تشكيك في دقة اختبارات الذكاء

Previous image Next image /



مواضيع ذات صلة

وجدت دراسة حديثة أن اختبارات الذكاء مضللة لأنها لا تعكس مستوى الذكاء بدقة، بعد أن اتضحت الحاجة إلى ثلاثة أنواع من الاختبارات قبل الوصول إلى النتيجة الصحيحة.

لأكثر من قرن من الزمان، كانت عبارة حاصل الذكاء (IQ) تستخدم لقياس مدى ذكاء الناس. لكن تبين أن هذه العبارة هي "أسطورة" بعد أن وجد العلماء أنه لا يمكن توقع نسبة الذكاء إلا بعد الجمع بين نتائج ما لا يقل عن ثلاثة اختبارات للقدرة العقلية. ووجد الباحثون دوائر مختلفة في الدماغ لكل منها عملية عقلية مختلفة، مما يعني ضرورة وضع اختبارات منفصلة لقياس الذاكرة على المدى القصير، التفكير اللفظي والمهارات اللازمة لقياس الذكاء العام لشخص ما.

وقال الدكتور روجر هايفيلد: "الدماغ هو أكثر جزء معقد في الجسم البشري، لذلك فمن غير الممكن قياس الذكاء عن طريق اختبار واحد فقط". وأضاف: "عندما نريد قياس القدرة المعرفية، لا يمكننا استثناء ثلاثة عناصر مهمة وهي: الذاكرة قصيرة الأجل، المنطق، والمهارة اللفظيية"، وبالتالي فان اختبار واحد لا يكفي ولا بد من وضع ثلاثة اختبارات لكل عنصر على حدة.