني
    أم رنده : يالله فز أشوفك
    خالد فرحان : يبتسم ويكلم نفسه يالله حلمتهاا ياااااي
    أم رنده : بسم لله الرحمن الرحيم عيااااالي مالكم
    خالدهو ينتبه لأم : يصرخ أماااااااااااااااااااااااااااااااه
    أم رنده : مالك تو مو جالك
    خالد : ماشي بس اجرب اسمش بالحضر أماااااااااااااااااااااااااااه أباااااااااااااااااااه مبااااااااااااااااااع كخخخخ
    أم رنده : تراني ألا أشوفك وتدحره وتخرج
    خالد عجبته رمسه : أمااااااااااااه أبااااااااااااااااااه مبااااااااااااااع
    جلس يتلبس وهو جالس يقول أماااااااااااااااااه أبااااااااااااااااه مباااااااااااع
    ولاسكت ونزل لتحت يتريق ولاسكت
    رنده :أنزين أسكت صدعتتناا تراك
    خالد هو يزيد ويغاير رنده : أمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه أبااااااااااااااااااااااااااااااااااااه مبااإإإإإإإأأأأأأأأأأإإإإإإإإإإإإإإإإإأأأأأأأأأأأأأأأإإإإإإإإإإإإإإإإاع
    رندة : سمع انته يقال أوبرا قدااامي
    خالد يزيد : أمآإإإإإإإإإإإإأأأأأأأأأأأأه أبأأأأأأأإإإإإإإإإإإإآآآآآآآه مبآآآآآآآآآآآآآآإإإإإإإإإإإإإأأأأأع
    وتجي أم رندة بعصبية : وتضربه بفمه بقوووووووووووه أشوفك خلي عيدهاا أسمعك والله عظيم ما هاجع دوووم مندلق لسانش
    رندة :ماقدرت تستحمل وضحكت ع خالد من خاااااااااااطر
    أم رنده : آوف طفرتوبي
    رحت رنده الباص وخالد نفس الحاله وتم يحاكي أمه
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فمدرسه البنااااااااااااااات

    رنده : سلام سلام يالصبااااااااااااااااااااااااايااااااااااااااا
    وضحى : وعليكم سلاااااام
    رنده : بسرررررررررعه آبي الدفتر الرياضيات وكتاب الانجليزي والدفتر الفيزياء ورقة المشروع حق الكيمياء
    عبير : آوووو حشا مالش ماحاله الواجباتش يا كسوله
    رنده : قولي حال نفسش يالله ما إحياء توقفش اليوم
    عبير : العور إن شاء إنتيه توقفش
    صفاء : دوش .. تو مالكن كل وحده تدعي حل ثانية
    رنده : يالله شيمه تجملي← ((سوي خير)) حلي مالانجليزي والرياضيات
    صفاء : غيبي عني بس بحل مالرياضيات قولي حل حد يحل حلش الانجليزي
    رنده : صفصف بليييييييييييييز أنا ماحبيبه قلبش
    صفاء : جيبي بس تراش تشريلي فالفسحة
    رنده : العور وحده بالوحده عمانية نعم
    عبير : هاه ترا نبي نروح المعرض الكتاب
    رنده : من بيشلنا عاد
    عبير : منيره حبيب قلبها هو تبرع
    صفاء : أنزين متى وكيف ؟
    عبير: يوم الخميس بنروح الصبح وبنرجع قبل المغرب
    رنده : من بيروح معاناا
    عبير : كمين بنت بس شلتناا
    رنده : لا لا أنا ما أقدر لازم ورقه منشان يوافقة أهلي
    عبير : لاتخاااااافي شيء ورقة رحله وختم المديرة بعد
    صفاء : والله كيف أصلا المدير ماراح تطيع
    عبير : من قال أصلا نبي أذن منهاا ألحين حياااااااااااكن بعدين بخبركن فالفسحه
    ونطبقها الحصه السابعه مفهوووم
    رنده : يلا حماااااااااس
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فالبيت أم رشـــــــــــــــــــــــــــــا ::
    طبعا رشا ليوم غايبة مارحت المدرسة لانو عندهاا 3حصص كيمياء وخذت دروس خصوصيه
    لانو معلمتهم طال الله بأعماركم ما تشرح البر
    أم رشا : رشا راح أستاذ كيمياء وا بعده
    رشا : خلص درسي بس تو جالس يكلم أبوي عند الباب
    الأستاذ : ماشاء الله رشا وايد ممتازة فدراسة ف بدايااااااااات كانت كلوا سرحانة وماشي تركيز بس ألحين تمام التمام
    الحمدلله وضع بنتك فوق الممتاز
    أبو رشا : الحمدلله ومشكور
    الأستاذ :العفو هذا واجبي, ألحين أستأذن منك مع سلامه
    أبو رشا : مع سلامه نشوفك على خير
    أم رشا : إن شاء الله خير يأبو رشا مو هناك؟
    أبو رشا : بس أسأله عن رشا والحمدلله تحسن فوق الممتاز على حسب كلامه
    أم رشا : عفكره ترا أبو وأم ناصر يبون يجون عندنا
    أبو رشا : هيه صحيح هو كلمني بالموضوع
    أم رشا : شو رايك????
    أبو رشا : هذي فرصتنا ولأزم تقولي لرشا وتقنعيهاا أنا موافق عالرجال
    أم رشا : بس نحنا ما شفنا رجال
    أبو رشا: مبين على ولدهم سنع ولد حلال ومعتمد عل نفسه والله أنا معجب فيهم
    أم رشا : والله شور شورك وعندك حق بس إن شاء الله توافق رشا
    أبو رشا : توافق ماتوافق ذا شغلك بس إذا ماوافقت غصبن عن عيونها راح تتزوجه أفضل لها تنستر
    قبل الفضيحة تنكشف وتنتشر وراسنا تحت تراب عاد
    أم رشا : أنا راح أقولهاا وبخبرك
    أبو رشا : يلا حياش لا أتأخر عل المدير
    أم رشا : رافقك الرحمن

    كيف راح يكون موقف رشا بالموضوع وشو الخطة البنات منشان الرحلة المعرض


    أم رشا : رشا يابنتي تعرفي اللي صار ومالأزم نفتح ملف صح يارشا
    رشا : هيه صح خير يمه في شي مع هالمقدمات
    أم رشا : تعرفي أم ناصر اللي جاية ذيك المره
    رشا : هيه هيه تذكرتهاا مالهاا
    أم رشا : حطت عيونهاا عليش وتبيش لولدهاا ناصر يعني شاوري عقلش
    رشا : مووووووووو قلتي ؟
    أم رشا : تر هم أمس إتصلوا ف أبوش وحددوا موعد وإن شاء اليوم بيجوا بليل
    رشا : وبعدين
    أم رشا : وبعدين شو ترا أبوش موافق وأنا موافقة
    رشا : وأنا مو موافقة
    أم رشا : أبوش وصاني وقالي وافقتي ما وافقتي غصبن عنش
    رشا : بس حراااام يمه
    أم رشا : هذا عشانش أنتي ستري فضيحتش ولا نسيتي لا أنا ولا أبوش تعرفينا
    إذا ما وافقتي ونحناا رديناا عليهم وقلناا لهم موافقه بنت
    رشا : كيف ومتى ما زين يمه لالالالالا
    جلست رشا تحاول قد ماقدرت وأم رشا جلست تكلمها عن ناصر مواصفاته بالكامل بس رشا ما عطت
    لأمها أي فرصة ولا رشا رگزت بكلام أمها بس كانت سرحانه بناصر
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    فالمدرســــــــــــــــــــــــــة خالد
    كانوا ربع خالد يشوفوا خالد شوي منتفخات شفايفه مو طبيعية
    جاسم : بيبيبيب خالد
    خالد ما في بارض : مو فيش
    جاسم : خلووووووووووووووود
    خالد : نعم نعم
    جاسم بدلع : ويش فيهن شفايفك
    خالد : ما يعطيه فيس
    ربع ضحكوا عليه
    حمود : عااااادي قول نحنا ربع
    خالد : مو فيكم
    جاسم : نقول شفايفك ويش فيها
    خالد : ويش فيها بعد شفايفي
    حمود : خارجات عن نطاق تغطية منتفخاااااااااااات مرررره
    خالد : قولوا والله ........لمسكين خالد ماعنده علم
    جاسم : آهاا رجال أمس
    خالد : طايح بالأرض
    حمود : طايح ولا قايم تبوس أمس حد كخخخخخ
    جاسم : آهاا أكيد جمااااااااااااااانه
    خالد معصب: ههههه عورني بطني من ضحك يلا غيبوا عن وجهي مرة ثانية لاتجيبهاا طاري اسمهاا على لسانك ويرووووح عنه ويجلس على بلكونة
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    فالمدرسة كان موعد تنفيذ الخطة
    أولا ....... راحن رنده وصفاء وعبير لمكتبة منشان ينسخ الأوراق
    لانو مستحيل الأهل يخلوا بناتهم يروحن رحلات بدون ورقة دعوة
    صبايا : سلام عليكم
    معلمة المكتبة : وعليكم سلام هين إنتن
    طبعا صبايا كان وايد يجن المكتبة لما ما يريدن يحضرن الحصص
    ويكذبن حل معلمة مكتبة ويقولن فاضيات
    عاد معلمة المـﮝتبة تصدقهن بالمره ما تظن أنهن من نوع بنات ذات نواي خبيثة
    صفاء : والله هالاسبوع زحمة حتى الفسحة ما نتهنابها البر
    عبير : أستاذة رحمة بغينا ننسخ هذي الأوراق
    المعلمة بدون ماتسأل أوراق شو ومال من : بكل ثقة تفضلن حبيباتي
    وراحن عند الطباعة
    ونسخن الأوراق حل 15بنت وخرجن قبل لا حد يشك فيهن
    صبايا : شكرا استاذة وااااجد
    المعلمة المكتبة : العفو
    ولما خرجن فالممر
    رنده : عن جد هذي المعلمة ينقص عليها
    عبير : تفضلن حبيباتي ككخخخ
    صفاء : يالله دور من مرحلة الثانية
    رنده : عبور روحي عن نفسي هالمرحلة خطيرة
    عبير : غيبي بتجي معي
    المرحلة الثانية ولي فيها مغامرة انهن يروحن مكتبة المديرة ويسون الختم حل الأوراق
    جلسن صبايا وكنه يدورن حد من المعلمات وهن في أصل ينتظرن المديرة تطلع من المكتب
    رنده : حشا ما بسش من ذاك الكرسي
    عبير : طلعي عساها
    بعد لاحظات طلعت المدير لاحماااااام
    عبير : صفوي أنتي جلسي هن واذا حد جا كحي بصوت عالي مفهوم
    صفاء : مفهوم بسرعة دخلن قبل لا حد يجي من المعلمات
    تدخل رنده وعبير المگتب وطبعا الختم فوق الطاولة ويبدن يختمن حل الأوراق بسرعة ويخرجن ويدق الجرس معلن نهايه الدواااام
    رنده وعبير : يتنفسن من شدت الخوف
    صفاء : يلا بسرعة نروح نوزع لشله
    خذت رنده كمين ورقة وكذا بنسبة لعبير و صفاء وراحن يوزعن بسرية كااااااامله
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيــــــــــــــــــــــــــت أم رنده

    رنده كانت واااايد مستانسة منشان الرحلة
    رنده : مامي يالغلا من عيوني
    خالد : آحم مالازم سويه شوربات
    رنده بدون ماتعطي اهتمام لخالد : مامتو فديت روح روحش
    أم رنده : مو عندش
    رنده : بكره في الرحله لمعرض الكتاب والأستاذة اختارتني من ضمن البنات
    أم رنده : والمطلوب ؟
    رنده : يعني أروح
    أم رنده : أي معلمة وهين ورقة دعوه
    رنده : يعني أي معلمة مال رحلات وتو اجيبها الورقة مع الختم بعد
    خالد : روحي جيبيها يمكن مزورة يمكن قلنا
    رنده : لا ماشي تزوزير قول غيران وبس
    أم رنده : ماشي روحه
    خالد مرررره استانس : واااااو تعيش أم خالد تعيش تعيش
    رنده : لا لا لا حرااااام ليش
    أم رنده : شايب حمود فالمشتشفى
    رنده : خير يا طير مو اسويبه
    خالد : تزوجيه كخخخخ
    رندة : هههااا ما يضحك
    أم رنده : والله لو هن أبوكم بتشوفوا شغلگم تر شايب حمود فيه سرطان الدم
    رندة : لا مسكين وا حليله
    خالد :يدور بالراسه تك تك لا حول ولاقوه ألا بالله
    رنده : المهم أنا بسير الرحلة
    أم رنده : قلتلش باكر بتروحي معي فهمتي ولا أعيد
    رنده : مامي ارجووش
    أم رنده : أنا قلتلش وخلاص وبعدين هو كلوا يسأل عنش هين رنده وهين رنده
    خالد : يالله يالله باغنش
    رنده ما قدرت تستحمل خالد وااايد يغيضهاا وتروح تضربه بوكس ويرد خالد بوكس وينز شعرهاا بقوووه وهي تسحب شعره وشكلهم يضحك كل واحد يطلب نجده
    أم رنده : ضحكت على رنده وخالد تقولوا الفار وسنوووور
    رندة تترك شعره : ذيك المغامرة وتعب منشان الورقة وآخر شيء ما أروح
    خالد : مو بعد الأوراق يبالها شغل ومغامرات
    رندة : إنطم← (اسكت) أنت صح صح خالد
    خالد : مو بأيه
    رندة : ضحكت من لخاطرة ولله تو أانتبهت لك علام شفايفك كذا كخخخخخخ
    خالد : نهض ولله سألي أمش كلهم ربع في المدرسة يتمخسرون مني اليوووم
    أم رنده : ولله لو رجال ما تخليهم يضحكوا عليش
    رنده :صدقها ماماتي انزين بايه موبايلش ماماتي أخبرهن ما أقدر اجي
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    البارت التاســــــــــــــــــــــــــــــع ::

    فالمستشفـــــــــــــــــــــــى ساعة 3
    ابراهيم : يلا حمدوووووووووون أكل هذا منشاني
    حمدان بصعوبة : ماآبي شيء مالي نفس ابراهيم تعبان تعبان
    حمدان : ابراهيم
    ابراهيم : سم
    حمدان: سم عدوك هات موبايلي بتحصله فدرج
    ابراهيم: تفضل يالغالي
    جلس حمدان يتصفح صور رنده ويسمع المكالمات الصوتية يللي كان يسجلها دايم
    وتم يحكي لابراهيم سوالفهم وزعلهم يلي ما يتعده الثواني لاحظ ابراهيم ف نفسية حمدان واستغلاها ف اكل وياكل حمدان والشهية مفتوحة وهو ما يدري لين ما انتبة بحرارة شوربة
    جلس ابراهيم يضحك عليه وشوي بكى ابراهيم خايف يفقده ويتمنى من رب العالمين الشفاء
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بجانب البحر كان ناصر يرمي آخر ورده تبقت عنده
    ويتصل بصديقه طارق
    طارق : هووووووووووو بمعرس حاويش تتصل
    ناصر : كيف يعني تتطنز علينا
    طارق : صراحه صراحه هيه ألا بسألك شو سمها عروستك ؟
    ناصر : علامك لسه ما صار شيء
    طارق : إنت شفتها ??
    ناصر : لا اليوم بنشوفهاا
    طارق : آهاا عاد لا طيح عيونك
    ناصر : والله لو قدامي لصفعك
    طارق : شبلاك خلينا نفرح فيك يلا حياااااااااااك مشغوول
    ناصر : صدق انك ماتستحي ألحين أنا متصل وتقولي حياااااااااااااااك
    بعدين شو شاغلنك
    طارق : ياااااااااااااااااااخي مزاااااااااج أريد أتصل بربع واحد وراء واحد
    ناصر : ليش شو عندك ؟
    طارق : أريد أخبرهم عنك حصلتلك عروسة
    ناصر : كبر عقلك يمكن لما تشوفني ما تباني ويمكن أنا ما آبيها
    طارق بدون أهتمام : يلا عاد عن دلع المهم بكره الخميس عليك تعزمنا
    توديع العزوبية يالرجل
    ناصر : كخخخ وايد ضحگتني غيب أقول حيااااااگ واجد عطيتك وجه زيادة
    بعد ما صگر المگالمة راح يصلي العصر ورد البيت وشاف أمه وأبوه ينتظرونه
    أم ناصر : وينك فيه يالله تجهز بنروح بيت أبو رشا
    ناصر : الثواني وجاي
    أبو ناصر : يالله نحنا بنتظرك فالسيارة
    راح ناصر يغير لبسه ولبس الدهداشة لونه أصفر فاتح ومصرغامق كشخه طالع
    وتعطر من عصر تاج أمير وخرج

    كان طول الوقت ناصر سارح ولا ركز فطريق يلي راح توصله لإنسان فقده وتشتاق عيونه دووووم لشوفته
    المهم وصلوا بيت أبو رشا وسلموا لبعض ودخلوا المجلس حس ناصر براحه نفسية عجيبة


    وفصاله كانت أم رشا وأم ناصر ينتظرن رشا تخرج منشان تروح تشوف ناصر
    بعد ماخرجت رشا كانت لبسه لبس عادي ولا حطت شيء فوجهاا غير لكود اي لاينر وبنسل وبودرة وحطت عطر وصااااال هذا عطر يحبه ناااصر
    وغصبن عنها تدخل لمجلس وتحس بالخوف وصلتها أم ناصر لمجلس
    ودخلت أم ناصرمعاهاا
    أم ناصر : تفضلي رشا دخلي
    كان بالمجلس بس ناصر يلي من المفروض يكون أبو رشا وناصر موجودين
    بس حب يخلوهم بروحهم
    تدخل رشا خطوة بخطوة المجلس وجلس ناصر يطالعها وكانت رشا منزله راسها
    أم ناصر : رشا حبيبتي رفعي راسك ليشوفك ناصر
    رشا في هالاحظات بتموت من الخوف والخجل وترفع راسهاا
    ولما شافها ناصر وقف صامت ورشا يلي عيونه ما مصدقه انها تشوف ناصر
    أم ناصر : علامكم تفضلي رشا جلسي هن ليش واقفة مع الباب
    رشا : هاا خالتي طيب
    أم ناصر : تروح عند ناصر عيب ولدي أسألها عالأقل أخبارها
    رشا وناصر يلي يشوفوا بعضهم ما مصدقين
    أم ناصر : يلي ملت وحست ماشي حرگة ولدها صامت
    أقول أنا بخرج أول مره أشوف كذا طبعا محد رد صااااااامت
    وخرجت من المجلس
    ورشا يلي ماسكه دمووووع عيونها انفجرت من خرجت أم ناصر وجلست تبكي
    ناصر : أنتي رشا لا مو معقولة ما مصدق يالله يارشا تغيرتي وايد بس لسه لعطر موجود ممممممممممممممممم ححححححح
    رشا : هيه أنا رشا بطولها وعرضهاا
    ناصر : ليش تبكي خلاااااص رشوي
    رشا : أكيد أحلم لاه معقوله صدفه تجمعناا
    صـــدفه ومن بين كل الناس علقني
    من يوم شفته وعيني جات في عينه
    حسيت شي في عيونه حيل يجذبني
    لما ابتسم بانت بوجهي تلاوينه
    سلم عليي وجلس جمبي وكلمني
    كل الحواجز تلاشت بيني وبينه
    اخذ ايديني بايديه وقام يوصفني
    ولا تمنيت ايدي تترك ايدينه
    قالي كلام بصراحه حلو دوخني
    ماقد سمعت بحلاته اه يازينه
    معاه احس الأغاني عنه وعني
    واجمل اغاني الغزل شعري وتلحينه
    ناصر بعفويه باسها على خدها بسرعه البرق
    رشا تمسك خدها اللي صار أحمر : عيب ناصر أخجل بس صدقت
    ناصر : منشان تعرفي مو بس حمدان ورنده تجمعهم الصدفه
    رشا : جاااي تخطبني ولا غلطان
    ناصر : كخكخكخ لا مو غلطان أنتي غلطان شكلش
    رشا : لا مو غلطانة ههههه
    ناصر : طبعا أكيد موافقة علي
    رشا : هيه موافقة معقوله أضيعك ما أقدر
    ناصر : بس أنا مو وافق
    رشا طلع عيونها : ليش
    ناصر يعدل جلسته : أقول مسكي عيونش لا يطيحن .. مزااااج يالبنت الحلال
    رشا : آحم كيف بعد مزااااااج
    ناصر : والله سألي ماماتي قالتلي إذا مادخلتي مزاجي لاتأخذهاا مو غصب
    رشا : ياسلام عجب ليش جاي ??
    ناصر : نشوف ذي رشا يللي مامتو قايمه فيش مدح
    رشا : أنزين
    ناصر : بس حيااآأإآأإآأإااكم
    رشا بإستغراب وشوي بتبكي
    ناصر : وا حليلش رشوي أمزح معاااش
    رشا : تمزح وأنت تقول ما دخلت مزاااجك
    ناصر :صح انزين
    رشا : بعدك تعيدها
    ناصر : ترا مادخلتي مزاجي بس دخلتي قلبي بلا دقت باب صدق ماتستحيييين
    رشا :هههه بكيفي بس مرة ثانية بدق الباب بس أخاف أحصله مقفول
    ناصر : مو يخالف المفتاح وسبيرة عندش
    وجلسوا يدردشوا لبعضهم وكل واحد وده يضم الثاني
    رشا : ناصر خلي نفسك ما تعرفني طيب يلا حيااااك
    ناصر : لاتوصي حريص بعدين تو الناس تعالي أريد أسألك
    رشا : عيااار كل شيء تعرفة عني
    ناصر : إنزين طلب
    رشا باستعجال : ويش ؟؟
    ناصر : بوووووسةع خدي اليمين
    رشا : مجنوووون لاه من صدقك إنت
    ناصر : طيب بكيفك عاد بقول .....
    رشا بالخووووف وتبوسه ع خده وقبل لاتروح مسك يدها
    ناصر : بعد وحده
    رشا : ناصر علامك فك يدي خلاص قبل لاتجي إمك
    ناصر: حبي وحده وبس
    رشا طيبت بخاطرة وباسته بخجل وراحت قبل لا تخرج من الباب كل واحد جلس يتأمل الثاني مو مصدقين هذا علم ولا حلم
    ومن فرحته ناااااصر يرسل مسج
    لطارق بكر عازم الربع خبرهم طيب .. حبيب القلب رد لي

    دخلت رشا لأمها
    أم رشا : كيف
    رشا : خلاص يمه أنا راضية فيه
    أم ناصر : الحمدلله والله خايفة ما توافقي والله فرحتيني واااجد
    أم رشا : الحمدلله مبرووووك يارشاا
    أم ناصر : مبرووووك
    رشا بخجل : ربي يبارك فيكن

    ودخل أبو رشا وناصر المجلس منشان يكملوا باقي ويحددوا المهر وكتب الكتاب والملكة والعرس

    ودع أبو رشا ضيوفة وركب ناصر سيارة وجلس يشوف البيوت ويكلم نفسة
    صدق أني غبي معقولة ماانتبهت لبيوت والطريق قطعت أم ناصر تفكيرة
    أم ناصر : كيف ياناصر دخلت مزاجك ??
    ناصر : ربي مايحرمني منك والله تعرفي تختاري بصراحه ما قدرت أقاوم جماله
    عاد حركاتها وهمساتهاا
    أم ناصر : غريبة ذي رشا بس الحمدلله كانت من نصيبك
    أبو ناصر : الحمدلله ويصير خير ومبارك عليك من جديد
    ناصر : ربي يبارك فيكم
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيت أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو نايف
    أبو نايف : وينش أم نايف نايف وين أمگ ??
    نايف : خير يبه شو هناگ ??!!!
    أبو نايف : روح بارگ لابنت عمك جاها خطيب
    نايف : نصيب.. نايف في هالموقف ماعرف گيف يتصرف يفرح لأبنت عمه ويباركلها ولا يحزن لأنها كانت ماتفكر فيه ولا شو لا خلاص لو كانت تبيني وتفكر فيني كان ما توافق عليه
    أم نايف : وين سرحت ياولدي يلا نسير نبارك لهم
    نايف : يلا وراكم يمه
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيـــــــــــــــــــــــــــــــــت أم رشا ::

    أبو رشا : ياأهلين وسهلين نورتوا البيت
    أبو نايف : منور بأهله
    أم نايف : مبرووووووووووووووك أم رشا
    أم رشا : الله يبارگ فيگ إن شاء الله وعقبال نايف
    نايف : ههي عاد ذوقش تختاريلي العروسة
    أم نايف :ألأ وين رشا ??
    رشا : أنا هني خالتي
    أم نايف : مبرووووگ حبيبتي
    رشا : الله يبارگ فيش
    نايف جلس يطالع رشا واو صدق هباله جمال ساحر يا حظ يلي خذاگ
    نايف : من هذا تعيس الحظ ؟
    رشا : لو سمحت سعيد الحظ
    أم رشا : ولد أم ناصر تذكرتيهاا
    أم نايف : هيه هيه أخبارها وگيف صحتها ??
    أم رشا : الحمدلله بخير وسلم عليش واجد
    نايف في سره : آهاا ناصر يلا نيالگ
    وتذكر رنده ولله نسيتها رشا گيف قلتيلها رنده
    رشا تدق راسها : وآف نسيت والله شرايگ تكتب لها رسالة وبطرشها لها
    نايف هو مستغرب : عجيبة عبالي راح تتضايقين لا جبت طاريها طيب راح اكتب لها رسالة
    رشا يلي كانت مشاعرها تنجذب ناحيه نايف صارت سراب من شافت ناصر والقلب بيرجع دايم للحبيب الأول
    وفعلآ رجع قلب رشا لناصــــــــــر ..
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    يــــــــــــــــــوم الخميس ::
    كان موعد البنات لرحله معرض الگتاب فمسقط الكل ركب
    فالباص گان البنات حوالي 14بنت وراعي الباص يلي هو حبيب منيره ومنيرة مأخذه الحرية الكامله
    وجالسة جنبه وسوالف الحب بينهم
    جمانة : هووووووو منورررر بسكم خلاص
    سعاد : علامش تو انتيه خليهم براحتهم
    جمانة : ترا بيخوها عالأقل احترام حلنا حشا شوي وتنطبق فيه
    سعاد : غيرانه لاه
    جمانة : فعينش على من يا حظي على منوررر
    صفاء : يا خساره ياليت رنده معاناا
    عبير : وأنا مو كافيه حلش
    صفاء : أكيد كااااافيه ونص
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    في البيـــــــــــــــــــــــــت أم رنده
    أم رنده : يالله هينش بسرعة منشان نوصل من وقت
    رنده : جاااااااااااية
    أم رنده : خالد عن العب زايد مفهمووووم
    خالد : آفاا يمه يالغالية مفهوووووووووووووم
    راحت رنده وأمها لشايب حمود بمستشفى فمسقط وراح خالد سيده المطبخ وكل لين شبع
    وسيده لفراش وناااااااااااااام لا صلاه ولا هم يحزنون
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *

    وصلت رنده وأمها المستشفى ساعة 1ظهر
    أم رنده : سلام عليكم گيف حالك جدي ؟
    شايب حمود : الحمدلله بخير گيف حالگم أنتم ؟وكيف رنده
    أم رنده : بخير بشوفتك جدي هذي رنده جاية تشوفك
    شايب بفرحه : هيه رنده كيف حالش بنتي
    أم رنده : وا بوي رنده بنتي مالش ما سلمي ع جدش حمود ؟
    رنده كانت تشوف شايب حمود وتشگر ربها على نعمه الصحه والعافية تشوف جسمه الضعيف
    وكيف السرطان سوه فيه تأثرت رنده وايد من شافته وتمنت ما جت لأن أكيد نهايه شايب الموت
    رنده قابضة دموعها :هلا جدي معقوله ماشفتني أخبارگ وكيف علومك ؟
    شايب حمود:بخير يابنتي زين شفتش قبل لا أموت
    رنده : بعيد الشر ياجدي عمرگ طويل إن شاء الله
    أم رنده : جيبي ذيك الگيسة
    رنده : تفضلي يمه وتهمس لامها آبي حماااااااااااااااااام
    أم رنده : روحي درب واسعة
    رنده : تبي شيء
    أم رنده : سلامتش
    وتخرج رنده من الغرفة شايب حمود وتروح الحمام وعند الرده تشوف إبراهيم يدخل الغرفة يلي جنبهم وتتبعه
    رنده : هذا إبراهيم شو يسوي هنا ??
    يدخل ابراهيم الغرفة وتتبعه رنده وتشوف من الباب بفضول
    رنده : من هذا يلي يزوره ابراهيم تفتح الباب أكثر وتشوف شخص متمدد فوق لفراش وتدخل رنده
    رنده وهي تأشر بصبعها اتجاه حمدان : حححح أنت حمدان
    ويلتفت إبراهيم وحمدان لصوت ويشوفون رنده
    حمدان يلي ما قدر يناظرها وكان منحرج بشدة
    ابراهيم يلي كذب لها وقال انو مات
    رنده : إنت حيه وتقول انك متت ـت ـت ــــت
    ابراهيم : رنده بفهمك كل شيء بس دخلي لاسوى فضايح
    رنده : فضايح شو ما تتگلم حمدان خلاص يهون القلب ينساني يعني كلامك كلوا كذب
    حمدان : رنده فهميني
    رنده : شو قلت أنا ما أهمگ ولا شيء بنسبالگ كنت سراب
    ابراهيم : لو سمحتي رنده شوفي حالته
    رنده : اسگت خلني أكمل كلامي ما عليه حمدان بس بقولگ شيء واحد حبيت ناس بس مو كثر ما حبيتگ وتمنيتگ تكون من نصيبي بس للأسف وربي يسامحگ على ذيك الكذبة
    وشكرا إبراهيم على تمثيل

    وتخرج وتسكر الباب بالقووووه
    ويخرج إبراهيم بعصبية
    ويلحقها ويمسگ يدها
    إبراهيم : قلنا وقفي شبلاگ الواحد ما يقدر يتفاهم معاج
    رنده : ما بايه اتفاهم فك يدي عورتني تراگ
    ابراهيم : حس المكان مو مناسب لتفاهم وجرها لحمام الرجالي لانه كان جنبهم
    رنده : هيه انت علامگ ترا عندي گرامه مو لعبه منشان تسحبني لحمام رجالي
    ابراهيم بعصبية : شب ولا گلمه تراج زوتيها
    فهمتي حمدان غلط ولا حتى عطيتيه فرصه
    رنده : فرصة يا حبيبي والله مسگين
    ابراهيم يلي ما قدر يستحمل رنده وصفعها بگف
    رنده : ويش فيگ تصفعني مالگ حق
    ابراهيم : بسألج هين نحنا فمطعم ولا مسرح ولا فندق وأنا ماأدري
    رنده : المستشفى طبعا
    ابراهيم : قلتيها بلسانج نحنا فالمشفى طيب القسم شنو ألحين
    رنده : القسم سرطان وكنه فهمت ابراهيم وعيونها بدت تتحول للون الأحمر
    ابراهيم : يعني عينگ عينگ ولا جا فبالج حمدان ليش مرقد
    ويش يسوي فقسم السرطان بذات
    حشا حتى ما انتبهتي لحمدان گيف ضعفان وجه أصفر وين شعره الكثيف مو معقوله
    ماقدرت توقف ع رجولها وطاحت فالارض وجلست تضرب راسها عالباب
    رنده : خبرني ارجوگ ابراهيم متى?? وگيف ??ويش صار ??وليش قلتولي ماااات وليش طلب ينساني??????????
    جلس ابراهيم يخبرهاا من أ الى ي
    عرفتي تأگدتي يارنده ألحين أنتي ظلمتي حمدان والله عمره ما جاب سالفة عل لسانه غيرج
    أمس گان يسمع مكالماتگم صوتيه وصورج شفتي هذا گله عشانج إنتي
    وخرج ابراهيم مباشرا لحمدان أكيد جالس عالنار
    تحسرت رنده لأسلوبها الوقح قدام حمدان ودها لو يرجع الزمان للورى أكيد أنا جرحته
    وخرجت من الحمام وراحت لغرفة يلي مرقد فيها حمدان
    وتتشجع وتدخل
    رنده : سلام عليكم
    فرح وحزن بنفس الوقت حمدان لشوفتهاا وإستأذن ابراهيم بالخروج
    حمدان : هلا رنده ليش بعيد تعالي
    كانت رنده تشوف حمدان بالشووووق وكيف تغير وايد بس لسه ملامح جماله تزيد
    رنده : أخبارك ؟ ماتشوف شر
    حمدان : بس أخبارك ما في كلمة حبيبي ؟؟ بخير بشوفتج
    رنده : استحت من گلامه واشتاقت له ودها لو تحضنه بقووووه بس للاسف بحكم العادات ما تقدر
    حمدان مسك يدهاا وحسها بارده وستحت رنده من حرگاته وجلست تبكي جنبه نفس صغار
    جلس حمدان يطالعها بإستغراب وضحك عليها بقووووه بعدها تضحك رنده على نفسهاا
    رنده وهي تمسح دموعها :وي بروووح تأخرت لمامو أگيد قايمه عزاء فيني ؟ مع سلامه
    ولا عطت لحمدان فرصه يقولها مع سلامه

    غرفة شايب حمــــــــــــود ::

    أم رنده : هينش وليش تأخرتي عاد ما حماااام ؟??
    رنده : جلست أدوره
    أم رنده : هاو هو عقت حصاء
    رنده : يمه مو وقته .. عجبتك جدي شوربة ??
    شايب حمود : تسلمي واجد عجبتني
    رنده بجديه : أگيد ها من يديني أنا طبعاً
    أم رنده : حاموا بعد تگذبي !!!!!!!!!!!!!!
    يضحك شايب حمود ورنده يلي مات من إنفعال امها
    رنده : طيب طيب لا تبگي ما في مسابقة
    أم رنده : خلگ منها ألحين يلا سلمي عل جدگ بنرووووح عاد أعذرنا لا ثقلنا عليگ
    شايب حمود : لا بلعكس تنوري يالغالية ماتقصري قايمة بالواجب
    رنده : توصي على حاجة
    شايب حمود : سلامتكم بس سلموا عالخالد
    أم رنده ورنده : يوصل .. مع سلامه

    بعد ما خرجت رنده وأمها من غرفة شايب حمود وصلن لباب الرئيسي المخرج إعتذرت رنده من أمها أنها نست تليفون أمها فغرفة شايب حمود بتروح تجيبه سمحت أمها تروح بس رنده مارحت لغرفت شايب حمود راحت عند حمدان

    رنده فتحت الباب وشافت حمدان بروحه
    حمدان : رنده تفضلي
    رنده : تسلم بس بغيت أسلم لانو بنروح ألحين
    حمدان : آهاا
    وعم السكوت بين الأثنين گان كل واحد يشوف الثاني بشوووووق گان حمدان خلاص قطع الأمل
    بس رنده تقبلت حمدان
    جلس حمدان يغني لها وهو يبكي
    ياصـــــبر قلبـــــــــــي عالمكـتوب
    وياصــــــــــبر صبري على صـبري
    اصبر على الصبر صبر ايــــــــــــوب
    اصبر وصــــبري حــــرق صـــــدري
    حلفت انــــا من الهوا ماــــتووب
    لين الحجر يعتلي قـــــــــــــــــبري
    حلفت ماانسى هوااك يالمحبوووب
    ولو شبت النار في ((صــدري))

    وتغني له رنده ::
    ليت الوجع بضلع صدري ولافيك ..
    ليت الحادث غلطان ساهي ولاجاك ..
    لو الدواء بضلوع صدري لأشافيك ..
    لطحن جميع ضلوع صدري فدى لك وأعطيك ..
    سلامتك ماتشوف شر ..
    رنده وهي تبكي : ليش ليش سويت كذا أنا آبيك أإأإأإبيك
    حمدان : لا يرنده راح تتعذبين منشاني تعرفي سرطان الدم ينتشر
    يتطور كل اليوم وحالتي تسواء يوم بعد اليوووم وأنا راح أتركگ ف هالدنيا
    مو بظل دووووووووم
    رنده : حمدان فيك تتحسن بس أنت خلي معگ أمل شوي ربي يشفيگ إن شاء الله
    حمدان : رنده بليز بتحصلين أحد يسعدگ بيعوضج عني
    رنده : مستحيل وين يلي يساوي غلااااااااگ
    حمدان : يلي ماقادر يشوف رنده بها ضعف بدونه
    خرجت رنده وهي متأمله بشفاء حمدان وتقابل ابراهيم عل ممر
    وخذت رقم ابراهيم منشان يخبرها بحمدان
    قبل لا تمر 4شهور راح أخبركم ويش صار في ها 4شهور

    رشا وناصر صار بينهم نصيب وبنسبة لرنده تزوجت نايف ولد عم رشا
    وحمدان تطورت حالته وايد وصار عاجز عن المشي
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    بعـــــــــــــــــــــــد مرور 4شهــــــــــــــــــور
    نايف ورنده ف بدايااات علاقتهم الزوجية حلووووه بس في أيااااام الأخيرة
    صارت رنده تتغير اتجاه نايف برغم نايف مو مقصر معاهاا بشيء بلعكس ولا فاهم أسباب تغيرهاا
    عالعموووم يدخل نايف الغرفة كعاده بعد من يخلص مصلي يشوف رنده وهي سجادتها تصلـــــــــــــــــي
    نايف دايم يشوفها تبكي ف صلاه ف بداية خلاهاا ع راحتهاا ولا سألهاا ع سبب
    بس هالمره غير وتبدأ المشاكل بينهاا-
    نايف وهو يفتح الغرفة النوم
    نايف : رنده ويش فيش تراش زوتيهاا ليش ها دموع عاد ؟؟
    رنده : منزله راسها بصوت مبحوح ولا شيء
    نايف : يمسك يدهاا بلطف وثقي فيني يا بعدي
    رنده : والله ما فيني شي ء
    نايف : يضغط على يدهاا ألآ في شيء مو معقوله ترا تغيرتي علي وايييييييد
    مو ملاحظة هالشيء صارت حياتناا طفشان مالهاا طعم ويش مضايقنش حبيبتي
    طبعا إذا تكلمت رنده وقالت لنايف أكيد راح يعصب هو دايم يحصلها تدعي وتبكي لحمدان وتدعوا من الله الشفاء له نايف كان يسمع اسم حمدان ف دعاءها بس عباله يتوهم
    رنده ترتمي عل صدره وتم تبكي ناصر هو يمسح شعرهاا حس بشعور غريب
    هذي مارنده يلي يعرفها تغيرت وايد معي

    بعد مرور اليومين بليل ساعة3 كالعادة تنهض رنده صلاه قيام الليل وتفرش سجادتهاا وتصلي وتدعي لحمدان وكان شوي صوتهاا ينسمع وكذا نهض نايف وجلس يراقبهاا ومخلي نفسه نااااايم
    اللَّهُم َّأَسْأَلُكَ فَرَجاً قَرِيباً، وَصَبْراً جَمِيلاً، وَأَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ مِنْ كُلِّ بَلِيَّةٍ، وَأَسْأَلُكَ الشُّكْرَ عَلَى الْعَافِيَةِ، وَأَسْأَلُكَ الْغِنَى عَنِ النَّاسِ. وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ الْعَلِيَّ الْعَظِيمِ
    رنده وهي تدعي نطقت اسم حمدان بوضوح وتتكرر اسمه يارب سامحني أنا حبيت نايف بس ما كثر ما حبيت حمدان توقعت راح انساه لاتزوجت نايف بس للاسف ماقدرت ولاقدر نايف يعوضني عن حمدان سامحني يارب
    يااااارب اشفي حمدان وخلي حياته حلوه ويسر اموره وفرج همه يارب يارب
    في هالاحظات نايف لا لا ما قدر يسيطر على مشاعرة ونهض من فراش صوبها
    نايف :آمييييين ياحبيبتي والله كنتي عشقانة ما قلتيلي كنت بساعدش عالأقل بنسوي بروفات وأكشن كذا أفلاااااااااااااااام رومنسية رنده وعشيقهاا حمدان ونايف لمسكين خااارج نطاق تغطية ..
    نايف يعلي صوته بجنون ليشششششششش ياااااانااااااااس مزوج وحدة عشقانة
    رنده بالتوتر: نزلت راسهاا عيونهاا فضحتهاا من الدموع ولا تكلمت
    وخااافت من انفعالات ناااااايف
    نايف بجنون : ما تتكلمي مالش مو صار حرام عليش ذيك العشرة بينا آخر شيء تخونيني
    رنده : لا تفهم غلط
    نايف : يمد يده عل رنده سمعي كان تحبي واحد روحي عنده لا تجلسي هنا
    كانت مشاعرش كلهاا كذب في كذب ليش يلعن أبوش حتى ما خطر في بالش نايف
    يلي حبش ولا يوم فكر فوحده غيرش من خذيتش ليش فهميني ليش ????
    رنده : تشوف نايف وهو معصب ويتألم من موقفهاا بفهمك بسالفة
    نايف :ما باغي أفهم تأخرتي يالغاوية سمعي إنتي طالق طالــــق طالـــــــــق
    رنده تفتح عيونهاا : لالا نايف حراااام عليك
    نايف وهو يبكي : شب ولا كلمه ووووسسس ضحكتيني والله إنتي تعرفي حراااام
    بس الله يسامحش ويخرج من البيت ما أريد وسخ بكرة ماأريد أشوفش ولله ثم ولله
    لا لمحت وجودش ف بيتي بتشوووفي نااااايف ثاني وثالث
    يخرج نايف وقبل لا يخرج : صح أنا بديت بطلاق بس لاظني ولا يجي في بالش
    أنتي وأهلش راح أرد لمهر مستحيييييييييييييييييييييييييييييل وسادس لمستحيلات
    أنا لوا مزوج وحده من أهل ما أحسلي ويش أريد بالحب
    وخرج نااااااااااااايف وترك الحب وراء ..

    رنده : ما توقفت عن البكاء وراحت تلم اغراضهاا لانو مالها وجود مع نايف
    من اليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم ورايح

    بنسبة لحبايب رشـــــــــــا وناصــــــــر
    يعشون أحلى أيامهم وخاص بعد شهر العسل يلي قضونه في تركياا
    وخبر الحلو أنو رشا حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامل يلي طير ناصر
    ف سماء من شبع رجع الأرض كخكخ


    بنسبة لرنده راحت ليوم ثاني المستشفى بسرعة لحمدان وأثناء سيرهاا فطريق العام تشوف سيارة ابراهيم وراهاا جنازة
    كانت تسوق وطالع ابراهيم كان ابراهيم متغير ملثم نفسه بشماااغ حمدان وعيونه يلي غرقانه بالدموع وشكله غير رنده خافت ومتأكده
    من احساسها انو حمدان خلاص راح من الدنيا كانت جنازه حمدان اللي شالنها ابراهيم فسياااارته
    رنده نست نفسها تسوق السيارة وانها بالطريق عااااام وسوت حاااادث عند تقاطع وراحت سيارة تتقلب ثلاث مرات
    وتروح فيها رنده توفت رنده وحمدان نفس اليوم

    صدفة والقاء صــــــــــــدفة
    عيـــنى تلتقى بعينك
    قلبى يسالك وينك
    صدفة وياحلوها
    عينى تلتقى بعينك
    قلبى يسالك وينك
    اه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    واه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    ضاعت كانها ترفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    صدفة وكانى مع ذاك الوصل
    موعد كان الشتا من زود الوله
    مايشتهى ...
    والمطر ويا البديع ...
    وانا وسط العاصفة والصدفة صارت عاطفة
    اه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    واه ياخوفى وحنينك
    واه ماجمل سنينك
    ضاعت كانها ترفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    صدفة ياحلوها صدفة
    اغرف من احساسى دفى
    تلقى باعماقى وفا
    ماينطفى لو جارت الدنيا شتا
    واااااااااااه ياعمرى حسافة
    واااااااااااااه يابعد المسافة
    وانا انتظر فى زاوية غرفة
    مات الامل فى موعده شرفة
    وااااااااااااه ياخوفى وحنيننك
    وااااااااه ماجمل سنينك
    وااااااااااااه ياخوفى وحنيننك
    وااااااااه ماجمل سنينك

    لا تقولوا صدفه بس هذا القدر يأخذ الرووووح فإي سا!!!!!!!!أإأإأإ!!!!!!!!!عه ..

    هذي الروايه نهايته گل واحد يأخذ نصيبه ف الدنيــــــــاا

    *******************************************
    ********************************************
    *******************************************
    أشگر في بداية أهلي أدري گلمة شكر قليله بحقهم
    وأشگـــــر بالحيـــل گل من گان مهتم في گتاباااتي
    وخااااص صديقااا!♥!ااتي رفيقاااااااات دربي يلي ذبحني غلااااااااهن
    ربي يحفظهـــــــــــــــــــــــن
    وأعتــــــــــــــــذر لگم من جديد إذا ما فهمتوا بعض عبارات أو يوجد أخطأء إملائية
    يمگن ما رگزت عليهن لانو عيونــي غاويات راحن كثر ما اركز وطفشت أعيد أعيد تعديلهااا هع هع ☻
    وهذي الرواية أگيد بيطلع شيء فيهاا ناااااقص عمر الزيـــــن ما يگمل هااا هاها
    وإنتظر تعليقاتگم وانتقاداتگم وإذا عندگم إضافات سنعه من ها لعين قبل هالعين
    بخذهاا في عين الأعتبااار منشان ارگز عليهــــــــــــــــــن
    في روايتــــــــــــــي الثااااااا!!!!!!!!!!!ااااانيه ان شاء الله ~ـ×

    ××<<,, أموووووووووول دلع ,,<<××

    عمااااا%ااااانيــة من أصـــلا مقااأأأإإإاابيـــل وأفتـخـر من أرض قابووووووس ..


    صلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا عالحبيـــــــــــــــــــــــــب



  7. #7
    الصورة الرمزية محــال 186
    رقم العضويـة: 255500
    المرتبــــــــــة: مرتبة شرف متميز
    التسجيــــــــل: 05-04-2011
    الحضـــــــور: 16-08-2013 @ 06:35 PM
    الدولـــــــــــة: صلالة / الأصالة
    الجنــــــــــس: ذكر
    المشاركـــات: 15,418 [& %]
    المدونــــــــة: 3
    قوة الترشيـح: 1124
    متواجــــــــد: محــال 186 غير متواجد حالياً
    وسام الشكر والثناء لإعداد وتنظيم برامج إستضافة مشرفي دردشة الساحة العٌمانية 2012rnوسام الشكر والثناء للتغطية الحصرية المصورة لخريف صلالة 2013  شاهد تصاميم وصور محــال 186

    افتراضي


    بااااارك الله فيك


    التوقيع
    من يقول كل الأماني المستحيله كبلوها
    الغبي من عاش يردد مثلهم مستحيله
    لـكـــــن كلمة
    (
    محــــــــــال )
    بها اشياء صعبه او فرص جدآ قليله
    186




  8. #8
    الصورة الرمزية بنت الظاهره((قصة عذاب))
    رقم العضويـة: 178615
    المرتبــــــــــة: عضو متميز
    لقب مميــــــز: روائية مميزة
    التسجيــــــــل: 09-02-2009
    الحضـــــــور: 27-03-2012 @ 06:42 PM
    الدولـــــــــــة: روح يسكنها الحب
    الجنــــــــــس: أنثى
    المشاركـــات: 1,625 [& %]
    المدونــــــــة: 4
    قوة الترشيـح: 59
    متواجــــــــد: بنت الظاهره((قصة عذاب)) غير متواجد حالياً
    لقب الهلال الذهبي (المسابقة الرمضانية) لعام 1430هـــ + المصحف الشريف+ شهادة تقدير  شاهد تصاميم وصور بنت الظاهره((قصة عذاب))

    افتراضي


    رووووووووووووووووووووووووووعه بحق

    استمتعت بقرائتها


    مشكور اخوي على النقل


    التوقيع


    ما هي لامن ضآقت من الهم { .. بآحت


    ●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●



    أبى تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي~

    ●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●●••●


    εїз]¦ ربي.. إجعل حيآتي أجمل مِن كُل التوقُعااآت ¦[εїз 0

  9. #9
    رقم العضويـة: 258008
    المرتبــــــــــة: ضيف
    التسجيــــــــل: 14-06-2011
    الحضـــــــور: 15-06-2011 @ 01:25 AM
    الدولـــــــــــة: الســــــويق
    الجنــــــــــس: أنثى
    المشاركـــات: 1 [& %]
    قوة الترشيـح: 0
    متواجــــــــد: رهيف الأحساس غير متواجد حالياً
     شاهد تصاميم وصور رهيف الأحساس

    افتراضي


    واييييييييييييييييييييييد وااااااااااااااااااااااااايد رعوووووووووووووووووعه تهبل يعطيك ألف عاااااااااااااافية على نقل هذي الرواية




أخر المشاركات Loading...
Loading...
Loading...
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المواضيع المتشابهه

  1. نغمة هلا باللي تمنيتك نصيبي بدون موسيقى
    بواسطة سمارت مان في المنتدى النغمات وبرامج الجوال
    المشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2009, 07:49 AM
  2. (عائشة محبوبة الرسول-صلى الله عليه وسلم) كتاب لكاتبة فرنسية كاثوليكية
    بواسطة ملكة جمال العباقرة في المنتدى قضايا الشباب
    المشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-05-2009, 11:09 PM
  3. صور منوعة من التراث العماني العريق - اسواق عمانية - ازياء عمانية - مساجد عمانية
    بواسطة *فتى عمان* في المنتدى نبض الوطن (شؤون سلطنة عُمان)
    المشاركات: 14
    آخر مشاركة: 15-05-2009, 10:20 AM
  4. لأول مرة ! مدربة تايكواندو عمانية للنساء فقط !
    بواسطة واحة مسقط في المنتدى السوق العام
    المشاركات: 12
    آخر مشاركة: 05-02-2006, 07:37 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •